اليوم السابع: القبض على قاتل نيفين لطفي ,من هو قاتل نيفين لطفي رئيس بنك أبوظبي وماهي دوافع القتل

تقرير من موقع اليوم السابع عن تفاصيل القبض على قاتل نيفين لطفي ونسلط الضوء علي من هو قاتل نيفين لطفي رئيس بنك أبوظبي وماهي دوافع القتل “تفاصيل القبض على قاتل نيفين لطفي واعترافات القاتل امام النيابة” وشهدت قضية مقتل نيفين لطفي الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الإسلامي تطورات جديدة اليوم كان آخرها إعلان وزارة الداخلية بتمكنها من كشف غموض الحادثة والقبض على القاتل.


بيان وزارة الداخلية عن قاتل نيفين لطفي
وبعد انتظار لم يطل كثرا فقد قالت الوزارة في بيان لها منذ قليل، إن وراء ارتكاب الجريمة «كريم صابر عبد العاطى عبد الرحيم» عاطل ومقيم بروض الفرج، سبق اتهامه في 10 قضايا « سرقة – مخدرات – ضرب – سلاح أبيض »، محكوم عليه بالحبس 3 أشهر في قضية سرقة وكان يعمل فرد أمن بالمجمع السكني الذي تقطن به الضحية” منذ فترة وكان قد تم فصله لسوء سلوكه ولتعاطيه المواد المخدرة.

القبض على قاتل نيفين لطفي ,من هو قاتل نيفين لطفي رئيس بنك أبوظبي وماهي دوافع القتل

وفى بيانها فقد أضافت وزارة الداخلية : أنه عقب تقنين الإجراءات تبين أن الجاني قام بحجز نفسه بإحدى مصحات علاج الإدمان على خلفية إدمانه للمواد المخدرة في محاولة منه لإخفاء تواجده خشية ضبطه، وألقي القبض عليه، وبمناقشته اعترف بارتكاب الواقعة وقيامه بالتسلل لمسكن الضحية عن طريق تسلق سور الفيلا وقام بكسر نافذة المطبخ واستل سكينًا ودخل غرفتها بدافع السرقة وحال استشعار المجنى عليها به ومقاومتها له طعنها عدة طعنات متفرقة أودت بحياتها وأضاف في التحقيقات أنه بعد ارتكاب الواقعة سرق « جهاز آى باد – 600 دولار – 145 درهما إماراتيا – وبعض متعلقاتها الشخصية» وعند خروجه من مسكنها اضطلع بسرقة سيارتها للهرب إلا أنه تعرض لحادث سير حيث إصطدم بالجزيرة الوسطى للطريق مما دعاه لتركها وفر هاربًا وتم العثور عليها، وأرشد عن (المبلغ المالى والمسروقات التي كان يخفيها بشقة شقيقته كما أرشد عن ملابسه التي كان يرتديها أثناء ارتكابه الواقعة ملطخة بالدماء) ولقد أشارت الوزارة إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية وإحالة الواقعة للنيابة التي تولت التحقيقات.

اعترافات المتهم بقتل نيفين لطفي
وعن الاعترافات التى ادلى بها المتهم حيث انه وفي نفس السياق كشف مصدر أمني إنه تم إلقاء القبض على المتهم داخل احدي مصحات الإدمان في أكتوبر، موضحًا إنه كان ضمن الخمس أشخاص المشتبه فيهم والذين تم ضبطهم عقب اكتشاف الجريمة وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة عقب اقتحامه غرفة نوم المجني عليها من شرفة الغرفة قام بالاختباء، ثم اختفائه داخل إحدى مصحات الإدمان التي كان يتردد عليها لتلقي العلاج وأضاف المتهم في اعترافه إنه قبل ليلة الحادثة توجه للكمبوند وجلس مع بعض أصدقائه من أفراد الأمن مستغلا صداقته معهم وليلة الحادث قام بالسهر مع أحدهم وغافله وتسلل لفيلا المجني عليها وبعد قتلها سرق سيارتها وخرج في غفلة من الأمن الذي كان نائما داخل الكشك الخاص به،وبعد تلك الاعترافات تم تحرير محضر لإحالته للنيابة العامة لتتولى التحقيق.

أقوال السائق الخاص بالضحية
ومن خلال تحقيقاتها حيث وفي صباح اليوم استمعت نيابة أول أكتوبر بإشراف المستشار أحمد الأبرق المحامى العام إلى سائق نيفين لطفى الرئيس التنفيذي لبنك أبو ظبى الإسلامي، حيث أفاد بأنه يوم الواقعة تلقى اتصالا هاتفيا من أفراد أمن الكمبوند أخبروه فيها بمشاهدتهم سيارة المجنى عليها أثناء خروجها من الكمبوند ويستقلها شخص مجهول وقال السائق أنه أخبر أفراد الأمن بأنه الوحيد الذي يمتلك نسخة من مفتاح السيارة والنسخة الأخرى من مفتاح السيارة بحوزة المجنى عليها، فأجرى اتصالا هاتفيا بها ليستطلع الأمر، ويتبين ما إذا كانت خرجت بالسيارة أو أعطت المفتاح لأحد فلم تجب على هاتفها المحمول وكذالك فقد استمعت النيابة لأقوال الجنايني الذي أكد في التحقيقات أنه توجه صباح يوم الواقعة للكمباوند وأثناء توجهه لفيلا المجنى عليه أخبره رجال الأمن أن نيفين لطفى عثر عليها مقتولة ومصابة بعدة طعنات نافذة، وأنه ليس لديه معلومات أكثر من ذلك.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.