الرئيسية / منوعات / فيديو (فتاة المول) تشهر بانتحارها على السوشيال ميديا “بموووت” سمية عبيد تنتحر لايف #شاهد حصرى

فيديو (فتاة المول) تشهر بانتحارها على السوشيال ميديا “بموووت” سمية عبيد تنتحر لايف #شاهد حصرى

عن فتاة المول “سمية عبيد” استضافت الإعلامية ريهام سعيد، الفتاة التي تعرضت للاعتداء، لتروي تفاصيل واقعة التحرش، خلال برنامج “صبايا الخير”، على شاشة “النهار” وأشارت إلى أن الشخص الذي اعتدى عليها يدعى “هاني”، وأنه مسجل خطر، وأن أمن “المول” على علم به جيدا، موضحة أنها حررت محضرًا ضده في قسم مصر الجديدة، ولكنهم أنكروا ذلك، على حد قولها.

فيديو (فتاة المول) تشهر بانتحارها على السوشيال ميديا “بموووت” سمية عبيد تنتحر لايف #شاهد حصرى .

خرجت سمية طارق عبيد المعروفة بـ«فتاة المول» في بث مباشر عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، في الساعات الأولي من صباح الجمعة، في فيديو أطلقت عليه اسم «الدقائق الأخيرة».

وقالت سمية خلال «الفيديو»: «طيب أنا قولت ألحق الدقائق الأخيرة أحاول أقول فيها أي حاجة لأن أنا مش حايبقي عندي وقت أنا بموت دلوقتي وأعصابي سابت خالص وجسمي تقيل قوي مش قادرة أتنفس.. الدقائق الأخيرة» وأضافت سمية: «أنا دلوقتي خلاص خلاص بموت .. أنا برضو كنت عايزة موتة سهلة علشان أنا تعبت من منظر الدم.. الدكتور اللي إداني منوم ده دكتور عظيم جدا.. يجماعة أنا عاملة الموبايل وايت ليست محدش حايقدر يوصللي أصلا أنا حاسي بقلبي بوم بوم».

ووجهت رسالة لولدتها قائلة فيها:«أنا عايزة أقول إني بحب مامتي جدا، وبقولها أنا آسفة جدا علشان بحبك.. عايزة أقولها خدي بالك من يوسفير.. أنا آسفة يا مامي أنا آسفة وتاخد بالها من يسوفير علشان يوسفير ده غلبان قوي.. وأنا مش آسفة.. آخر دقائق.. دي آخر دقائق.. قوي جدا الدوا ده اسمه سيروكوال» وبالبحث عن اسم الدواء عبر محرك البحث جوجل ظهر أن هذا الدواء من مضادات الاكتئاب ويستخدم في علاج نوبات الاكتئاب المستعصية أحيانا وفي نوبات الاكتئاب لمرضى الاضطراب الوجداني ثنائى القطبية.

وتواصلت مع فتاة المول التي قالت ووضح عليها علامات الإعياء «حاولت أنتحر بجرعة زائدة من دواء الاكتئاب الذي وصفه لي الدكتور المعالج» وأضافت أن أحد أصدقائها بعد نشرها الفيديو عبر فيس بوك استطاع الوصول لها، ونقلها إلى المستشفى، التي رفضت الإفصاح عن اسمها، حيث كانت تقف بسيارتها بجوار منزلها في مصر الجديدة».

وتابعت «سمية» «إدوني حاجة سودة في المستشفى.. والدكتورة اللي كشفت علي قالت حد يقعد جنبي لمدة 4 ساعات حتى لا تدخل في غيبوبة» وبسؤالها عما دفعها للإقبال على فكرة الانتحار قالت: «تعبت ومن ساعة الحادثة وأنا كل يوم بحلم بكوابيس.. روحت للدكتور آخر مرة من شهر وإداني الدواء ده»، مؤكدة أن موعد جلسة القضية يوم 19 ديسمبر المقبل.

منذ عامين بدأت قصة “سمية” عندما تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، مقطع فيديو في أحد المولات التجارية بمصر الجديدة، يظهر فيه شاب يعتدي بالضرب المبرح على فتاة، وسط تدخلات من المارة وأمن المول دون معرفة التفاصيل.