ازمة مثيرة بين مصر والسودان بسبب مؤتمر “كوالالمبور للفكر والحضارة” ,مصر تشك فى علاقة السودان بالاخوان

هل فعلا ستثار ازمة بين مصر والسودان الم تكتفى مصر من ازماتها مع الدول الاخرى اليوم من الوعد الاخبارى لكم من جهته، قال وكيل لجنة الشؤون العربية في البرلمان المصري، النائب “أحمد إمبابى”، في تصريح صحفي، بأن “عددًا كبيرًا من أعضاء اللجنة، أخطروا اللواء “سعد الجمال”، رئيس اللجنة.

ازمة مثيرة بين مصر والسودان بسبب مؤتمر “كوالالمبور للفكر والحضارة” ,مصر تشك فى علاقة السودان بالاخوان .

بحتمية استدعاء وزير الخارجية، لمعرفة مدى رعاية السودان لهذا المؤتمر بشكل رسمي، خاصة أن المؤتمر حضره قيادات دولية ورؤساء أما النائب “حاتم باشات”، عضو اللجنة، فقد أكد في تصريح للموقع الإماراتي “إرم نيوز”، بأن هذا الأمر سيتم بحثه خلال الساعات المقبلة.

على أن يتم التعامل معه بشكل رسمي، خلال الجلسة العامة للبرلمان، الأسبوع المقبل”، مشيرًا إلى أن “هناك أكثر من طلب لمعرفة حقيقة الأمور، عبر استدعاء وزير الخارجية”.بينما كشف دبلوماسي سابق، عن أزمة مرتقبة قد تطرأ بين القاهرة والخرطوم، خلال الفترة المقبلة، حال التأكد من مشاركة الوفد الإخواني، ومعرفة الدولة بذلك، خاصةً بعد تعرض الدولة المصرية من خلاله للهجوم، وعلى ثورة 30 يونيو حيث وانه تلوح في الأفق بوادر أزمة عنيفة بين مصر والسودان، بعد كشف عدد من النواب في البرلمان المصري، عزمهم استدعاء وزير الخارجية “سامح شكري”.

لمعرفة ملابسات وحقيقة مشاركة وفد من جماعة “الإخوان المسلمين” في مؤتمر بالسودان، يضم عددًا من النواب السابقين للجماعة، للمشاركة في مؤتمر “كوالالمبور للفكر والحضارة”، الذى انعقد لمدة ثلاثة أيام، بحضور مهاتير محمد، رئيس وزراء ماليزيا السابق.

حيث تلوح في الأفق بوادر أزمة عنيفة بين مصر والسودان، بعد كشف عدد من النواب في البرلمان المصري، عزمهم استدعاء وزير الخارجية “سامح شكري”، لمعرفة ملابسات وحقيقة مشاركة وفد من جماعة “الإخوان المسلمين” في مؤتمر بالسودان، يضم عددًا من النواب السابقين للجماعة، للمشاركة في مؤتمر “كوالالمبور للفكر والحضارة”، الذى انعقد لمدة ثلاثة أيام، بحضور مهاتير محمد، رئيس وزراء ماليزيا السابق.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.