ابله جليلة# موضوع تعبير عن الام و فضلها وواجبنا نحوها , افضل موضوع تعبير عن الام قصير و مختصر بالايات و الاحاديث و العناصر

لكل الاطفال و التلاميذ جميع الصفوف ابتدائى و اعدادى لو عاوز موضوع تعبير عن الام و وفلها علييك بالعناصر بس كل دا على موقعنا الاخبارى الوعد نيوز هتشوف علية موضوع تعبير عن الام و فضلها وواجبنا نحوها , افضل موضوع تعبير عن الام قصير و مختصر بالايات و الاحاديث و العناصر

ابله جليلة# موضوع تعبير عن الام و فضلها وواجبنا نحوها , افضل موضوع تعبير عن الام قصير و مختصر بالايات و الاحاديث و العناصر

و هذا هو الموضوع بالعناصر و الاحاديث و الاناشيد و الايات عن الام

أولاً المقدمة :

مما لا شك فيه أن الأم هى مصدر السعادة فى الدنيا لأبنائها , حيث يبدأ منها الإرتكاز على كل كتلة فى المجتمع والأسرة والدولة والوطن , فهى مربية الأجيال الصاعدة ونصف المجتمع المسئول عن الخير فى الأسرة والعالم أجمع.

كلمة أم تحتوى على كل معانى الجمال والرقى , فهى لا يمكن أن يصفها شئ فى الحياة , فقد خلق الله الجنة تحت أقدامها والدنيا بين ضلوعها وأطرافها , فهى سر الوجود فى الحياة والتى تحملت الألم منذ أن جعلنا الله نبته صغيرة داخل رحمها.

ثانياً العناصر والأفكار :

  1. فضل الام على أبنائها.
  2.  وصايه الرسول والله سبحانة وتعالى ببر الوالدين.
  3. الإحتفال بعيد الأم فى 21 من مارس.

فضل الأم على أبنائها :

الأم هى مصدر الحنان والحب والمودة والرحمة , فهى التى تعبت وسهرت للعمل على راحة أبنائها , فقد حملت أبنائها فى بطنها تسعة أشهر فى تعب وشقاء وتحملت الكثير من الآلام حتى تلده ويأتى إلى الدنيا.

تتحمل الأم الكثير من العناء والتعب من أجل أن توفر كل سبل الراحة لأبنائها وتؤازرهم كى يستطيعوا مواجهه الحياة بكل متاعبها وشقائها , فقد أنعم الله علينا بنعمة الوالدين فهما سبب وجودنا فى الحياة.

وصايا الله ورسوله ببر الوالدين :

وقد أوصانا الله -تبارك وتعالى – بالأم , كما حثنا رسول الله الكريم على برها ومراعاتها , حيث قال الله سبحانه وتعالى

“ووصّينا الإنسان بوالديه حَملته أمه وَهْناً على وهن، وفِصاله في عامين أنْ اشكر لي ولوالديك إليّ المصير.

كما أوصانا رسولنا الكريم , صل الله عليه وسلم , في الحديث الشريف التالى حيث قال قال رسول الله ‘ صل الله عليه وسلم ‘

‘الجنة تحت أقدام الأمهات’

كما يتضمن القرىن الكريم العديد من الآيات القرآنية التى تدل على ضرورة مراعة الوالدين وبر الأم وطاعتها وإحترامها خاصة فى الكبر والصغر أيضاً , فالأم فضل عظيم وكبير على أبنائها وبيتها , وللوالدين بصفة عامة حيث أكد الله – سبحانه وتعالى -على ذلك.

فمهما فعلنا لن نستطيع أن نوفى الأم حقها فى التعب والعناء التى تحملته من أجل تربية أبنائها حتى يصبحوا رجال ونساء صالحين , فلا يمكننا أن نثور غضباً عليها أن نرفع صوتنا عليها , فالله تعلاى قد كرمها فكيف لنا أن نهينها حيث جعل الجنة تحت أقدامها.

فكل منا يعود يومياً من عمله منهكاً ومتعباً ويدخل إلى غرفته ليخلد إلى النوم دون أن ينظر إلى السيدة التى تتحمل عناء اليوم من أجل أبنائها دون تعب أو شكوى , ففقى يوم من الأيام سوف ترحل الأم فإحسن معاملتها من الآن.

الإحتفال بعيد الأم فى 21 مارس :

ويعد يوم 21 من شهر مارس من كل عام هو اليوم الرسمى للإحتفال بعيد الأم , حيث يقوم الأبناء بالتعبير عن حبهم لأمهم من خلال تقديم هدية متواضعة لها تعبيراً عن تقديرهم لها , الأمر الذى يعمل على إدخال البهجة والسرور على قلبها.

فالآم دائما لا تنظر أى هدية من أبنائها , فعندما تراهم فى أحسن حالة وبصحة دائما تشعر أنها قد أتمت رسالتها بما فيه الخير وأنجبت للمجتمع أولاداً صالحين يعمرونه ويسعون إلى النهوض به.

الخاتمة :

وفى نهاية الموضوع , يجب أن نعلم جيداً كيفية أن نقوم بمعاملة الأم معاملة حسنة , كما أمرنا الإسلام حتى لا يأتى علينا يوماً نشعر فيه بالندم بعد أن نكون قد فقدناهم , فهم السند الحقيقى فى الحياة ويجب ئان تعطى لهم قدرهم وحقهم كما ينبغى.

فالمعاملة الطيبة لها أثمن هدية يمكن أن تقدم لها فى عيدها , فهى لا تنتظر المزيد , إحرصوا دائما على ودها والتجمع لديها وبرها حتى تكونوا قد قمتوا ببرها.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.