كل شيء عن اسعار كراسات الشروط تملك اراضي 500 ألف فدان, شروط التقدم بمشروع المليون 1.5 ونصف المليون فدان المرحلة الأولى وزارة الزراعة واستصلاح اراضى شباب خريجين

من بنك التعمير والإسكان – كراسات الشروط الخاصة بتملك 500 ألف فدان ضمن المرحلة الأولى من مشروع المليون ونصف المليون فدان، وحتى 30 نوفمبر المقبل في مناطق المغرة والفرافرة الجديدة وتوشكى وغرب المنيا، والذي تطلقه الدولة بإدارة مباشرة من شركة الريف المصرى الجديد والشركة ستطرح نصف مليون فدان منها 50 ألف فدان للشباب، و450 للمستثمرين، ولكل فئة منهم كراسة تتضمن شروط التقدم للحصول على قطع الأراضي، من خلال شركة الريف المصري، على أن تطرح الكراسات في فروع بنك التعمير والإسكان قريبًا وزارة الزراعة واستصلاح اراضى شباب خريجين.

كراسات الشروط لمشروع 1.5 مليون فدان المرحلة الأولى:

سعر وشروط اراضى غرب العالمين,اخبار وزارة الزراعة واستصلاح اراضى شباب خريجين
قال عاطر حنورة، رئيس مجلس إدارة شركة الريف المصري المعنية بإدارة مشروع الـ1.5 مليون فدان، “إن الشركة ستطرح إعلانات الحجز في المشروع يومي الأربع والخميس المقبلين والشركة ستطرح نصف مليون فدان فى مناطق العلمين وتوشكى والفرافرة الجديدة، منها 50 ألف فدان للشباب، و450 للمستثمرين، ولكل فئة منهم كراسة تتضمن شروط التقدم للحصول على قطع الأراضي، من خلال شركة الريف المصري، على أن تطرح الكراسات في فروع بنك التعمير والإسكان قريبًا وتم تخصيص 10 أفدنة لكل شاب في المساحات المخصصة لصغار المستثمرين الشباب بالمرحلة الأولى من مشروع الـ1.5 مليون فدان، على أن يتم السداد بالتقسيط خلال 5 سنوات بفائدة 5% متناقصة

بنك التعمير والإسكان اسعار كراسات الشروط تملك اراضي 500 ألف فدان

وأعرب شاب عن استيائه من ارتفاع قيمة كراسة الشروط الخاصة بمشروع الـ1.5 مليون فدان، المطروح من قبل بنك التعمير والإسكان، بالإضافة إلى قيمة مقدم حجز الأراضي وقال الشاب عقب خروجه من بنك التعمير والإسكان فرع عابدين: “كيف يتم إلزام الشباب بدفع 25% من قيمة الأرض كوديعة ترد بعد مرور شهرين بالإضافة إلى 15% بمجموع 40% مع بداية التعاقد، كيف يستطيع شاب غير عامل تدبير هذا المبلغ”.

 

واستنكر ارتفاع قيمة كراسة الشروط والتي تصل إلى 5 آلاف جنيه، لافتا إلى أنه يتم خصم ألف جنيه حال إعادتها وكانت فروع بنك التعمير والإسكان استقبلت، اليوم الثلاثاء، عشرات المواطنين الراغبين في شراء كراسات شروط تملك أراضي زراعية بمشروع الـ1.5 مليون فدان، ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للقضاء على البطالة بين شباب الخريجين.

شروط التقدم بمشروع المليون ونصف المليون فدان المرحلة الأولى:
ومن جانبها أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في تقرير سابق لها عن الشروط المطلوبة للتقدم للحصول على قطعة أرض بمشروع المليون ونصف فدان وتتمثل الشروط المطلوبة في المتقدم للمشروع من أن يكون مصري الجنسية، وأن يكون كامل الأهلية أو يقدم السند القانوني عن تمثيله لناقص الأهلية، وألا يكون قد سبق الحكم عليه بعقوبة جنائية في إحدى الجرائم المنصوص عليها في قانون العقوبات أو ما يماثلها من جرائم منصوص عليها في القوانين الخاصة أو بعقوبة مقيدة للحرية في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة، ما لم يكن رُد إليه اعتباره  وتطرح كراسات الشروط مقابل 5 آلاف جنيه في فروع بنك التعمير والإسكان، ويتم التصرف في المساحات طبقا لنظام القرعة العلنية للشباب وصغار المزارعين، بنظام التمليك في صورة أسهم غير قابلة للبيع، وتتضمن شروط التقدم للتملك في المشروع أن يكون مصرى الجنسية، وكامل الأهلية أو يقدم السند القانونى عن تمثيله لناقص الأهلية، وألا يكون قد سبق الحكم عليه بعقوبة جنائية في إحدى الجرائم المنصوص عليها في قانون العقوبات أو ما يماثلها من جرائم منصوص عليها في القوانين الخاصة أو بعقوبة مقيدة للحرية في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة، ما لم يكن رد إليه اعتباره وتضمن الشروط ألا تزيد ملكية المتقدم من الأراضى الصحراوية إضافة إلى المساحة المرغوب شراؤها على الحد الأقصى الجائز تملُّكه وفقًا لأحكام القانون رقم 143 سنة 1981 كما تنص الشروط ألا يكون المتقدم من العاملين الذين تتصل أعمال وظيفتهم بالأراضى المعروضة للبيع، وعلى المتقدم استيفاء الأوراق والمستندات المطلوبة وتتمثل في شهادة رسمية من مصلحة الجوازات والهجرة والجنسية تفيد تمتعه بالجنسية المصرية دون غيرها وصحيفة الحالة الجنائية للمتقدم على أن تكون حديثة الإصدار وصورة ضوئية على الوجهين لبطاقة الرقم القومى للمتقدم.

طرق السداد قيمة مشروع المليون ونصف المليون فدان المرحلة الأولى:
ويشكل كل 10 أفراد على الأقل و23 فردا بحد أقصى شركة متضامنة ويتم دفع 15% من قيمة الأراضى، منها 5% دفعة مقدمة، و10% عند رسو القرعة المباشرة يخصم منها قيمة كراسة الشروط، ويستكمل السداد لكل قطعة بتقسيط على 6 سنوات بفائدة متناقصة 5% والطرح الأول للأراضى يتضمن 170 ألف فدان في المُغرة، و120 ألفا في غرب المنيا، و100 ألف في الفرافرة القديمة، و110 آلاف في توشكى، وتم تحديد سعر الفدان بواقع 45 ألف جنيه لصغار المزارعين والشباب شاملة البنية الأساسية، وذلك في منطقتي الفرافرة وغرب غرب المنيا، وتحديد سعر 65 ألف جنيه للمستثمرين مع البنية في الفرافرة وغرب المنيا، و30 ألف جنيه للفدان بدون بنية أساسية وذلك في منطقتى الفرافرة، وغرب المنيا، و25 ألف جنيه للفدان للشباب وصغار المزارعين بتوشكى، مع تحديد سعر يتراوح بين 18 ألف جنيه إلى 20 ألف جنيه للفدان في منطقة المغرة شاملا البئر.

إجراءات تأسيس شركة أراضي مشروع 1.5 مليون فدان:

إجراءات تأسيس شركة إدارة أراضي مشروع 1.5 مليون فدان، للشباب والمزارعين، وذلك بين مجموعة طالبي التخصيص الفائزين بقرعة الأراضي وتؤسس شركة الإدارة بين مجموعة طالبي التخصيص الفائزين بالقرعة، وتكون مملوكة لهم بنسبة 100% وفقا للشروط التالية:
– أن تكون شركة تضامن.
– مؤسسوها جميع أفراد مجموعة طالبي التخصيص المقبول من شركة تنمية الريف المصري الجديد.
– رأسمال الشركة المدفوع لا يقل عن 25% من قيمة ثمن المزرعة 238 فدانا وبئر جوفي.
– أن يكون من ضمن أغراضها استصلاح واستزراع وتنمية الأراضي الصحراوية والاستثمار الزراعي والاستزراع السمكي والإنتاج الحيواني والداجني بالإضافة إلى التصنيع الغذائي في مناطق التنمية الزراعية والصناعية.
– يكون القائمون على إدارة الشركة من الحاصلين على مؤهل متوسط على الأقل وأن يكون لأحدهم خبرة في الزراعة وتقديم ما يثبت ذلك.
– يشترط التفرغ الكامل من مدير الشركة.

5 حالات للفسخ
وأوضح عبد التواب، في تصريحات لـ”فيتو”، أن شركة الريف الأوروبي جهة مستقلة في تعاملها مع المتعاقدين معها دون تدخل أي من الوزارات في عملية التعاقد أو الفسخ وأشار إلى أن هناك 5 حالات لفسخ التعاقد مع المتعاقدين على الأرض وهي حالة عدم التزامهم بالبرامج الزمنية للاستصلاح والاستزراع أو التقصير في سداد الأقساط، أو مخالفة التركيب المحصولي أو مخالفة المقننات المائية للمشروع، أو بيع الأراضى لملاك جدد من خارج الشركة المساهمة التي تتكون من 23 فردًا يمتلكون 230 فدانًا.

ولفت عضو مجلس إدارة شركة الريف المصري أن الجهاز يواصل العمل في مشروع المليون ونصف المليون فدان بعد أن انتهى الجهاز من أعمال التسوية بالليزر والحفر في العشرة آلاف فدان الأولى بمنطقة الفرافرة وكشف أن الجهاز سيطرح خدماته المعتادة من تسوية الأراضى بالليزر والحفر وشق الترع والمراوى وتطهير المصارف وغيرها بأسعار مخفضة لكافة المتعاقدين مع شركة الريف المصرى، ويقدم الجهاز خدمات التسوية بالليزر مقابل 100 جنيه بسعر أقل من السوق بنحو 70 جنيها إلى جانب تخفيض تكلفة ساعة الحفار واللوادر المطلوبة لأعمال الاستصلاح إلى 100 جنيه بدلًا من 150 جنيها.

ووتضمن الشروط ألا تزيد ملكية المتقدم من الأراضي الصحراوية إضافة إلى المساحة الراغب في شرائها على الحد الأقصى الجائز تملُّكه وفقًا لأحكام القانون رقم 143 سنة 1981 وتنص الشروط ألا يكون المتقدم من العاملين الذين تتصل أعمال وظيفتهم بالأراضي المعروضة للبيع.

وعلى المتقدم استيفاء الأوراق والمستندات المطلوبة وتتمثل في شهادة رسمية من مصلحة الجوازات والهجرة والجنسية تفيد تمتعه بالجنسية المصرية دون غيرها، وصحيفة الحالة الجنائية للمتقدم على أن تكون حديثة الإصدار وصورة ضوئية على الوجهين لبطاقة الرقم القومي للمتقدم.

وتم الطرح الأول لـ 500 ألف فدان من إجمالى مساحة مشروع تنمية المليون ونصف المليون فدان جاء عقب الانتهاء من كافة الدراسات المتعلقة بالمشروع من الناحية الفنية والاقتصادية، مشيرًا إلى أن المناطق التي تتضمنها المرحلة الأولى من الطرح تمثل مناطق مختلفة بأنحاء الجمهورية سيتم طرحها للشركات الاستثمارية وصغار المزارعين والشباب، وتعتمد تلك الأراضي على استخدام طرق للرى مختلفة تشمل الرى السطحى، ومن خلال المياه الجوفية.

هدف مشروع المليون ونصف المليون فدان :
وأشار رئيس الوزراء إلى أن الهدف من إقامة المشروع ليس فقط الزراعة، بل يمتد إلى إنشاء مجمعات عمرانية جديدة، تسهم في الانطلاق خارج الوادى الضيق، وكذا الاستفادة من البنية الأساسية والتحتية التي تم تنفيذها بمختلف انحاء الجمهورية، والتي تشمل شبكة الطرق، والآبار، مضيفًا أن وجود مراكز بحثية ومكاتب للإرشاد الزراعي سيسهم في زيادة الطاقة الإنتاجية للأراضي الزراعية ويهدف أيضًا إلى زيادة الرقعة الزراعية، مما يسهم في العمل على سد الفجوة الغذائية وتوفير كافة احتياجات المواطنين من المنتجات الزراعية، هذا فضلًا عن أنه يتيح المزيد من فرص الاستثمار داخل المحافظات الحدودية، ويوفر المزيد من فرص العمل للشباب.

مساحات الأراضي بمشروع الـ1.5 مليون فدان:
وقال المهندس عاطر حنورة، رئيس مجلس إدارة الشركة والعضو المنتدب، خلال المؤتمر أن المرحلة الأولى للمشروع تشمل طرح 500 ألف فدان، من مساحات أراضى بأربع مناطق هي الفرافرة القديمة وواحة المُغرة بمنطقة العلمين، ومنطقة غرب غرب المنيا، بالإضافة إلى مساحات بمنطقة توشكى، مشيرًا إلى أنه تم تقسيم مواقع الطرح إلى مناطق تتراوح المساحة بها ما بين 2000 فدان إلى 12 ألف فدان للقطعة الواحدة وجميع القطع المطروحة تشتمل على مساحات للزراعة، وأخرى للاستخدام في عدد من المجالات الإنتاجية والصناعية والخدمية، مثل مجال التصنيع الزراعى والإنتاج الحيوانى والداجنى والاستزراع السمكى والمناطق اللوجيستية ومناطق صناعية لتعبئة المنتجات وتغليفها وغيرها، بالإضافة إلى إقامة عدد من مناطق الإعاشة والمناطق الإدارية التي تخدم المشروعات.

مناطق الأراضي مشروع المليون ونصف المليون فدان:
وأوضح أن الطرح الأول يتضمن أراضٍ تقدر بـ 170 ألف فدان في المُغرة، و120 ألف في غرب غرب المنيا، و100 ألف في الفرافرة القديمة، و110 آلاف في توشكى، كما أشار إلى أن مشروع المليون والنصف مليون فدان يعد جزءًا من إجمالى 4 ملايين فدان من المستهدف تنميتها، حيث يعتمد المشروع في الأساس على مخزون المياه الجوفية التي تمتلكها مصر والمشروع يخصص مساحات بمواقع متميزة من هذه الأراضى لصغار المزارعين والشباب المصريين بحق التمليك، بينما يخصص مساحات أخرى من الأراضى للمستثمرين المصريين والعرب والأجانب وقال رئيس مجلس إدارة شركة تنمية الريف المصرى الجديد: إنه سيتم تجهيز نظم الرى للأراضى المخصصة لصغار المزارعين والشباب قبل تسليمها، وذلك بهدف الحد من المخاطر والأعباء الاستثمارية وتذليل العقبات أمام الشباب، كما تطرح الشركة للمستثمرين قطع أراضٍ أخرى، منها المجهز بآبار وأخرى غير مجهزة، مع إلزام المستثمرين بمواقع الآبار والمقنَّن المائى والتركيب المحصولى، طبقًا لطبيعة التربة والمناخ ونوعية المياه.

وسيتم انتقاء المواقع المميزة والمجهزة لصغار المزارعين، مع الالتزام بطرح جديد للشباب على فترات متقاربة، وفقًا لجدول الانتهاء من تجهيز الأراضى وحول أسلوب الاستفادة من المشروع، أكد رئيس الشركة أنه سيتم طرح كراسة التأهيل، والتي تتضمن المعايير الفنية والمالية والقانونية للمستثمرين اعتبارًا من الغد، وتُسلَّم كراسة الشروط والمواصفات للمستثمرين المؤهلين لاختيار الأراضى وتقديم عطاءاتهم المالية والفنية وفيما يتعلق بطلبات التخصيص لصغار المزارعين والشباب، لفت رئيس الشركة أنه سيتم إجراء قرعة علنية بين أصحاب طلبات التخصيص المستوفاة للشروط، والذين لم يصبهم الفوز بالقرعة يكون لهم الحق إما في استردادٍ كامل لما قاموا بسداده نظير الحصول على كراسة التخصيص، دون استقطاع أي مصروفات إدارية، وفى حالة عدم سحبها يتم الاحتفاظ بأولويتهم في تخصيص الأراضى بالطرح القادم.

استفسارات المواطنين
وأشار إلى قيام الشركة بعقد وتنظيم سلسلة من الجلسات العامة للرد على استفسارات المتقدمين، من القرر أن يتم الإعلان عن تاريخ ومكان إقامتها عبر وسائل الإعلام، في أعقاب فتح باب الطرح وسحب الكراسات.

صغار المزارعين
وفيما يتعلق بصغار المزارعين والشباب، يمكنهم تكوين شركة تضامن لا تقل عن 10 أفراد ولا تزيد عن 23 فردًا، بحيث تحصل كل مجموعة مكونة للشركة على بئر يتوسط مساحة 238 فدانا، تكون ملكيتها على الشيوع بأسهم في الشركة المكونة، وذلك منعًا لتفتيت الملكية الزراعية.

وأشار إلى أنه سيتم توقيع عقود مبدئية مع كلٍ من المستثمرين وصغار المزارعين والشباب، وأكد أنه في حالة عدم التزام المستفيد بالبرنامج الزمنى للاستصلاح والاستزراع، أو عدم الالتزام المالى بالسداد في المواعيد المحددة، أو بيع الأراضى خارج الشركة، أو في حالة عدم الالتزام بالمقننات المائية الخاصة بالآبار، أو زراعة محاصيل غير المسموح بها لكل منطقة سيتم فسخ العقد.

وأضاف أنه سيكون هناك تعاون وتنسيق كامل مع كافة أجهزة الدولة لدعم الجادين والتعامل الفورى مع الخارجين على الضوابط وبنود التعاقد، وذلك حتى نحفظ للجادين حقهم ولضمان تحقيق مستهدفات المشروع وفق الأطر الزمنية المعلنة.

تسقيع الأراضي
وشدد حنورة على أنه لا مجال لـ “تسقيع الأراضى”، حيث سَيُشتَرَط أن يلتزم المتأهلون بتقديم برنامج زمنى لتنمية واستصلاح الأرض التي يحصلون عليها، وذلك لضمان الجدية ودعم المستثمرين الجادين في المشروع، كما سيتم التعامل وإصدار عقود الملكية الخضراء من الشركة مباشرةً، دون إلزام المستثمرين أو صغار المزارعين والشباب بالتعامل مع أي جهة إدارية أخرى، تفاديًا للبيروقراطية الإدارية، في حين تقوم الشركة كذلك بالتفاوض مع بعض البنوك والصندوق الاجتماعى لتوفير تمويل لرأس المال العامل بفائدة لا تزيد على 5%، وفى حال تنفيذ العقود الابتدائية دون أي إخلال، سوف يتم إصدار عقود ملكية نهائية للأراضى التي تم استصلاحها، طبقا للبرنامج الزمنى المتعاقد عليه.

وأضاف أنه تم مراعاة أن يكون هذا الطرح بأسعار مخفضة لصغار المزارعين بهدف مساعدتهم، مع الترتيب لتوفير خدمات تعاونية وتأمينية لصالح مشروعات الشباب، كما أن قيمة الأقساط السنوية للأرض من المقرر أن تكون أقل من قيمة إيجار الفدان وفقًا لأسعار السوق الحالية، وهو ما يأتى في صالح الشباب وصغار المزارعين.

الشركة الأم
وقدم رئيس شركة الريف المصرى خلال المؤتمر نبذة مختصرة عن الشركة، موضحًا أنها شركة مساهمة مصرية، تُعَد الجهة المعنية بتنمية المناطق المستصلحة من الأراضى التابعة للمشروع، والتي تبلغ مساحتها 4 ملايين فدان موزعة على أنحاء مصر، كما أنها الجهة المعنية بمتابعة كل ما هو متعلق بعمليات الطرح وتوزيع الأراضى وتحصيل الرسوم والأقساط، فضلًا عن تذليل العقبات التي قد يواجهها المستثمر أوصغار المزارعين والشباب، إلى جانب تشجيع المستثمرين المحليين والأجانب على تأسيس الشركات وإقامة المصانع والتوسع في استثماراتهم، استنادًا إلى المزايا والحوافز المنصوص عليها في القانون المنظم لمناطق الاستصلاح.

وأشار حنورة إلى أن الشركة تستهدف ضمن مخططاتها خلق بيئة عمل متميزة لجذب الاستثمارات إلى مصر، مع ضمان أقصى استفادة من الممكن أن تتحقق للمجتمع المصرى في مختلف المحافظات عن طريق رفع مستوى المعيشة، وتعظيم القدرة الاقتصادية في إطار رؤية مصر 2030.

مراكز بحثية
وأضاف سندعم من خلال المراكز البحثية والدراسات الفنية المتقدمة على التوجيه بزراعة العديد من المحاصيل الإستراتيجية شحيحة الحاجة للمياه، والتي نستوردها من الخارج، مثل الفول والعدس، وذلك من منطلق الدور الوطنى للمشروع وخدمة مصالح الأمن الغذائى المصرى، وهو ما سيعود بدوره على تعظيم العائد على الاستثمار وإنتاجية الفدان من خلال استخدام أمثل للمقنَّن المائى.

أرسل أحد المواطنين شكوى من ارتفاع أسعار مشروع المليون ونصف فدان، قائلا: “سعر الفدان 45 ألف جنيه وكل شاب مسموح له 10 أفدنة بما يقابل 450 ألف جنيه على 6 سنوات غير الفائدة السنوية على المبلغ”، متسائلا: كيف سيستطيع الشباب توفير ذلك المبلغ؟، مطالبا مراجعة الأسعار لتناسب قدرات الشباب، وكذلك المقدمة المدفوعة ومدة التقسيط، مؤكدا أن هناك عوائق تحول دون تملك الشباب من المشروع.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.