سجن النائب الشيعى الكويتى بتهمة الإسائة للسعودية

حكمت محكمة الجنايات الكويتية، بسجن النائب الشيعي البارز، عبدالحميد دشتي، مدة 14 عاما إجماليا بتهمتي الإساءة للمملكة العربية السعودية والبحرين، ويُذكر تلقي النائب العام الكويتي كتابا من نائب وزير الخارجية يفيد بتلقي الوزارة مذكرة رسمية من السفارة السعودية لدى الكويت.

كما أعلنت صحيفة “الوطن” الكويتية، إحدى أكبر الصحف وأوسعها انتشارا في الدولة أن دشتي حُكم عليه بالسجن 11 عاما وستة أشهر بتهمة الإساءة للسعودية، وثلاثة أعوام بتهمة الإساءة للبحرينويُشار إلى أن مجلس الأمة الكويتي رفع الحصانة عن دشتي على خلفية عدة قضايا، من ضمنها القضية المتعلقة بتهمة إساءته للقضاء الكويتي في قضية الخلية الإرهابية المرتبطة بإيران وحزب الله، والإساءة للسعودية والبحرين.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.