الرئيسية / ترفية / فضيحة هدير مكاوي #صور جديدة هدير مكاوى صاحبة قضية سنجل ماما “single mother” ,فضيحه هدير مكاوى تثير غضب الشعب بـ”ادعموا الزانية” فيديو من هى هدير مكاوى ام الطفل الغير شرعى :بدون اب #+18 العار #حكم الدين على هدير مكاوى

فضيحة هدير مكاوي #صور جديدة هدير مكاوى صاحبة قضية سنجل ماما “single mother” ,فضيحه هدير مكاوى تثير غضب الشعب بـ”ادعموا الزانية” فيديو من هى هدير مكاوى ام الطفل الغير شرعى :بدون اب #+18 العار #حكم الدين على هدير مكاوى

محدث..الا تذكركم تلك القصة بقصة الفنانة زينة يبدوا انها ليست الاولى ولن تكون الاخيرة فى مصرالقصة الكاملة لـ”هدير مكاوي” هدير مكاوي.. فتاة تحدت المجتمع وأثارت الجدل على فيس بوك , اثارت تلك الام جدل واسع ما بين غضب وتعاطف على السوشيال ميديا بسب دعمها لطفل وكتبت ادعمونى خلفت طفل ابوا مش معترف بيه وانا هربيه وبعدها حيث “مكاوي” عبر حسابها الشخصي على “فيس بوك”: “مساء الخير، أحب أوضح ليكم كلكم إني رافعة قضية جواز وإثبات نسب على محمود مصطفى فهيم برغوت”.

صور هدير مكاوى صاحبة قضية “single mother” ,فضيحة هدير مكاوى تثير غضب الشعب بـ”ادعموا الزانية” من هى هدير مكاوى ام الطفل الغير شرعى :بدون اب .

مضيفة: “آدم ابن علاقة شرعية بورق جواز ومعرفة المقربين مننا، وبعض من الأهل ليا وليه، والبلد اللي تم فيه الزواج كان الكل على علم بأني مراته، وتنصله من الحمل ومن الولد هي خناقتي اللي ممكن تكون طويلة جدا. شاكرة جدا لكل اللي بيدعموني”.

دى صفحة هدير مكاوى Hadeer Mekawy على الفيس بوك  .

هدير…حملت وأنجبت بدون زواج “رسمي” فأشعلت مصر

بالصور: هدير مكاوي single mother تثير ضجة كبيرة على فيس بوك

https://youtu.be/6bP-vulnmwc?t=10

من هي هدير مكاوي التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي؟

بعد هاشتاج «أدعم_ هدير».. هدير مكاوي توجه رسالة لداعميها

عاطف بطرس: هدير مكاوي كشفت نفاق وانحطاط المجتمع
وائل عباس: قضية هدير مكاوي معركة من أجل الحكم المدني
تعاطفًا مع هدير مكاوي.. هاشتاج “single mother” يتصدر تويتر

نتيجة بحث الصور عن هدير مكاوي

وكانت هدير مكاوي قد أثارت جدلًا موسعًا خلال الساعات الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلانها تمسكها بطفلها آدم و”ولادته بدون أب”.

صور هدير مكاوي مسربة من موبيل #هدير_مكاوى single mother

نتيجة بحث الصور عن هدير مكاوي

صورة ذات صلة

أكدت الناشطة هدير مكاوي، صاحبة القصة المثيرة للجدل على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، أنها سترفع قضية نسب على والد طفلها الذي رفض الاعتراف به.

نتيجة بحث الصور عن هدير مكاوي

هدير مكاوي single mother تثير ضجة كبيرة على فيس بوك وتطالب بتسجيل ابنها باسمها

وبدأت قصة “هدير”، بنشر أحد أصدقائها صورة له عقب الولادة، مدونًا: “هدير كانت مرتبطة بشخص ولما حملت منه قالها أنا مش مسئول ومش هعترف بالابن ولا هتجوزك .. فقررت إنها تواجه الناس والمجتمع ومتقتلش ابنها وتحرمه من الحياة”.

وبدأ رواد “فيسبوك” يعلنون انقسامهم بين مؤيد ومعارض، فالبعض رأى بأنها لم تفعل كبعض الأمهات بإلقاء طفلها في ملجأ أو قتله خوفًا من العار، والبعض الآخر رأى أنها زانية تجاهر بمعصيتها وتدعو إلى الفحشاء حيث ستقوم الكثير من الفتيات بتقليدها بعد أن شجعها البعض.

ومن هنا نقدم 13 معلومة عن هدير مكاوي، التي تصدرت “فيسبوك”:

– ولدت في المنصورة، وكانت تعيش حياة غير مستقرة مع أهلها مما دفعها لتركهم.

– تبلغ من العمر 26 عامًا.

– درست في كلية الحاسبات والمعلومات الخاصة.

– تزوجت عرفيًا من أحد الأشخاص بعلم أهله.

– استمر زواجها لمدة 3 أشهر، والتي قضتهم في نويبع.

– رفض والد طفلها الاعتراف بالنسب، وطالبها بإجهاض الطفل.

– تم القبض عليها خلال مظاهرات 25 يناير، بتهمة التخريب.

– ناشطة سياسية ضمن أعضاء حركة 6 إبريل، وسلمها الأهالي للشرطة عقب رؤيتها تخرب منشآت الدولة مع أعضاء آخرين.

– شاركت في العديد من الوقفات، آخرها على سلالم نقابة الصحفيين ضمن الوقفات الاحتجاجية المناهضة لاتفاقية “تيران وصنافير”، رافعة لافتة مكتوب عليها “مصر مش للبيع.. تيران وصنافير مصرية”.

– تعمل بمجال الصحافة.

– كانت ترتدي الحجاب، وخلعته إثر أزمة نفسية.

– والد ابنها آدم، يدعى محمود مصطفى فهيم برغوت.

– تقدمت بقضية إثبات نسب ضد والد الطفل، وتنتظر حكم القضاء.

هدير مكاوي شابة مصرية في مقتبل عمرها، أثارت ضجة كبيرة حولها مؤخرا، على مواقع التواصل الاجتماعي وفي أوساط الشباب عامة، بدأت قصة هدير كما ترويها بنفسها على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، بأنها كانت فتاة عادية تعيش حياتها التي واجهت فيها بعض المشكلات، والأزمات، وفي هذا الوقت تعرفت هدير على شاب في مثل سنها، وأحبته بشدة وأرادا بالفعل أن يتزوجا، ولكن قوبل هذا الطلب بالرفض من أسرة هدير وأسرة الشاب على حد سواء وما كان من الشابين إلا أن تزوجا عرفياً، بعد محاولات منهما للزواج بشكل رسمي على يد مأذون، ولكن أيضا وقفت الإجراءات القانونية حائلاً أمامهم على حد تعبيرها، وتذكر هدير أنها بعد الزواج العرفي بأشهر قليلة قد علمت بخبر حملها، وأخبرت زوجها بهذا الخبر، فما كان منه إلا أن تخلى عنها وطالبها بإجهاض الحمل، إلا أن هدير رفضت الإجهاض وأخذت على عاتقها منذ ذلك الوقت مسؤولية مواجهه المجتمع وإجباره على إعطاء طفلها الحق في استخراج شهادة ميلاد له دون زوجاً رسميا، حتى وإن اضطرت على تسجيله باسمها.

وقال “رشدي” في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: “جملة من الأخطاء اشتركت كل الأطراف فيها بأقدار متفاوتة.. أسرتان وقفتا في وجه عاشقين لأسباب غير مبررة، ولم يرعيا حبهما، وظنا أنه أمر لا يكترث له، وغالبا ما يقع الأهل في ذلك بزعم أن الاختيار غير مناسب ، مع أنهما لن يعيشا مع الزوجين حين تنغلق عليهما غرفتهما ، ومع أن رسول الإنسانية حث الأهل على لم شمل المحبين، وجمع شتات العاشقين ولو كان أحد الطرفين فقيرا وليس للأهل هوى فيه”.

وتابع: “ثم أن هناك زوج، وهو أكثر هذه الأطراف في نظري قبحًا إن كان ما نسب إليه حقًا “يساوم زوجته على ابنتهم”!!.. يساوم زوجته على فلذة كبده، فيطلب منها أن تتخلص من ابنته كي يعترف بزواجه منها، إنني لا أدري مم أتعجب وعلام أتساءل.. أعن دينه الذي يبدو أنه لا يعرف عنه شيئا؟..أم إنسانيته التي لم تمنعه أن يساوم امرأته على ما ساومها عليه؟.. أم رجولته وأبوته التي يبدو أنه لا يستشعرهما نحو فلذة كبده فطلب من أمها أن تتخلص من ابنته؟”.

واستطرد: “إنني وإن كنت أرفض ما فعلته هدير وأدينه، ولا أراه صوابًا بل تهورًا وخطأ محضًا، غير مقبول، وخروجًا عن الذوق العام وبعدًا عن المألوف أدبيًا ومعنويًا، ولكنني أراها أكثر رجولة وقدرة على تحمل المسئولية من ذكرها الذي ساومها على حملها، ومن أهلها الذين لم يتحلوا بأية رحمة أو قدر ضئيل من الذكاء الاجتماعي كي يحموا عرض ابنتهم من القيل والقال”.

واستكمل: “إلى أولئك الذين يتهمونها بالزنا.. دعوني أهمس في أذنكم مذكرا أن مذهب أبي حنيفة في الأب أنه وكيل لا ولي، وأن هذا المذهب هو المعمول به مصر منذ قرون خلت من الزمان .. وبذلك ووفق ما تقرر في علم الفقه، فإنه وإن كان الجمهور يرفضون الزواج دون ولي إلا أن قول ولي الأمر يرفع الخلاف، وقد قرر الأئمة الثلاثة ذلك في مذاهبهم بما يفيد أن من تزوجت دون ولي وفق مذهب أبي حنيفة فإن نكاحها صحيح، ولا يسوغ رميها بالزنا.. ولعل البعض يتساءل عن الإشهار، والإشهار إنما هو من سنن عقد النكاح، لا من أركانه على ما تقرر في فقه جماهير أهل السنة والجماعة”.

اللهم اعف عنا وعن امهاتنا واولادنا وبنات المسلمين اجمعين ,اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك يا ارحم الراحمين