الرئيسية / اخبار / من هو مرزوق الغانم؟ رد امير الكويت على مرزوق الغانم بعد تصريح وفد اسرائيل :رئيس مجلس الأمة الكويتي يطرد وفد اسرائيلى بلفظ (قتلة الاطفال)

من هو مرزوق الغانم؟ رد امير الكويت على مرزوق الغانم بعد تصريح وفد اسرائيل :رئيس مجلس الأمة الكويتي يطرد وفد اسرائيلى بلفظ (قتلة الاطفال)

ومع واحد من اهم واكثر الاخبار التى تم تداول مقطع مداخلته حوالي مئتي ألف مرة خلال 24 ساعة الماضية ويظهر المقطع لحظة طرد مرزوق الغانم لرئيس الوفد الإسرائيلي قائلا: “اخرج الآن من القاعة إن كانت لديك ذرة من الكرامة.. يا محتل، يا قتلة الأطفال”.

من هو مرزوق الغانم؟ رد امير الكويت على مرزوق الغانم بعد تصريح وفد اسرائيل :رئيس مجلس الأمة الكويتي يطرد وفد اسرائيلى بلفظ (قتلة الاطفال) .

حيث تداول المغردون العرب بشكل واسع مقطع فيديو لرئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم لدرجة أن اسمه تصدر قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا على تويتر في العالم وفي المقطع الذي لم تتجاوز مدته 45 ثانية هاجم مرزوق الغانم رئيس وفد إسرائيل ووصفه بـ”ممثل الاحتلال” و “قتلة الاطفال”.

وصفق الحضور لكلمة رئيس مجلس الأمة الكويتي بحماس شديد مما أدى إلى خروج الممثل الإسرائيلي من القاعة وغرد المستخدمون دعما للمداخلة وعدوها “لحظة تاريخية” وعبروا عن شكرهم و مدحهم له.

بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، اليوم الخميس، رسالة تقديرية إلى رئيس البرلمان مرزوق الغانم أشاد فيها بموقفه ” المشرّف” خلال الجلسة الختامية لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في مدينة سانت بطرسبرغ في روسيا.

وكان رئيس البرلمان الكويتي مرزوق الغانم قد ردَّ على كلمة رئيس الكنيست الإسرائيلي وطالب بطرده من قاعة المؤتمر، حيث حظيت كلمته بإشادة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الشيخ الصباح خلال الرسالة التي نشرتها وكالة الأنباء الرسمية” كونا” :” تابعنا بكل الاهتمام والتقدير ردكم الحازم على رئيس وفد الكنيست الإسرائيلي، وتصدّيكم له في الجلسة الختامية لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في مدينة سانت بطرسبرغ في روسيا الاتحادية على خلفية موضوع النواب الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، ومطالبتكم للوفد الإسرائيلي بمغادرة القاعة”.

وأشاد بموقف الغانم قائلاً: “الموقف المشرف كان محل تقدير ممثلي الدول العربية الشقيقة، والدول الصديقة المحبة للسلام في هذا البرلمان الدولي .. وهو يجسد جليًا موقف الكويت الداعم للأشقاء الفلسطينيين لاستعادة حقوقهم المشروعة، ونصرة قضيتهم العادلة، متمنّين لمعاليكم كل التوفيق والسداد، ومواصلة عطائكم المعهود في خدمة الوطن العزيز ورفع رايته”.

واعتبر “الغانم” خلال تصريحات صحفية أن الرسالة تمثل “بيانًا سياسيًا كويتيًا قاطعًا أكثر من كونها رسالة من رأس الدولة إلى رئيس السلطة التشريعية، وبقدر القوة والبأس اللذين منحتني إياهما رسالة سموه بقدر ما أشعر بالعجز لوصف تأثير ومفعول تلك الرسالة علي وعلى الملايين المؤمنين بحق الإنسان في الحياة بكرامة”.

واختتم “الغانم” تصريحه بقوله: “شكرًا يا صاحب السمو على دعمك، ومؤازرتك، وتشجيعك، وأدعو الباري -عز وجل- أن يمدَّ في عمرك لتشهد اليوم الذي ينال فيه شعبنا الفلسطيني المظلوم حقه، وحريته، وكرامته، ممن ظلمه وأمعن في تغريبته الطويلة ومأساته الدامية”.