الدكتور محمد دوير يكتب : كلهم كلاب

#فيمتو_مقال
لست من هواة التفسير السيميولوجي أو استنطاق الفيدوهات ، وفكرة متابعة خطوط سير الرؤساء في الزيارات الخارجية واعتبارها دليل نجاح أو فشل ، فهذا وقف للرئيس وذاك تجاهله ، وهؤلاء رحبوا به ، و أولئك هاجموه …الخ
مثل هذه الأمور لا تثمن ولا تغني من جوع في بر مصر ..فالسادات كان مرحبا به عالميا جدا.. وناصر كان نصف العالم لا يقبله ضيفا أو زائرا .. ومرسي كان يعامل معاملة الملوك المنتصرين في بعض البلدان ، والسيسي كذلك ، قد يمتعض منه البعض وقد يفخر به البعض الآخر..في النهاية هذه حسابات تخص الضيف والمضيف .. ولا تخص الشعب المقهور والمغلوب علي أمره …لا السيسي ثائر ولا أوباما رمز الثورة العالمية ، وهكذا حال معظم رؤساء الدول في قمة العشرين.. جميعهم أو معظمهم يعبرون عن سياسات الاستغلال والنهب والجشع والسيطرة علي مقدرات وثقافات الشعوب …
.. إن متابعة زيارة السيسي ورصد حركاته وسكناته.. هو نوع من الفراغ الفكري والتفاهة والتركيز علي شكليات الشكليات.. في الأمور أكثر تعقيدا من هذا كثيرا…قمة العشرين ليست سوي تجمعا لتنظيم نهب الشعوب وقهر الأمم ..فليس فيهم ضبعا ولا أسدا .. كلهم كلاب.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.