شاهد فيديو طالب يكتب رسالة انتحارة على فيسبوك اثارت جدل مواقع التواصل #رايح النار بس هنتحر

فوجئ أصدقاء الطالب (أحمد. ص) 19 عاما، برسالته الأخيرة، مثلما فوجئت والدته بجسده المتدلى من حبل ثبته فى سقف حجرته، بعد لحظات من كتابته لرسالة قال فيها: «ها قد حانت لحظه الوداع، كنت حابب أودعكم كلكم اللى اعرفه.. واللى ما اعرفهوش.. ياريت الكل يدعيلى بصدق، أنا عارف إنى داخل النار ولكن (رحمة ربك وسعت كل شىء).. فاطمع وليس بعيدا عن الله أن يرحمنى ويغفر لى، سلام الله عليكم.. ادعوا لى عسى أن يغفر الله لى، أنوى الانتقال إلى خالقى».

شاهد فيديو طالب يكتب رسالة انتحارة على فيسبوك اثارت جدل مواقع التواصل #رايح النار بس هنتحر .

وبينما كانت روح أحمد قد فاضت إلى بارئها، كان أصدقاؤه وأقاربه يتساءلون من خلال التعليقات عبر صفحته الشخصية، فيسأله صديقه يوسف ــ الذى ربما لم يكن يعرف بأنه أقدم بالفعل على الانتحارــ: «احنا بس عايزين نعرف ايه سبب الانتحار لأن دا شىء كبير جدا أكتر مما تتصوروا»، فيما يعلق أحد أقاربه ممن علموا بنبأ الانتحار: «ليه كدا يا أحمد.. حرام عليك والله اللى عملتوا فينا، ربنا يصبرنا ويصبر أبويك».

احمد - طالب ثانوي يشنق نفسه داخل غرفة نومه

فى الوقت نفسه، كانت أجهزة الأمن فى كفر الشيخ تحقق فى الواقعة، عقب تلقى مدير الأمن اللواء سامح مسلم، إخطارا من مأمور مركز كفر الشيخ يفيد تلقيه بلاغا من والدة المتوفى، والتى عثرت على جثة نجلها عند عودتها من عملها إلى المنزل معلقة بسقف الغرفة، دون معرفة سبب إقدامه على شنق نفسه.

وأوضحت التحريات أن المتوفى طالب بالصف الثالث الثانوى، مقيم بقرية الروضة، بحسب المحضر المحرر بالواقعة، والمحال للنيابة من جانبها قررت النيابة تشريح جثمان الطالب، وطلبت التحريات حول الواقعة، وبيان ما إذا كانت هناك شبهة جنائية من عدمه، فيما تكثف أجهزة الأمن جهودها لكشف لغز إقدامه على الانتحار.

حيث انه ودون سبب واضح، قرر أحمد أن ينهى حياته، مساء أمس، بشكل درامى غامض.. جلس إلى جهاز الكمبيوتر.. فتح صفحته على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك.. كتب رسالته الأخيرة، وبعدها شنق نفسه فى غرفة نومه، تاركا خلفه تساؤلات تبحث أجهزة الأمن فى كفر الشيخ عن إجابات لها.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.