أفتتاح “مهرجان لندن السينمائي” في هوليوود

قالت “كلير ستيوارت “مديرة المهرجان لوكالة فرانس برس: “نريد فعلا جذب الأنظار إلى النجوم السود”، مشيدة بالأفلام التي يشارك فيها السود هذه السنة، والتي تتميز “بديناميتها وتنوعها وغناها بالتحديات الطارئة وافتتحت الدورة الـ60 من مهرجان لندن السينمائي موجهة أضواءها إلى الممثلين والمخرجين السود في ظل الجدل القائم حول غياب التنوع العرقي في هوليوود.


ولفتت الممثلة روزامند بايك، التي أدت الدور الرئيسي في الفيلم إلى ضرورة “اعتبار هذا الفيلم مجرد قصة حب عادية من دون مقارنته تلقائياً بأفلام أخرى” من صنع أو تمثيل السود، مثل، “12 ييرز إيه سلايف”، و”سيلما” ومن القصص الحقيقية الأخرى المعروضة في مهرجان لندن السينمائي سيرة بطلة الشطرنج الأوغندية فيونا موتيسي من إخراج الهندية ميرا نير.
ويقدم المهرجان الذي افتتح في ساحة ليستر في قلب لندن العرض الأول في أوروبا لفيلم “ذي ثيرتينث” للمخرجة الأمريكية السوداء أفا دوفرناي الذي يحيل عنوانه إلى التعديل الذي أدخل على الدستور الأمريكي لإلغاء العبودية والذي ينقل التفاوت العرقي القائم في الولايات المتحدة.
وافتتحت الدورة الـ60 من المهرجان التي يشارك فيها 245 عملا سينمائياً بفيلم “ايه يونايتد كينجدوم” للمخرجة البريطانية من أصل غاني أما أسانتي، والذي يروي قصة الحب بين أمير بوتسوانا الأسود، سيريتس خاما، والشابة الإنجليزية البيضاء، روث وليامز، التي صدمت الرأي العام وغيرت مسار هذا البلد الأفريقي الذي كان في ذاك الحين يدعى بيتشوانالاد، وكان تحت وصاية الإمبراطورية البريطانية.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.