كريمة عبود ويكيبيديا, من تكون هي أعمال كريمة عبود (أول مصورة فلسطينية)

أن السيدة الفاضلة كريمة عبود هي أول مصورة فلسطينية وقد ولدت ببلدة “الناصرة” والدها (القس سعيد عبود)  ونشط بعض أفرادها في التبشير الإنجيلي وتعلمت كريمة عبود في الناصرة المراحل الأولية من مهنة التصور وفي القدس المراحل الثانوية ثم درست الأكاديمية في بيت لحم مولد المسيح واحترفت التصوير لدى احد المصورين في القدس

أعمال كريمة عبود

%d9%83%d8%b1%d9%8a%d9%85%d8%a9-%d8%b9%d8%a8%d9%88%d8%af-1 %d9%83%d8%b1%d9%8a%d9%85%d8%a9-%d8%b9%d8%a8%d9%88%d8%af-3 %d9%83%d8%b1%d9%8a%d9%85%d8%a9-%d8%b9%d8%a8%d9%88%d8%af-4 %d9%83%d8%b1%d9%8a%d9%85%d8%a9-%d8%b9%d8%a8%d9%88%d8%af-5  %d9%83%d8%b1%d9%8a%d9%85%d8%a9-%d8%b9%d8%a8%d9%88%d8%af-7 %d9%83%d8%b1%d9%8a%d9%85%d8%a9-%d8%b9%d8%a8%d9%88%d8%af-8

كريمة عبود ويكيبيديا
كريمة عبود (18 نوفمبر 1896 – 1940) أول مصورة فلسطينية ولدت في الناصرة . ووالدها هو القس سعيد عبود، وهي تنحدر من عائلة ذات جذور لبنانية تعود إلى بلدة الخيام الجنوبية. وقد نزحت هذه العائلة إلى الناصرة في أواسط القرن التاسع عشر، ونشط بعض أفرادها في التبشير الإنجيلي.

1 مهنة التصوير
2 دورها كمصورة
3 الألبومات
4 انظر أيضا
5 المراجع
مهنة التصوير

من تكون كريمة عبود, من هي كريمة عبود
في الناصرة تعلمت المراحل الأولية، وفي القدس المراحل الثانوية، والأكاديمية في بيت لحم مولد المسيح بينما تعلمت كريمة عبود حرفة التصوير لدى أحد المصورين الأرمن في القدس، وشرعت في ممارسة المهنة منذ عام 1913. وكان والدها أهداها آلة تصوير فتعلقت بها وراحت تلتقط الصور للمدن والأماكن الطبيعية والمعالم التاريخية، ولأبناء عائلتها والأصدقاء. ثم افتتحت استوديو لتصوير النساء في بيت لحم، وكان من شأن هذا الاستوديو أن أتاح للعائلات المحافظة تصوير النساء بلا حرج. ثم افتتحت مشغلاً لتلوين الصور وإكسابها لمعاناً وبريقاً , وفي تلك الأثناء كانت تلتقط الصور المختلفة للمدن الفلسطينية الخمس: بيت لحم وطبرية والناصرة وحيفا وقيسارية. وانتشرت صورها بالتدريج في منازل العائلات المترفة في دمشق والسلط وبيروت والشويفات. وأمكن العثور على مجموعة ثانية لها تعود إلى سنة 1913، وهي تتألف من صور التقطت داخل الاستوديو لنساء بأزيائهن الجميلة.
دورها كمصورة.
كان لكريمة عبود دور كبير في تلك المهنة التي كانت دخيلة على المجتمع العربي الشرقي، خاصة أن الكثير من العائلات المحافظة لم تكن تقبل بان تظهر على عدسات هذه الاختراع الغريب باستثناء بعض العائلات العريقة التي كانت تتبناها بالتصوير الجماعي وهو ما تثبته الصور القديمة لبعض عائلات القدس ويافا وحيفا وحتى غزة في أيام الانتداب البريطاني.
الألبومات.
في صيف 2006، تم الأعلان عن البومات من تصوير كريمة عبود لدى جامع مقتنيات قديمة، وهو إسرائيلي من مدينة القدس وتوفيت ودفنت في بيت لحم تاركةً مئات الصور التي تجسد مرحلة هامةً في التاريخ الفلسطيني الحديث.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.