الممثل «فانتاستيك بيستس» يتصدر شباك التذاكر بولاية أميركا الشمالية

تصدر فيلم «فانتاستيك بيستس» المقتبس عن رواية للكاتبة ج. ك. رولينغ صاحبة سلسلة «هاري بوتر»، شباك التذاكر في اميركا الشمالية مع بدء عرضه في صالات السينما جامعا 75 مليون دولار على ما اظهرت الارقام الموقتة الصادرة عن شركة «اكزبيتر ريليشنز».

ويستند الفيلم الى كتاب وضعته رولينغ العام 2001 وهو من بطولة الممثل البريطاني ايدي ريدماين الحائز جائزة اوسكار. وهو لا يشكل تكملة او مقدمة لسلسلة هاري بوتر الشهيرة الا انه يستند الى العناصر الخيالية نفسها لرواية مغامرات البطل نوربرت دراغونو.

وتدور احداث الفيلم في العام 1920 في نيويورك عندما يجد البطل نفسه وسط مؤامرة تهدد المدينة الاميركية.

وحل ثانيا الانتاج الاخير من استوديوهات «ديزني مارفيل» ، «دكتور سترينج» محققا 17,7 مليون دولار.

ويروي هذا الفيلم، قصة جراح أعصاب شهير تتغير حياته بسبب حادث سير يحرمه من استخدام يديه فيسافر إلى كاتماندو بعد استنفاد كل العلاجات المتوافرة في الغرب ليتعلم كيفية التحكم بقدراته الخارقة. وبلغ مجموع عائدات الفيلم 181,5مليون دولار في ثلاثة اسابيع.

وكانت المرتبة الثالثة من نصيب فيلم «ترولز» الاستعراضي الغنائي مع 17,5 مليون دولار. وجمع فيلم الروسم المتحركة هذا 116,2 مليون دولار منذ بدء عرضه قبل ثلاثة اسابيع في اميركا الشمالية.

وحقق فيلم «ارايفال» الخيالي العلمي من اخراج الكندي دوني فيلنوف ادامز والذي يتوقع ان يرشح للاوسكار، 11,8 مليون دولار في المرتبة الرابعة. ويتناول الفيلم وحدة تقودها عالمة لغوية مهمتها التحقيق في مركبات غريبة آتية من الفضاء الخارجي بعدما حطت على الارض.

وقد نال الفيلم اعجاب النقاد وحقق حتى الان 43,4 مليون دولار في غضون اسبوعين.

منذ أيام الممثل «فانتاستيك بيستس» يتصدر شباك التذاكر بولاية أميركا الشمالية وتلاه في المرتبة الخامسة فيلم «الموست كريسماس» حول عائلة سوداء تجتمع للاحتفال بعيد الميلاد لدى كبير العائلة الذي ترمل للتو ويقوم بدوره داني غلوفر. وحقق الفيلم سبعة ملايين دولار ليصل مجموعه الى 25,4 مليون دولار في غضون اسبوعين.

كما احتل المرتبة السادسة فيلم ..هاكسو ريدج.. الذي يروي قصة ديسموند دوس الحقيقية (اندرو غارفيلد) وهو طبيب ينخرط في صفوف الجيش مصمما على.. انقاذ الارواح عند خطوط الجبهة ورافضا حمل السلاح انطلاقا من ايمانه الديني. والفيلم من اخراج ميل غيبسون ..وقد حقق 6,8 ملايين دولار ليصل اجمالي عائداته الى 42,9 مليون دولار.

أيضاً واتى سابعا فيلم ..ذي ايدج اوف سفنتين.. الكوميدي حول صعوبات سن المراهقة مع شابة تغرم صديقتها بشقيقها الاكبر حاصدا 4,8 ملايين دولار مع بدء.. عرضه في الصالات وحل في المرتبة الثامنة فيلم جديد اخر «بليد فور ذيس» حول عودة ملاكم سابق الى.. الحلبات اثر حادث سير محققا 2,4 مليون دولار.

كما احتل المرتبة التاسعة فيلم ..ذي اكاونتنت.. من بطولة بن افليك مع عائدات بقيمة 2,1 مليون دولار (81,2 مليونا منذ بدء عرضه).. تلاه في المرتبة العاشرة «شات إن» من بطولة ناومي واتس مع 1,6 مليون دولار في اسبوعه الثاني (ستة ملايين دولار في المجموع).


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.