بيان: موافقة عراقية على زيادة الاستشاريين الامريكين تحت مظلة التحالف الدولى

حيث جاء في البيان أن “أعداد المستشارين والمدربين سيتم تخفيضها مباشرة بعد استعادة الموصل” وأكد على أن “دورهم ليس قتاليا إنما للتدريب والاستشارة فقط”، نافيا في الوقت نفسه “وجود أي قوات أو مقاتل أجنبي مع القوات العراقية منذ بدء عمليات تحرير الأراضي” من ايدي “تنظيم الدولة الاسلامية.”

بيان: موافقة عراقية على زيادة الاستشاريين الامريكين تحت مظلة التحالف الدولى .

وفي واشنطن، نقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول امريكي لم تسمه إن الولايات المتحدة مستعدة لارسال المزيد من هؤلاء المستشارين والمدربين الى العراق لمساعدة القوات العراقية في معركتها القادمة لاستعادة الموصل من ايدي “تنظيم الدولة الاسلامية. وقال المسؤول “الولايات المتحدة مستعدة، بالتشاور مع حكومة العراق، لارسال المزيد من العسكريين الامريكيين لتدريب واسداء المشروة للعراقيين فيما يتسارع التخطيط لمعركة الموصل.”

من جانب آخر، أكد مصدر مسؤول مطلع لبي بي سي أن “رئيس إقليم كردستان العراق سيصل الخميس إلى العاصمة بغداد في زيارة قصيرة يلتقي خلالها برئيس الوزراء حيدر العبادي للتباحث في قضايا عالقة بين بغداد والإقليم والجهود المشتركة بين البيشمركة الكردية والقوات الأمنية العراقية استعدادا لمعركة استعادة الموصل المرتقبة من تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية”.

حيث جاء في بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن “الحكومة العراقية وبعد التشاور مع الرئيس الأمريكي باراك اوباما طلبت زيادة عدد المدربين والمستشارين الأمريكيين تحت مظلة التحالف الدولي في العراق لتقديم الإسناد للقوات الأمنية العراقية في معركتها الوشيكة لاستعادة مدينة الموصل، وتمت الموافقة على طلب الحكومة”.


اقرأ ايضا