اخر اخبار سوريا اليوم الاحد 11/9/2016 ,مجازر في حلب وإدلب ,امريكا تنفى قتل قائد “جيش الفتح”

اخر اخبار سوريا اليوم الاحد 11/9/2016 ,مجازر في حلب وإدلب ,امريكا تنفى قتل قائد “جيش الفتح” ، ننقلها لحضراتكم اليوم فريق جريدة “الوعد الاخبارى”

 الهدنة المنتظرة في سوريا.. مجازر في حلب وإدلب .

 

بعد ساعات من إعلان اتفاق الهدنة الروسي الأميركي، ارتكب النظام والطيران الروسي مجزرة جديدة في أحياء حلب الشرقية حيث أعلن ناشطون ومركز حلب الإعلامي عن مقتل 45 مدنيا نتيجة غارات استهدفتهم في منازلهم أثناء تحضيراتهم لعيد الأضحى.

ويأتي قصف حلب بالتزامن مع مجزرة في سوق مدينة إدلب الذي ارتفعت حصيلتها الى نحو 58 قتيلا، إضافة إلى عشرات الجرحى بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.هذا، ودان الائتلاف الوطني السوري استهداف الطيران سوق خضار مزدحمة في مدينة إدلب، ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات من المدنيين.
واعتبر الائتلاف أن ارتكاب المجزرة محاولة ٌ لدفع المعارضة إلى رفض الاتفاق وتحميلها مسؤولية فشله.من جهته، حض مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى سوريا مايكل راتني المعارضة السورية على قبول اتفاق الهدنة الذي توصلت إليه واشنطن وموسكو.

وفي رسالة إلى فصائل المعارضة رأى راتني ان اتفاق الهدنة أفضل وسيلة لإنقاذ الأرواح ووقف غارات نظام الأسد، كما قال إن الاتفاق يمنح الفصائل المعتدلة الحق بالدفاع عن النفس عن يضمن عدم استهدافها من قبل طيران النظام.

ودعا هذه الفصائل إلى النأي بنفسها تماما عن جبهة فتح الشام أو جبهة النصرة سابقا.

وطالب راتني الفصائل بتأكيد استعدادها للالتزام بالاتفاق، مؤكدا أن أي انتهاكات سيتم التعامل معها وفقاً لاتفاق الهدنة الأصلي الذي تم التوصل إليه في فبراير.

أميركا تغسل يديها من دماء قائد “جيش الفتح”

نفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الجمعة، أي دور لها في مقتل القائد العسكري لـ”جيش الفتح”، أكبر تحالف من الفصائل الإسلامية في سوريا، الذي قتل في غارة جوية قرب حلب.

وقتل أبو عمر سراقب، الذي قاد جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة وغيرت اسمها إلى “جبهة فتح الشام” في تموز/يوليو الماضي، في غارة جوية استهدفت مقرا كان تجتمع فيه قيادات بارزة في جيش الفتح في ريف حلب الخميس.وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، جيف ديفيس، أن مقتله “لم يكن في غارة جوية أميركية”.

وأضاف: “مهما كان الذي حدث فإن الجيش الأميركي لم يكن ضالعا فيه”.

ويشن التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة غارات يومية في شمال سوريا، إلا أنه يركز على تنظيم داعش ويبتعد عن المعارك في حلب حيث تتقاتل القوات الحكومية بدعم من روسيا مع الفصائل المسلحة.وقال ديفيس: “ليس لدينا أي سبب لنتواجد في حلب، إنها ليست مكانا يتواجد فيه داعش”.وصرح مسؤول عسكري آخر لاحقا بأن روسيا هي “المشتبه به الرئيسي” في الضربة التي قتلت سراقب.

ويأتي مقتل سراقب في وقت خسر “جيش الفتح” أحد أبرز المعارك في سوريا، والتي يخوضها منذ أكثر من شهر في جنوب مدينة حلب بعدما تمكن الجيش السوري من إعادة فرض الحصار على الأحياء الشرقية في المدينة.

وتزدحم الأجواء السورية بالطائرات الحربية، فإلى جانب طائرات قوات النظام السوري، بدأت روسيا حملة جوية دعما للجيش السوري في نهاية أيلول/سبتمبر، كما يشن التحالف الدولي غارات ضد فصائل معارضة منذ أيلول/سبتمبر العام 2014. ويعد “جيش الفتح” التحالف الأبرز ضد النظام السوري، إذ يجمع فصائل إسلامية، أهمها حركة أحرار الشام و”فيلق الشام”، مع فصائل أخرى على رأسها جبهة فتح الشام والتي يقودها ابو محمد الجولاني.

وأعلن قيام “جيش الفتح” في العام 2015 وتمكن في العام ذاته وبقيادة أبو عمر سراقب من فرض سيطرته الكاملة على محافظة إدلب في شمال غرب البلاد.

 اخر اخبار سوريا ، اخر اخبار سوريا الان ، اخر اخبار سوريا الجيش الحر ، اخر اخبار سوريا اليوم يوتيوب ، اخر اخبار سوريا على الفيس بوك ، اخر اخبار سوريا اليوم ، اخر اخبار سوريا على الجزيرة ، اخر اخبار سوريا يوتيوب

 


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.