ستوك ستى يعانى من الغيابات الافريقية

نادى ستوك سيتى الإنجليزى لكرة القدم ، المحترف ضمن صفوفه الدولى المصرى رمضان صبحي، يواجه مأزقاً صعباً مع انطلاق فعاليات بطولة كأس الأمم الافريقية التى ستقام بالجابون فى يناير المقبل وسيفقد ستوك سيتى ثلاثة من لاعبيه أصحاب القدرات الفنية والهجومية الفائقة وهم المصرى رمضان صبحى والإيفوارى ويلفريد بونى والسنغالى بيرام ضيوف، لانضمامهم إلى المنتخبات المشاركة فى المونديال الأفريقى.

وتعانى الأندية فى الدورى الانجليزي الممتاز من غياب اللاعبين الأفارقة كل عامين، بسبب إقامة منافسات بطولة كأس الأمم الأفريقية، فى الوقت الذى تتواصل فيه منافسات الدورى الإنجليزى الممتاز “البريميرليج”. ويشارك المنتخب الوطنى فى بطولة كأس الأمم الأفريقية بعد غياب ثلاث دورات متتالية، بعدما تصدر جدول ترتيب مجموعته فى التصفيات برصيد 10 نقاط، متفوقاً على منتخبى نيجيريا وتنزانيا.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.