الرئيسية / اقتصاد / مشاريع / الإسكان السعودى (برنامج سكنى) الحجز والتقديم بمشاريع الاسكان السكنية بالمملكة العربية ؛مدن لاحساء 3 مشاريع

الإسكان السعودى (برنامج سكنى) الحجز والتقديم بمشاريع الاسكان السكنية بالمملكة العربية ؛مدن لاحساء 3 مشاريع

من موقعنا الوعد الاخبارى اليكم اقدم لكم حيث قالت الوزارة فى بيان صحفى إنها أنهت إجراءات الحجز والمعاينة لثلاثة من مشاريعها بواقع 1510 وحدات سكنية فى مدينة الأحساء، و1970 وحدة فى مدينة أبها، 1584 بمحافظة خميس مشيط، تشمل وحدات سكنية عبارة عن فلل وتاون هاوس، بمساحات مختلفة تصل إلى 500 متر مربع، وبأسعار تتراوح بين 250 ألف إلى 700 ألف ريال.

الإسكان السعودى (برنامج سكنى) الحجز والتقديم بمشاريع الاسكان السكنية بالمملكة العربية ؛مدن لاحساء 3 مشاريع .

وستواصل الوزارة مراحل تخصيص المنتجات السكنية التى انطلقت مطلع سبتمبر الماضى عن طريق إطلاق حملة الحجز والمعاينة فى عدد من المشاريع التى شملت معظم مناطق المملكة بهدف ضخ نحو 20 ألف وحدة سكنية وإتاحتها للمستفيدين من الدعم السكني، حيث جرى خلال الشهر الماضى اكتمال حجوزات مشاريع المبرز فى محافظة الأحساء، والخبر، ومشروعين فى مدينة رابغ.

كما تستهدف الوزارة من خلال المشاريع الجديدة إتاحة خيارات متنوعة أمام المستفيدين من برنامج الدعم السكني، وتوفير المساكن بالشراكة مع القطاع الخاص بضمانات الجودة العالية والأسعار المناسبة لكافة فئات المجتمع حيث توفر فى كل مشروع نسبة مخصصة لمستفيدى برنامج الإسكان التنموى من منخفضى الدخل، وتراعى الوزارة فى كافة المشاريع توافر البنية التحتية ومساحات للمرافق العامة والحكومية والمسطحات الخضراء.

يأتى ذلك بالتزامن مع برنامج سكنى والذى يعلن بشكل شهرى دفعات جديدة للوصول إلى المستهدف النهائى بتخصيص 280 ألف منتج سكنى وتمويلى خلال عام 2017، والذى وصل حتى الدفعة التاسعة إلى 215.057 منتج سكنى وتمويلى شملت كافة مناطق المملكة، وتتنوع بين التمويل المدعوم والأراضى المطورة والمنتجات السكنية عبر نظام البيع على الخارطة، أو الفلل الجاهزة من مشاريع الوزارة.

أعلنت وزارة الإسكان اكتمال حجوزات 3 من مشاريعها عبر برنامج البيع على الخارطة فى مدن الأحساء، وأبها، وخميس مشيط، مؤكدة حجز نحو 5 آلاف وحدة سكنية عبارة عن فلل وتاون هاوس فى تلك المناطق على أن يتم البدء فى تسليم المساكن خلال مدة لا تتجاوز 3 أعوام من خلال برنامج البيع على الخارطة بالشراكة مع القطاع الخاص، حسبما أفادت العربية نت.

و