يسرائيل هايوم: مظاهرات 11 11 قد تطيح بالسيسي ,الجيش والشرطة يستعدون لثورة الغلابة فى 11 نوفمبر الجمعة القادمة

أكدت صحيفة يسرائيل هايوم الإسرائيلية أن مظاهرات 11 11 قد تطيح بالسيسي ,الجيش والشرطة يستعدون لثورة الغلابة فى 11 نوفمبر الجمعة القادمة وإن المحور “المصري – السعودي” يشهد توترًا هذه الأيام وأضافت الصحيفة، بعنوان “مصر.. مجتمع واقتصاد على شفا الهاوية”، قائلة: “شهد العامان الماضيان بشكل بارز كرم السعودية مع مصر، عندما نقلت المملكة للأخيرة 25 مليار دولار على الأقل، إلا أن رفض القاهرة المشاركة في التحالف السني بقيادة الرياض في حرب اليمن، والتصويت لصالح القرار الروسي فيما يتعلق بسوريا، رغمًا عن السعودية التي تخشى من مد شيعي إيراني بالمنطقة، كل هذا أدى إلى خروج اللعبة عن قواعدها بين البلدين”.

مظاهرات 11 11 قد تطيح بالسيسي
وتابعت الصحيفة الإسرائيلية، أن “نتائج ما فعلته مصر لم تتأخر؛ ففي أكتوبر الماضي قررت شركة (آرامكو) السعودية إيقاف ضخ النفط لمصر، ورغم التصريحات المصرية بأن الحديث يدور حول خلافات تجارية، لكن من المفهوم أن الحديث يدور عن عقوبات سعودية ضد القاهرة وتوقعت “يسرائيل هايوم” أن “المسيرات الاحتجاجية المقررة في مصر قد تؤدي إلى كارثة تتمثل في عصيان مدني واسع، فيما يحاول النظام الحاكم محاربة هذه الظاهرة بكل قوة، في وقت يتهم فيه عناصر أجنبية بمحاولة قلب الأوضاع في البلاد”.

الجيش والشرطة يستعدون لثورة الغلابة فى 11 نوفمبر الجمعة القادمة

وذكرت الصحيفة، أن”الوضع الاقتصادي لمصر سيء، وفي الأسبوع الماضي وصل النقص في العملة الأجنبية إلى الحد الذي اضطرت معه القاهرة لاتخاذ خطوة دراماتيكية؛ فتحت ضغط من صندوق النقد الذي تريد مصر قرضًا منه بالمليارات، خفضت الأخيرة من قيمة عملتها إلى ما يقارب النصف واعتبرت الصحيفة أن “النظام المصري الحاكم لم ينقذ البلاد من فساد عصر مبارك، في الوقت الذي وصلت فيه معدلات البطالة بين الشباب إلى مستويات تناطح السحاب، وتتحدث البيانات الرسمية عن أن 27% هي نسبة البطالة بين هؤلاء الشباب، إلا أن التقديرات تؤكد أن الحديث يدور عن 40% على الأقل


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.