الرئيسية / فيد / دكتور ياسين لاشين (فيديوهات التحرش بالطالبات المسربة) نهاية رئيس جامعة القاهرة الفاضحة: الابتزاز، والرشوة، والتحرش، وهتك العرض “بالثوبتات المؤكدة”

دكتور ياسين لاشين (فيديوهات التحرش بالطالبات المسربة) نهاية رئيس جامعة القاهرة الفاضحة: الابتزاز، والرشوة، والتحرش، وهتك العرض “بالثوبتات المؤكدة”

الرشوة = المؤبد فى حالة ثبوت تهمة الرشوة ضد دكتور ياسين لاشين، كما قال عدد من الطلبة فى عدد من القنوات التلفزيونية، بتلقيه هدايا عينية “ساعات وتحف وغيرها”، ستوجه له النيابة تهمه الرشوة ونصت المادة 103 من قانون العقوبات على “أن كل موظف عمومى طلب لنفسه أو لغيره أو قبل أو أخذ وعداً أو عطية لأداء أعمال وظيفته يعد مرتشياً ويعاقب بالأشغال الشاقة المؤبدة، وبغرامة لا تقل عن ألف جنيه، ولا تزيد على ما أعطى أو وعد به”.

دكتور ياسين لاشين (فيديوهات التحرش بالطالبات المسربة) نهاية رئيس جامعة القاهرة الفاضحة: الابتزاز، والرشوة، والتحرش، وهتك العرض “بالثوبتات المؤكدة”.

هتك العرض = من 3 لـ7 سنوات سجن كما أن النيابة العامة ستحقق فى واقعة الفيديوهات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعى، والتى نسبت إلى الدكتور ياسين لاشين، والتى تحمل فى طياتها اتهامات بهتك عرض أنثى وتنص المادة 268 من قانون العقوبات على “أن هتك عرض إنسان بالقوة أو بالتهديد أو شرع فى ذلك يعاقب بالأشغال الشاقة من 3 لـ7 سنوات، وإذا كان عمر من وقعت عليه الجريمة المذكورة لم يبلغ ستة عشرة عاما كاملة، أو كان مرتكبها ممن نص عنهم فى الفقرة الثانية من المادة 267 وهم “الفاعل من أصول المجنى عليها، أو من المتولين تربيتها أو ملاحظتها، أو ممن لهم سلطة على المجنى عليها سواء كانت سلطة قانونية أو غير قانونية مثل سلطة رب العمل على العاملات أو رئيس العمل على مرؤسية من الإناث أو المخدوم على خادمته أو على مخدومه، أو سلطة غير قانونية كمن يفرض الإتاوات على الغير أو من يرهب إناث له عليهم سلطان تنفيذ أوامره يجوز تغليظ العقوبة”.

التحرش باستخدام السلطة = السجن 5 سنوات وهناك اتهامات متعددة قد يواجها دكتور ياسين لاشين بالتحرش وتكون العقوبة مشددة فى تلك الحالة، حيث إنه ذو سلطة على طلابه و طالباته ونص قانون العقوبات على تغليظ عقوبة المتحرشين بعدة عقوبات حسب كل حالة، حيث نصت المادة 306 مكرر (أ) من قانون العقوبات على “أنه يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه ولا تزيد على خمسة آلاف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من تعرض للغير فى مكان عام أو خاص بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأى وسيلة بما فى ذلك وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية”.

كما أن العقوبة تكون “الحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرة آلاف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، إذا تكرر الفعل من الجانى من خلال الملاحقة والتتبع للمجنى عليه، وحال العودة تضاعف عقوبتا الحبس والغرامة فى حديهما الأدنى والأقصى”.

كما تنص المادة 306 مكرر (أ) من قانون العقوبات على أنه “إذا كان الجانى ممن له سلطة وظيفية أو له علاقة أسرية أو دراسية بالمجنى عليه أو مارس عليه أى ضغط تسمح له الظروف بممارسته عليه أو ارتكبت الجريمة من شخصين فأكثر أو كان أحدهم على الأقل يحمل سلاحا، تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنين والغرامة لا تقل عن عشرين ألف جنيه ولا تزيد على خمسين ألف جنيه”.

الابتزاز=:ومن المرجح توجيه تهمة الابتزاز لـ دكتور ياسين لاشين، والتى عرفها القانون باستخدام قوة ما بتهديد ما يخيف الطرف الموجه إليه الابتزاز، ليستجيب لما يطلبه المبتز، وبمعنى آخر، فهو القيام بالتهديد بكشف معلومات معينة أو فعل شىء يسىء إلى سمعة الشخص المهدد إن لم يقم الشخص المهدد بالاستجابة لطلبات المبتزونجد المادة 327 من قانون العقوبات تنص على أنه “كل من هدد غيره كتابة بارتكاب جريمة ضد النفس أو المال معاقب عليها بالقتل أو الأشغال الشاقة المؤبدة أو المؤقتة أو بإفشاء أمور أو نسبة أمور مخدوشة بالشرف وكان التهديد مصحوبا بطلب أو بتكليف بأمر يعاقب بالسجن، ويعاقب بالحبس إذا لم يكن التهديد مصحوبا بطلب أو بتكليف بأمر وكل من هدد غيره شفهيا بواسطة شخص آخر بمثل ما ذكر يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين أو بغرامة لا تزيد على خمسمائة جنيه سواء أكان التهديد مصحوبا بتكليف بأمر أم لا ، وكل تهديد سواء أكان بالكتابة أم شفهيا بواسطة شخص آخر بارتكاب جريمة لا تبلغ الجسامة المتقدمة يعاقب عليها بالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر أو بغرامة لا تزيد على مائتى جنيه”.

الدكتور ياسين لاشين (3)

وكان الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، قال إنه حال ثبوت تورط دكتور ياسين لاشين الأستاذ بكلية الإعلام فى واقعة الابتزاز الجنسى؛ ستُطَبَّق أقصى عقوبة عليه، مؤكّدًا أنه اتخذ قرارًا بإحالة الأمر للنيابة العامة.

وأضاف “الخشت”، خلال تصريحات تليفزيونية: “هذا الموضوع إذا ثبت سيتم تطبيق أقصى عقوبة.. أول قرار تم اتخاذه اليوم هو تحويله للنيابة العامة.. هذا الدكتور كان محال للتحقيق منذ 4 شهور، ثم تحويله للتأديب، ولكن نتيجة التحقيق لم تُعْلَن”.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أنه يدرس مع مجلس الجامعة تغيير طرق تعيين أعضاء هيئة التدريس، متابعًا: “ماينفعش أبنى التعيين على التفوق العلمى فقط، لابد أن يكون صاحب شخصية متكاملة”.

فيما قالت الدكتورة جيهان يسرى، عميدة كلية الإعلام بجامعة القاهرة: ” دكتور ياسين لاشين لا يمثل الكلية “، وطالبت رواد مواقع التواصل الاجتماعى وغيرهم ممن يزجون باسم الكلية فى غير موضع لائق من خلال موضوع الأستاذ المتهم بالتحرش ياسين لاشين قائلة: “على الجميع الالتزام وعدم الزج باسم الكلية فى مثل هذه الموضوعات المشبوهة فياسين لاشين لا يمثل الكلية ووجوده بها لا يعبر عنها أو يرتبط باسمها وتاريخها العريق”.

وأضافت “يسرى”، فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع”، أن صاحبة الصفحة التى نشرت عن موضوع الدكتور ياسين لاشين اعترفت بأن صاحبة الواقعة ليست طالبة بكلية الإعلام وأن هذه الصفحة تم إغلاقها بعد هذا الاعتراف، قائلة: “على صاحبة الواقعة الحقيقية اللجوء للجهات الرسمية والقانونية للحصول على حقها ولابد من عدم التشهير بالكلية لأنها مؤسسة محترمة وتاريخها يخبر عنها”.

وأشارت عميد “إعلام القاهرة” إلى أنه فى الوقت الذى لا يقترن فيه اسم ياسين لاشين بالكلية ولا يمثلها، إلا أنها لن ترضى بهذه التصرفات أيا كان مصدرها، موضحة أنها تعد مذكرة رسمية بالموضوع لرفعها لرئيس جامعة القاهرة الدكتور محمد عثمان الخشت، وأن هذه المذكرة تتضمن اتهامات صريحة للدكتور ياسين لاشين بأنه يسيئ إلى سمعة الكلية ويشهر بها فى الموقع الإلكترونية والفضائيات.

وكانت اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعى، خلال اليومين المنقضيين حالة من الغضب جراء انتشار تسجيل صوتى لـ دكتور ياسين لاشين، الأستاذ بكلية الإعلام جامعة القاهرة، يتضمن تحرشا لفظيا بإحدى الطالبات، ما دفع جامعة القاهرة للتدخل وإعداد الكلية مذكرة رسمية حول الموضوع، تمهيدا لرفعها للدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس الجامعة الجديد.