الأسباب الحقيقية لانسحاب وفد “قطر والمغرب، والسعودية، والإمارات” من القمة العربية الأفريقية بغينيا الاستوائية

ننشر الأسباب الحقيقية لانسحاب وفد “قطر والمغرب، والسعودية، والإمارات” من القمة العربية الأفريقية بغينيا الاستوائية وانسحاب وفد قطر من القمة العربية الأفريقية بغينيا الاستوائية؛ على خلفية إصرار الاتحاد الأفريقي مشاركة وفد “جبهة البوليساريو” في أعمال القمة وأعلن وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة انسحاب مملكة البحرين من القمة العربية الأفريقية تضامنًا مع المغرب لإصرار القائمين على دعوة بوليساريو.

وكانت أعلنت وفود المغرب، والسعودية، والإمارات، انسحابها من أعمال القمة لمساندة الموقف المغربى الرافض لمحاولة الاتحاد الأفريقي فرض حضور وفد الصحراء لإثبات شرعيتها الإقليمية واحتجت المغرب على مشاركة جبهة “البوليساريو” في اجتماعات أفريقية عربية في العاصمة الغينية، ما أدى إلى تأجيلها إلى موعد لم يحدد، في وقت يواصل العاهل المغربي، الملك محمد السادس، جولته الأفريقية.

والتي تشمل دولًا وقفت دائمًا ضد المغرب إلى جانب الجبهة وكان مقررًا بدء اجتماعات المجلس المشترك “وزراء الخارجية” للقمة العربية الأفريقية الرابعة، أمس الإثنين، في عاصمة غينيا الاستوائية ملابو، إلا أن الوفد المغربي اعترض على مشاركة الجمهورية الصحراوية التي أعلنتها جبهة البوليساريو من جانب واحد عام 1977.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.