الجزائر:140 ألف وظيفة للجزائريين و80 % من طلبات “الفيزا” مقبولة

اليوم الجزائر:140 ألف وظيفة للجزائريين و80 % من طلبات “الفيزا” مقبولة قال.. السفير الفرنسي بالجزائر برنارد ايمي أوّل أمس، أنّ فرنسا هي المستثمر الأوّل في الجزائر.. خارج قطاع المحروقات.. مشيرا إلى أنّ المفاوضات بشأن مصنع “بيجو” مستمرّة، فيما سيتّم إنجاز مصنع الأجبان “البقرة الضاحكة” لشركة “بال” الفرنسية بمستغانم في 2017.. فيما أكد الاستجابة لـ80 بالمائة من طلبات الفيزا للجزائريين.

الجزائر:140 ألف وظيفة للجزائريين و80 % من طلبات “الفيزا” مقبولة
وقال السفير الفرنسي على هامش احتفالية.. اختتام المسابقة الدولية للفروسية والقفز على الحواجز، التي كرمت الرئيس بوتفليقة، أنّ قنصليات بلاده منحت أزيد من 420 ألف تأشيرة في سنة 2015، أي بنسبة استجابة بلغت 80 بالمائة وتضاعف ذلك خلال السنوات الثلاث الأخيرة بعد ما كان في حدود 200 ألف، فيما تمّ في 2015، رفض 20 بالمائة من الطلبات لأسباب مختلفة.. متمنيا أن يتّم تسليم الفرنسيين الراغبين في زيارة الجزائر بنسبة أكبر.

وفرنسا تعتبر المستثمر الاقتصادي الأوّل في الجزائر خارج قطاع المحروقات رغم حدّة المنافسة مع تسجيل تطوّر في التبادلات التجارية والعلاقات الاقتصادية بين البلدين، أمّا بخصوص مصنع “بيجو” للسيّارات فأكّد أنّ المفاوضات لا تزال متواصلة بين البلدين، غير محدّد آجال إنشاء المصنع الثاني للسيّارات بوهران بعد مصنع “رونو” الذي يدخل عامه الثاني من الإنتاج، كاشفا عن ..إنشاء مصنع الأجبان.. “البقرة الضاحكة” لشركة “بال” انطلاقا من سنة 2017 على مستوى منطقة البرجية بمستغانم.. بالاستفادة من المواد الأوليّة والفلاحية بالولاية واستيراد أخرى من فرنسا مع استغلال مؤسسة الميناء للاستيراد والتفكير في تصدير هذه المنتوجات المصنعة للخارج مستقبلا وأعرب السفير الفرنسي عن استعداد بلده للتعاون في مجال الفلاحة بتوفير التجهيزات والخبرات خصوصا في ولاية مستغانم ذات الطابع الفلاحي، مؤكّدا أنّ الاستثمارات الفرنسية في الجزائر توفّر نحو 140 ألف منصب شغل.

وعرّج السفير الفرنسي على مجالات أخرى للعلاقات بين البلدين منها مشاركة فرق مسرحية فرنسية في تظاهرة سنة المسرح التي تحتضنها مستغانم العام المقبل. وأضاف أنّ الجالية الجزائرية بفرنسا تحظى باهتمام خاصّ في إطار تطوّر العلاقات والتعاون بين البلدين. من جانبه والي الولاية عرّف بمؤهّلات الولاية في مجالات الفلاحة والصناعة والسياحة والرياضة والثقافة، وأشار إلى التسهيلات التي توفّرها للمستثمرين الأجانب.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.