الاصفر سعر جرام الذهب اليوم فى مصر 28/11/2016 يتابع لـ580 عيار 21

أكد عضو الشعبة العامة للمصوغات الذهبية في الاتحاد العام للغرف التجارية “إيهاب واصف” أن السبب وراء الارتفاع التاريخي للذهب هو كثرة الحديث عن تعويم الجنيه، الأمر الذي يدفع بالأسعار إلى مزيد من الصعود، وسط غياب الرقابة نهائياً عن ضبط الأسعار، واشتعال سعر الدولار ووصوله 18جنيه مصري في البنوك بعد تعويم الجنيه يسبب الاشتعال الجنوني للذهب.

سعر جرام الذهب اليوم فى مصر 28/11/2016 يتابع لـ580 عيار 21 .

ومع الارتفاع لسعر بيع الذهب في الأسواق المصرية قام الأهالي بإطلاق المبادرة الشعبية التي تهدف إلى إلغاء الشبكة من الزواج لتيسير عملية الزواج على الشباب صغير السن، ومع وصول سعر الذهب لهذه المعدلات الخرافية يتوقع الخبراء انتشار وتوسع ظهارة اختفاء الشبكة من عملية الزواج .

 

سعر عيار 24 663 جنيه مصري
سعر عيار 21 580 جنيه مصري
سعر عيار 18 497 جنيه مصري
سعر عيار 14 387 جنيه مصري
سعر جنيه الذهب 4640 جنيه مصري
سعر أوقية الذهب 20615 جنيه مصري
سعر الدولار اليوم أمام الجنيه المصري في البنوك الاثنين 28-11-2016 .. تحديث مستمر على مدار الساعة
يرجع انخفاض سعر الذهب المحلي هذا الأسبوع إلى تراجع السعر العالمي في بورصة الذهب العالمية، وهذا حدث نتيجة اضطرابات وقلق في أسواق البورصة العالمية، عقب إعلان فوز المرشح الأمريكي “دونالد ترامب” بالرئاسة، فقد تراجعت مؤشرات البورصة تراجعاً ملحوظ وبالتالي أثر على سعر الذهب المحلي، ويتوقع الخبراء استقرار السوق العالمي وارتفاع السعر المحلي مرة أخرى.

ولكن بعد استقرار سعر الدولار بالبنوك وانخفاضه إلى مستوى 15 جنيه تقريباًُ أدى ذلك إلى انخفاض سعر الذهب بشكل ملحوظ، ويتوقع الخبراء انخفاضه أكثر الأيام القادمة صرح الخبراء بأن السبب الأساسي للاشتعال الجنوني في سعر الذهب في مصر هو أزمة الدولار الخانقة، حيث يرتبط سعر بورصة الذهب العالمية بسعر الدولار الأمريكي، ومع اشتعال الأزمة ولجوء البعض إلى المضاربة في سوق العملات، اتجه البعض للمضاربة في سوق الذهب أيضاً.

هذا وقد قام الكثير من المواطنين والمستثمرين بحفظ أموالهم في الذهب حيث أنه هو الملاذ الأمن بعيد عن قلق واضطراب الدولار في السوق السوداء، وحيث أن الذهب لا يفقد قيمته فقام الكثير بشراء السبائك الذهبية لحفظ قيمة أموالهم لحين الاحتياج لها مرة أخري حتي لا تقد مدخراتهم قيمتها بسبب التضخم أو خفض قيمة الجنية مرة أخري من قبل الحكومة والبنك المركزي.

بعد حصول مصر على أول دفعة من قرض صدوق النقد الدولي، يتوقع الخبراء هبوط حاد في سعر الدولار في مصر وبالتالي انخفاض في سعر الذهب بالتبعية، وقد توقع أحد الخبراء بهبوط سعر الدولار إلى 13 جنيه مصري، وبالتالي سيؤدي إلى هبوط في سعر الذهب بقيمة 100 جنيه مصري تقريباً وأنهم يتوقعون هبوط قيمة الدولار بالبنوك إلى 14 جنيها خلال الفترة المقبلة، ليعاود الارتفاع مرة أخرى بعد شهر، بعد سداد مصر قيمة سندات قديمة منذ عام 2013، شهر ديسمبر المقبل.

وقد شهد سوق الذهب في مصر تراجعاً تاريخياً في المبيعات وعمليات البيع والشراء، فهناك حالة من الركود بشكل عام بسبب الأسعار الجنونية، مما يدفع بعض تجار الذهب للمضاربة بالعملة عن طريق الذهب حيث ان سعر الذهب اليوم سجل استقراراً نسبياً بعد مدة طويلة من ارتفاع السعر في سوق المعادن النفيسة في مصر، حيث وصل عيار 21 سعر 580 جنيه وحافظ على السعر لعدة أيام.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.