ديدان البطن البيضاء “وصفات لعلاج نهائي لديدان البطن والشريطية بالاعشاب الطبيعية” اسباب وأنواع ديدان البطن علاج الديدان عند الاطفال والكبار

علاج الديدان “ديدان البطن البيضاء”ديدان البطن وافضل علاج للدود  سؤال:ابني مصاب بديدان البطن عمره 9 سنوات هل هناك علاج نهائي لهدا المرض “جزاكم الله خير “كيف يتم علاج الدوده الشريطية وصفه لتخلص من الديدان في البطن في المنزل – علاج الديدان, علاج ديدان البطن البيضاء , ديدان البطن , ديدان البطن عند الكبار , علاج ديدان البطن , علاج الديدان للكبار , ديدان البطن للاطفال فى هذا المقال سنلقى الضوء على . ديدان البطن وأنواعها – ديدان البطن وكيفية علاجها والوقاية منها – الوقاية من ديدان البطن – الطرق الطبيعية للتخلص من ديدان البطن – علاج الديدان عند الاطفال وصفات لعلاج ديدان البطن بالاعشاب الطبيعية.

علاج الديدان ديدان البطن عند الاطفال والكبار

الديدان المعوية..امراضها شائعة ويجهلها معظم الناس ,عدد ايام تكاثر ديدان البطن الابيض كيف يتم علاج الدوده الشريطية

طرد الديدان من المعدة وعلاج ديدان البطن عند الكبار والصغار2
الاضطرابات الهضمية هي اكثر الامراض التي تصيب الاطفال وتشكل خطرا عليهم. فعدم التقيد بنظام غذائي سليم والجهل بالامور الصحية الاساسية يعرض الاطفال للاصابة بالكثير من الاخماج والطفيليات، واعراض الامراض الهضمية خطيرة فالاسهال والقيء واعراض الاصابة بالديدان مثلا قد تهدد حياة الطفل اذا لم تعالج بالسرعة اللازمة ولكن ماهي اكثر اضطرابات الجهاز الهضمي شيوعا؟

وما اسبابها؟ وكيف تعالج؟ هذه اسئلة يجيب عنها الدكتور صالح محسن سرور:

وسنبدأ في هذا الجزء بأمراض الجهاز الهضمي التي تسببها الديدان المعوية واعراضها غامضة لدى كثير من الناس بالرغم من شيوعها.

تقسم الديدان المعوية الى صنفين : الشريطية والاسطوانية.

الديدان الشريطية:

هي ديدان مستطيلة الشكل ، مكونة من عقد عديدة وتقسم الى نوعين، مسلحة وعزلاء.

الديدان الشريطية المسلحة : وتعرف بالدودة الوحيدة تأتي من اكل اللحم نيئا او غير مطبوخ خاصة (لحم البقر او الخنزير) يتراوح طولها بين متر ونصف ومترين ونصف، ولايتجاوز عدد فلقاتها الالف .. لها رأس مزود بعدد من الكلابات وباربع مصاصات تمتص بواسطتها غذاءها من الامعاء.

الديدان الشريطية العزلاء : وتعرف بدودة القرع ، تأتي الى الانسان من اكل لحم البقر النيئ او غير المطبوخ طبخا كافيا. يبلغ طولها 5 امتار، ويتراوح عدد فلقاتها بين الف والفي فلقة ولها رأس مزود باربع مصاصات ولكنها عزلاء خالية من الكلابات وفي كلا النوعين نجد الفلقات الاكثر بعدا عن الرأس حوامل تحتوي على بيوض ذات اجنه كاملة التطور تخرج مع البراز منفصلة عن الام. وعندما يأكل الانسان لحما نيئا وملوثا بيرقانات الديدان الشريطية تخرج اليرقانات من هذا اللحم في معدة الانسان وتزحف منها الى الامعاء الدقيقة حيث تلتصق بجدار هذه الامعاء وتصبح بالغة كاملة التطور خلال 3 اشهر. وبالرغم من الالتهاب الذي يتولد في غشاء الامعاء المخاطي، فان الفعل المرضي هو نتيجة امتصاص السموم التي تفرزها هذه الديدان. وفي نهاية دور الحضانة يصاب الانسان باضطرابات هضمية مع اسهال مخاطي وقد يعتري المريض شعور كاذب بالجوع خاصة في اثناء الليل. وعندما تصبح الديدان بالغة، قد لا يكون هناك اية اضطرابات هضمية سوى انزعاج المريض من خروج فلقات هذه الديدان منفردة او مجتمعة ودبيبها على الساقين.

واهم الاعراض السريرية التي تظهر على المصابين بالديدان الشريطية : اوجاع البطن، تزايد الشهية نتيجة الشعور الكاذب بالجوع, خسارة الوزن ، فقر الدم ، انحطاط قوى الجسم، الغثيان الدوار والارق ، الاضطرابات الهضمية.

ويعتمد التشخيص على وجود الفلقات التالفة وللوقاية من الديدان الشريطية يجب الامتناع عن تناول لحوم ما لم تكن مطبوخة طبخا كافيا، كما يجب تصريف البراز والفضلات بطريقة صحية، والتشديد على استعمال المراحيض وعدم السماح لاي من كان بالتغوط في المراعي والحقول والحدائق.

الديدان الاسطوانية
هي ديدان ذات اجسام اسطوانية طويلة غير مفلقة، ولكنها مغطاة بجلد متين صامد (لاينفذه الغاز ولا الماء) ولهذه الديدان جهاز هضمي كامل مؤلف من فم وشفاه واسنان ومريء وامعاء ومخرج وانواع هذه الديدان الاسطوانية التي تصيب الاطفال هي :

الصفر، الاقصورة، المسلكة – الملقوة، الاسطوانية ، البلهرسية.

الصفر او الديدان الحمر المستديرة تعرف ايضا (بثعبان البطن) او (الدود الاحمر) او (ذي الرأسين) .. وهي ذات اجسام اسطوانية غير مستقيمة ، سميكة من الوسط، ومذنبة او مستدقة من نهايتها ما بين 15 و20 سم ولونها رمادي او زهري شاحب، يتراوح عددها من 2 حتى المئات.
تحصل العدوى من خلال تلوث اليدين بالتراب الذي يحوي البويضات، وذلك من خلال وضع الطفل يده في فمه، او بعد تناول بعض الخضر او الفواكه الملوثة. ومع ان هذه الديدان تعيش في الامعاء الدقيقة فانها قد تصعد الى المعدة والمريء لتخرج احيانا مع القيء.

وقد لا تبدو على الطفل المصاب بالصفر اية اعراض سريرية خصوصا في المدة التي سبق تكاثرها ، وقد تظهر الاعراض الغامضة مثل ألم البطن وبخاصة حول السرة واحيانا قلة الشهية للطعام، وسيلان اللعاب. وصرير الاسنان خلال النوم، اما في الدم، فان نسبة الحموضة قد ترتفع الى درجة عالية تصل الى 10 – 5% نتيجة انتقال هذه الديدان الى النسج والاوعية الدموية.

يعتمد التشخيص على وجود البيوض في البراز وذلك بواسطة الفحص المجهري، وعلى ظهور الصفر في البراز او القيء.

وللوقاية من الصفر : يجب تثقيف الاطفال والبالغين وتنبيههم الى ضرورة التغوط في المرحاض فقط، والمحافظة على نظافة الايدي والمراحيض كما يجب تنبيه الاطفال الى خطورة وضع الاصابع او الدمى في الفم.

الاقصورة : هي ديدان صغيرة رفيعه بيضاء، تعيش متعلقة بالغشاء المخاطي في الاعور والزائدة بواسطة شفاهها وتغادر الحوامل منها المكان وتنزح الى اسفل المعي الغليظ حتى تصل الى نهايته حيث تبيض ويتم ذلك خلال النوم وفي الدفء مع نهاية الليل او عند الفجر ويتراوح طولها بين 2 و 3 سم، اما شكلها فمستطيل كخيط رفيع، وتظهر بويضاتها كنقط بيضاء يمكن رؤيتها.
تنتقل العدوى بسرعة بين اطفال العائلة الواحدة وفي المدارس. والاطفال هم اكثر عرضة للاصابة من الكبار، و ذلك لاهمالهم الاصول الوقائية واهمها غسل اليدين ونظافتهما وبخاصة الاظافر. اما اكثر الاطفال تعرضا فهم اولئك الذين ينامون في فراش واحد، حيث تنتقل البويضات الى الفراش او الغطاء ومن ثم الى بقية الاطفال.

اهم الاعراض السريرية التي تبدو عند الاطفال المصابين هي الحكاك خاصة في الليل، القلق والاضطراب، فقدان الشهية. نقصان الوزن، الارق والتشنجات. وللوقاية منها والحيلولة دون انتشارها، يجب التشخيص الصحيح ومعالجة جميع المصابين واعادة ذلك مرات عديدة ويجب اتباع الاجراءات الوقائية التالية : النظافة وبخاصة نظافة الايدي ولذا يجب تقليم اظافر الاطفال والالحاح عليهم بضرورة غسل ايديهم قبل تناول اي طعام، وتنبيههم الى عدم وضع اصابعهم وايديهم في افواههم كما يجب معالجتها بالادوية تحت الاشراف الطبي.

الملقوة او الدودة الطفيلية الصغيرة: دودة تقيم في الامعاء وتضع عددا كبيرا من البويضات التي تخرج مع البراز لتكون مصدر العدوى حيثما وجدت في الماء او التراب او الرحل وتفقس هذه البويضات بعد خروجها وهي صغيرة جدا ويكتمل نموها في مدى بضعة ايام فتتخذ شكل ديدان صغيرة. ونجدها في الحقول والحدائق وخصوصا المروية بمياه المجاري، كما قد تكون كامنة في الخضر ويصاب بها عادة العاملون في الزراعة، او المقيمون في الارياف.

تنشأ الاعراض السريرية نتيجة امتصاص السموم التي تفرزها هذه الديدان ونتيجة فقدان الدم المستمر، واهمها : اضطراب عملية هضم الطعام وعدم تماسك البراز، وفقر الدم، وشحوب لون الطفل وتأخر النمو.

ويعتمد التشخيص على وجود البيوض المميزة في البراز بواسطة الفحص المجهري.

ويجب اتخاذ بعض الاسباب الوقائية مثل:

التشديد على استعمال المراحيض وعدم السماح للاطفال بالتغوط في الحدائق او اماكن اللهو.

التشديد على الاطفال بضرورة انتعال الحذاء بصورة دائمة في الاماكن الموبوءة، وتحذيرهم من خطورة المشي حفاة في الارياف او على شاطئ البحر.

البلهرسية : مرض طفيلي نادر جدا، ولكنه لا يزال موجودا في بلاد الفيل تسببه ديدان صغيره، وهي خطيرة لانها قد تصيب المجاري البولية او الامعاء او الجلد.

وثمة عوامل تساعد على انتقال البلهرسية عبر الجلد واهمها :

السن (الاطفال والاولاد)

الصفة (الفلاحون)

نوع الري (الري الاصطناعي الدائم بواسطة الاقنية)

وتقسم الاعراض السريرية الى 3 ادوار:

دور الحضانة : ويمتاز بظهور الاعراض الجلدية بعد عمليتي الاستحمام او السقاية (حليمات جلدية صغيرة حمراء مصحوبة بحكاك).

دور الهجوم : ويمتاز بظهور اعراض عامة نتيجة تطور الاجنة المذنبة داخل الجسم الى ان تصبح ديدانا بالغة ومن اهمها: الحمى وضخامة الكبد والشرى مع الحكة.

دور المرض ، وتظهر فيه بعض الاعراض كفقر الدم، والضعف العام وتأخر النمو، وضخامة الكبد والطحال وحرقان البول وتعكره وللوقاية من البلهرسية، يجب اتخاذ الاجراءات التالية:

المبادرة الى معالجة المصابين باكرا قبل الاصابة باحدى المضاعفات.

عدم تلويث المياه وذلك بالامتناع عن التبول والتبرز في مجاري المياه والامتناع عن اطلاق مياه المجاري او مياه الخدمة المنزلية في اقنية الري.

وقاية الشخص السليم من الاصابة بالبلهرسية، وذلك بالامتناع عن الاستحمام او الشرب من مياه الاقنية او الآبار الملوثة ، وبمنع الاطفال من اللعب في مياه الاقنية وبانتعال الحذاء اثناء السقاية.

————————

والديدان المعوية عديدة ومختلفة الأشكال والأعراض وأكثر ما يصاب بها الأطفال وذلك نظرا لكثرة اختلاطهم وسهولة انتقال العدوى بينهم. وقد تكون الاصابة عن طريق تناولهم طعاما ملوثا. وتختلف أعراض الاصابة وفقا لنوع الدودة. ويوجد في العالم أكثر من بليون شخص مصابون بمختلف انواع الديدان المعوية. ولا يجب الاعتقاد أو التفكير ان مشاكل الاصابة بهذه الديدان هي في الدول الفقيرة أو دول ما يسمى بالعالم الثالث، فقد نشرت مجلة النيويورك تايمز ان 25مليون أمريكي أغلبهم من الأطفال من مستويات مختلفة مصابون بديدان الامعاء.

ان أكثر الديدان شيوعاً هي :

  • 1- الدودة الشريطية أو ما يعرف بالدودة الوحيدة TAPEWORmوالنوع المنتشر بكثرة هو نوع يعرف باسم تينيا ساجيناتا ويبلغ طول هذا النوع 10إلى 15مترا وقد يصل إلى 25مترا في بعض الأحيان، وهو منتشر في مصر وهذا النوع يحتوي على ألفي عقلة، وتعيش هذه الدودة في الجزء الأوسط من الامعاء الدقيقة للإنسا وتغذى على الغذاء المهضوم الذي تناوله الإنسان بعد هضمه. وفيما يتعلق بأعراض هذه الدودة فتختلف في شدتها فأحيانا لا تسبب أي أعراض لدى بعض الناس حيث لا يشعرون بوجودها، بينما نرى ان بعض الناس يعاني من آلام باطنية تظهر على شكل سوء هضم أو اسهال يعقبه إمساك بالاضافة الى الضعف العام والهزال وفقدان الشهية للطعام وعادة تنزل مع البراز بعض عقل الدودة….
  • 2- دودة الهيتروفيس هيتروفيس وهي دودة صغيرة جدا لا يزيد طولها على 2ملم وعرضها لا يزيد على 1ملم ذات لون محمر وتعلق عادة في جدران الامعاء الدقيقة الداخلي بواسطة ثلاث ممصات قوية وينتشر هذا النوع بين المصرين لدرجة ان حوالي ثلث المصرين مصابين بها. وأعراض الاصابة بهذا النوع اسهال شديد يصحبه خروج دم ومخاط في البراز مع ضعف عام وعدم القدرة على العمل ونقص شديد في الوزن وتنتقل الاصابة عن طريق أكل الفسيخ حديث التمليح واسماك البوري والبلطي إذا لم تكن مطهية طهيا جيدا….
  • 3- دودة الاسكارس ASCARIS والمعروفة بثعبان البطن ويبلغ طول هذه الدودة ما بين 25إلى 35سم وتعيش في الامعاء الدقيقة وتوجد عادة في جماعات حيث يتراوح عددها ما بين 2إلى 52دودة وربما أكثر. ودودة الاسكارس واسعة الانتشار في اصابتها للكبار والصغار إلا ان الصغار أكثر اصابة من الكبار. تتغذى الدودة على الغذاء المهضوم ويسبب للإنسا ضرا بالغا لأنها تنتقي من الغذاء أفضله تاركة للإنسا أقله نفعا. ويبلغ متوسط عمر دودةالاسكارس حوالي 6سنوات. اما أعراض الاصابة بالدودة فتلخص في مغص متكرر في البطن وفقدان الشهية للطعام والتعب وقلة النوم وخروج اللعاب من الفم وعلى الأخص في الصغار، وقد تخرج هذه الديدان من الفم فيصاب الشخص بانزعاج وخوف شديد. وقد تسبب الدودة انسدادا في الامعاء أو قد تنحشر في أعضاء هامة بالبطن كالزائدة الدودية أو فتحة الكبد أو البنكرياس مسببة أخطارا جمة للمريض….
  • 4- الإنكلستوما: وهي دودة رفيعة يبلغ طولها حوالي 1سم وفي مقدمة جسمها يوجد الفم الذي يحيط به ستة أسنان تفرزها الدودة في الجدار الداخلي للامعاء لتمص غذاءه ودمه معا. والدودة تتغذى اساسا على دم المريض والذي يصاب بعد فترة قصيرة بفقر دم شديد، وبجانب فقر الدم الشديد الذي تسببه دودة الانكلستوما فإن المريض قد يعاني من طنين في اذنيه وزغلة في العيون وصداع ودوخة إضافة إلى انتفاخ البطن، كما ان هذه الدودة تؤثر على النمو العقلي والجسدي عند الأطفال وصغار السن. ونتيجة لفقر الدم فإن المرضى يعانون من فقدان قوتهم على مقاومة الأمراض. ويقال ان الدودة الواحدة تستهلك من الدم في اليوم الواحد ما مقداره نصف سم 3ومن هنا يتضح الضر الذي تسببه هذه الدودة. وتصيب هذه الدودة حوالي 50% من الفلاحين….
  • 5- دودة الإكسيورس: هي ديدان صغيرة بيضاء اللون ويتراوح طول الدودة بين ثمانية ملم إلى 1سم، وتعيش الدودة في الامعاء إلا ان بعضها يفضل العيش في الزائدة الدودية ورغم خطورة هذه الدودة إلا أننا نرى اعجازا في الخلق أودعه الله في هذه الدودة التي تدفعها إليه غريزة الأمومة، فبعد ان يتم تزاوج الذكور والإناث في منطقة الأعور بالامعاء الغليظة تموت الذكور مباشرة بينما تبقى الأنثى فترة تتغذى فيها على فضلات الطعام وعندما يحين وضع البيض فإن انثى الدودة تهاجر عبر القولون إلى خارج فتحة الشرج لكي تضع بيضها حول فتحة الشرج ويكون ذلك في العادة ليلا. وعندما نعلم ان الاجنة التي توجد داخل بيض هذه الدودة يجب ان تعيش في جو من الاكسجين وإذا علمنا انه لا يوجد اكسجين داخل الامعاء بل العكس يوجد غاز ثاني اكسيد الكربون السام، عرفنا مغزى غريزة الأمومة التي تدفع هذه الدودة للهجرة خارج القولون وحتى فتحة الشرج لتضع البويضات في جو من الاكسجين لتفقس بعد حوالي ست ساعات وفيما تضع الأم البويضات تموت مباشرة حيث انتهت وظيفتها وتمكنت من حفظ نسلها، وتلخص أعراض الاصابة بالدودة في ضعف الشهية وعدم الاستفادة من الغذاء الذي يتناوله الشخص على الوجه الأكمل فينشأ عن ذلك الأنيميا والضعف والهزال، كما يشكو المصاب من الأكلان الشديد حول الشرج فيحك المصاب مكان الأكلان مما ينتج عنه تسلخات بالجلد والتهابات، هذا بجانب الأرق والتشنج الذي ينتج عنه ليلاً .

بالنسبة لعلاج الديدان: فبالإضافة لتناول الدواء الذي يقتل الديدان من المهم أيضا الوقاية من الإصابة, فهي مهمة جدا أيضا, فديدان الاسكارس تأتي الإصابة بتلك الدودة عن طريق ابتلاع بويضاتها مع الطعام، وغالبا ما تتواجد هذه البويضات في الخضروات الورقية, مثل الخس, والجرجير, وغيرها، ولذلك يجب التأكد من غسل هذه الأوراق بشكل جيد, ثم توضع بعد ذلك في كمية من الماء مضافا إليها بعض الخل قبل أن تؤكل، وذلك للتخلص من بويضات الديدان قبل أكل هذه الخضروات، وبالتالي الامتناع عن تناول مثل هذه الخضروات في الطعام إذا كان المطعم غير مضمون، وأما العلاج فهو تناول أقراص الألبندازول -مثل الفيرميزول- قرصين بعد الغداء يوميا مرة واحدة ولمدة ثلاثة أيام. إن كان عندك أطفال فإن دودة الإكسيورس أو الدودة الدبوسية، تصيب الأطفال أكثر من الكبار, وهذه الدودة الصغيرة تعيش في الاثنا عشر، ومع حلول الظلام تهاجر إلى فتحة الشرج, وتبيض خارج فتحة الشرج ملايين البويضات, فتسبب القلق في نوم الطفل، وأحيانا البكاء عند الليل, وتعلق هذه البويضات بالملابس الدخلية للطفل, وبالتالي يمكن أن تعلق تحت أظافره بسهولة, فيبتلعها الطفل مع الطعام لتزيد الإصابة أو تعود، ويمكن أن ينقلها إلى طفل آخر أثناء الاحتكاك العادي بين الأطفال، لذلك فإن خطوات العلاج تتمثل في التالي :

تشخيص ديدان الحرقص يجري إما برؤية الديدان بالعين المجردة -أو برؤيتها بفحص البراز, أو بكشف البيوض، والديدان صغيرة، وطولها قريب من 1 سم، وأما ديدان الأسكاريس فيتم التشخيص بفحص البراز، أو بفحص الديدان نفسها، وكذلك بالنسبة لبقية الديدان. وبالإضافة للعلاج، فإن هناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها في إتمام محاولة منع انتقال بيض الديدان وتشمل: ـ الاستحمام الصباحي، أو غسل منطقة الشرج جيدا بالماء والصابون، للتخلص من البيض الذي تم خروجه أثناء الليل. ـ التأكد من عدم مشاركة أفراد الأسرة بعضهم البعض في استخدام المناشف أو غيرها. ـ أثناء المعالجة على الأم الحرص على تغيير ملابس الطفل الداخلية يوميا، وتنظيفها بشكل جيد. ـ تنظيف السجاد، وإزالة الغبار عن قطع الأثاث بعناية في غرفة الطفل المُصاب. ـ تغيير وتنظيف أغطية أسرة النوم للطفل المُصاب يوميا لمدة لا تقل عن 7 أيام بعد تناول العلاج. ـ تنظيف الملابس الداخلية، وأغطية الأسرة بالحرارة للتأكد من القضاء على البيض. ـ الحرص على تقليم أظافر الطفل، وعدم إتاحة الفرصة له لقضم أظافره بفمه. ـ الحرص على غسل اليدين جيدا بالماء والصابون بعد دخول الحمام، والتأكيد على الأطفال لفعل ذلك. ـ تنظيف الحمام جيدا،

علاج الديدان عند الاطفال

وتعد الديدان المعوية من أكثر الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي، وتوجد على جدران الأمعاء، حيث تصل إلى الجسم إما عن طريق اللحوم غير المطبوخة جيدًا، أو عن طريق المياه الملوثة أو اليدين الملوثة أو الخضراوات والفاكهة الملوثة.

يكشف لك سمير مشعل، خبير الأعشاب، عن وصفة طبيعية تخلصك من ديدان البطن نهائيا.

  • المكونات
    كوب لبن
    ملعقة ثوم مطحون
    ملعقة من الشيح

الطريقة
قومى بغلى كوب من اللبن، ثم أضيفى إليه ملعقة من الثوم المطحون، مع ملعقة من الشيح لمدة 15 دقيقة على نارٍ هادئة، ثم يترك حتى يبرد، يتم تناول هذا الخليط مرتين يوميًا، مرة صباحا على معدة خاوية، مرة أخرى مساءً لمدة أسبوع تقريبًا للتخلص من ديدان البطن نهائيًا.
علاج الديدان عند الكبار , الديدان عند الاطفال , علاج الديدان في البطن , اعراض ديدان البطن عند الكبار , علاج الدود في البراز , ديدان البراز عند الكبار.

علاج الديدان ,علاج ديدان البطن,علاج ديدان البطن للاطفال,ديدان البطن ,ما هو علاج الدويدات عند الاطفال ,علاج دود البطن للكبار ,علاج ديدان الاطفال ,ديدان البطن عند الكبار ,افضل طريقة لعلاج ديدان البطن للاطفال

وصفة مجربة للقضاء على بويضات الديدان عند الأطفال

كبايه شيح وهو نايم تقوميه يشربها ولازم يكمل نوم بعدها حوالي ٣ ساعات عشان يتقلب الشيح في بطنه معلقه شيح علي كبايه ونص مياه وتغلي غلوتين وتسبيها تبرد حوالي ساعه وبعدين تشربيهاله ودامي علي كده ٢١ يوم وتبطلي اسبوع وترىجعي تاني تشربيهاله بنفس الطريقه لمده ٢١ يوم تانين وبعدين تريحي اسبوع كمان وتكرريها كمان ٢١ يوم وكده تكوني قضيتي علي البيوضات كمان ولازم تعملي كده حتي لو ماظهرش في التحليل ان فيه دود لان البيوضات مش بتظهر في التحليل
دود البطن
ديدان البطن عند الاطفال بالصور
علاج الديدان للاطفال


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.