أحمد الطيب ضرورة الصلح بين رجال الاديان و أصحاب القرارات المصيرية قبل العمل

elwaadnews حذر شيخ الأزهر من الإرهاب الذي لا يفرق بين متدين وملحد أو بين مسلم وغير مسلم,غير أن المسلمين أكثر من يدفعون ثمن هذا الإرهاب من دمائهم وأشلائهم،وقال إن محاولات أفراد الإسلام بتهمة الإرهاب جعل المسلمين بين مطرقة الإرهاب وسندان الإسلاموفوبيا،وإن الإدانات والبيانات الصادرة من أهل الأديان لم تعد تكفي ضد عمليات العنف والإرهاب وخطابات الكراهية وأتطلع للعمل سويا من أجل مشروع إنساني متكامل يلمس الواقع

أحمد الطيب ضرورة الصلح بين رجال الاديان و أصحاب القرارات المصيرية قبل العمل

أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب،شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين،ضرورة صنع السلام بين رجال الأديان أنفسهم وبينهم وبين المفكرين وأصحاب القرارات المصيرية قبل العمل على نشره بين البسطاء من الناس,وأن السلام لن يعم ولن تنعم به البشرية إن لم تعمل مؤسسات الأديان وقادتها يدا بيد على صنع السلام.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.