الأكثار من شرب المياة يؤدى الى التفوق فى الأمتحانات

دراسة بريطانية جديدة عن أهمية دور الأكثار من شرب المياه أثناء أداء الامتحانات بالمراحل التعليمية المختلفة، حيث كشفت عن أن الطلاب الذين يصطحبون زجاجات المياه داخل لجان الامتحانات أثناء تأديتهم الاختبارات ترتفع فرصهم فى التفوق والحصول على أعلى الدرجات مقارنة بالطلاب الذين لا يكثرون من شرب المياه وأذيعت هذه النتائج اليوم، الأربعاء، فى المؤتمر العلمى السنوى الذى تعقده الجمعية البريطانية للأمراض النفسية، والذى يعقد فى لندن بالفترة من ١٨ إلى ٢٠ أبريل 2012.

الدراسة شملت حوالى ٤٤٧ طالبا بالمرحلة الجامعية، وقام الباحثون بتسجيل ما إذا كانوا يتناولون أى مشروبات ونوعا هذه المشروبات، وكشفت النتائج عن أن الطلاب الذين قاموا بإحضار المياه إلى لجان الامتحان وتناولوها حصلوا على درجات أعلى من الطلاب الذين لم يتناولوا المياه خلال تأدية الامتحانات.

وتأكد الباحثون من القدرات العقلية والعامة للطلاب من خلال الإطلاع على درجات الامتحانات الخاصة بهم طوال العام، وذلك لضمان أن المستوى الذى سيحققه الطالب فى الامتحان ناتج من مساعدة تأثير المياه، وليس لمستوى الطالب العالى فقط، أى أن الدراسة شملت الطلاب ذوى المستويات المتساوية تقريبا.

وأرجعت الدراسة هذه النتائج إلى تأثير الماء الفسيولوجى الإيجابى على وظائف التفكير، وما ينتج منه من أداء الامتحان بشكل أفضل، بالإضافة إلى دور الماء فى إزالة الشعور بالقلق والتوتر، اللذين يملكان تأثيرا سلبيا على الأداء العام فى الامتحانات.

ونصح الباحثون الطلاب أن يحرصوا على شرب المياه بأستمرار خلال فترة الامتحانات، والحرص على أن تكون أجسامهم رطبة بالماء، لضمان الحصول على أعلى الدرجات، وكما اقترحت الدراسة أن تكون هناك سياسة عامة للسماح بتناول المياه، أثناء تأدية الامتحانات باللجان المختلفة فى جميع المراحل التعليمية والتنبيه على الطلاب بالأكثار من شرب المياة.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.