بيان شومان: بالشامليات مصاريف المدارس والجامعات لسنة 2016/2017 فى مصر

زوار موقعنا الوعد الاخبارى الاعزاء اسر ان اقدم لكم وبمناسبة بدء العام الدراسى الجديد 2016/2017 اقدم لكم كفة التفاصيل عن مصاريف تكلفة العام الدراسى الجديد فى جميع المراحل التعليمية .

بيان شومان: بالشامليات مصاريف المدارس والجامعات لسنة 2016/2017 فى مصر .

حيث يشار إلى أنه إذا كانت شرائح التقديم للجامعات الخاصة قد انتهى موعدها وعلى الرغم من ذلك يتبقى أماكن شاغرة فيحق للطلاب الراغبين في الإلتحاق بها التقدم لأوراقهم لشغل تلك الأماكن، مع الأخذ في الإعتبار استيفاء الحد الأدنى للقبول بهذه الكليات والذي أعلنته وزارة التعليم العالي من قبل وأفردناه تفصيلياً في المقال الحالي.

الكلية المصروفات
الصيدلة 46 ألف جنية
طب الفم والأسنان 49 ألف جنية
التسويق وإدارة الأعمال (أنجليزي) 26 ألف جنية
الإعلام والعلاقات العامة (عربي) 26 ألف جنية
علوم الحاسب 26 ألف جنية
الهندسة 42 ألف جنية

الكلية المصروفات
طب الأسنان 55 ألف جنية
الصيدلة 48 ألف جنية
العلاج الطبيعي 37 ألف جنية
الهندسة 35 ألف جنية
الإدارة 26 ألف جنية

الكلية المصروفات
الصيدلة وصناعة الأدوية الطالب المصري: 47 ألف جنية
الطالب الوافد: 10 آلاف و500 دولار.

طب الأسنان الطالب المصري: 60 ألف جنية.
الطالب الوافد: 12 ألف و500 جنية

الهندسة الطالب المصري: 43 ألف جنية
الطالب الوافد: 8 آلاف و700 دولار

اقتصاد وعلوم سياسية الطالب المصري: 30 ألف جنية
الطالب الوافد: 6 آلاف و960 دولار

تجارة وإدارة أعمال الطالب المصري: 30 ألف جنية.
الطالب الوافد: 6 آلاف و960 دولار

حاسب آلي وتكنولوجيا المعلومات الطالب المصري: 30 ألف جنية.
الطالب الوافد: 6 آلاف و960 دولار.

لينتهي الحد الأدنى للقبول بكليات الهندسة بالجامعات الخاصة عند حد الـ 80% دون أي نية في التقليل لتفادي التصادم مع نقابات المهندسين التي تمنع أن يتم قبول من أهم أقل من ذلك في المجموع، وسيتوقف الحد الأدنى لكلية الصيدلة عند حد الـ 92% أما الأسنان فيتوقف عند الـ 93% كانت نقابات الصيادلة والأطباء والمهندسين قد طالبت الدكتور أشرف الشيحي والدكتور عز الدين أبو ستيت أمين مجلس الجامعات الخاصة، بضرورة وضع مستقبل هذه المهن الهامة نصب أعينهم عند تحديد الحد الأدنى للقبول بتلك الكليات بالجامعات الخاصة، وأن لا ينصاعوا لضغط رؤسائها ليتم زيادة أعداد المقبولين وخفض الحد الأدنى للقبول، وذلك بغرض الربح بغض النظر عن المخاطر الناتجة عن تضخم أعداد الخريجين الغير مؤهلين لشغل مثل هذه المناصب الهامة.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.