الرئيسية / منوعات / “جميل سعيد” تحويل ريهام سعيد لسجن القناطر لحين المحاكمه /اعتراف معد البرنامج بارتكاب الجريمة (اجدد التفاصيل)

“جميل سعيد” تحويل ريهام سعيد لسجن القناطر لحين المحاكمه /اعتراف معد البرنامج بارتكاب الجريمة (اجدد التفاصيل)

فى متابعة حصرية ويومية لاخر اخبار الاعلامية الشهيرة ريهام سعيد حيث وكان قد ذكر المحامي، أن ريهام ستظل داخل محبسها الحالي في قسم شرطة السلام، حيث من المقرر نقلها إلى سجن القناطر للنساء “أشهر وأكبر السجون المصرية للسيدات”، لحين بدء المحاكمة.

“جميل سعيد” تحويل ريهام سعيد لسجن القناطر لحين المحاكمه /اعتراف معد البرنامج بارتكاب الجريمة (اجدد التفاصيل) .

وعن مقابلته لها، قال المحامي، إنه لم يتمكن من الجلوس معها حتى الآن، مشيرًا إلى أنه يسعى حاليًا للحصول على إذن بذلك أو الانتظار لحين نقلها لسجن القناطر للجلوس معها، واطلاعها على الموقف القانوني، وما أثير خلال الأيام الماضية كذلك، وما استجد من أحداث تتعلق بالقضية.

وبشأن الموقف القانوني بعد ظهور تسجيلات صوتية تثبت تورط ريهام وبعض أفراد فريق عملها، قال المحامي: “كل ما ظهر لا يعنيني وأنا متفائل بموقف موكلتي القانوني، وإن شاء الله ستخرج من القضية بعد ظهور الحقيقة للقضاء المصري الذي نحترم أحكامه”.

وكانت ريهام سعيد قد أحيلت و7 آخرين من فريق عمل برنامجها إلى محكمة الجنايات أمس الثلاثاء، حيث وجهت النيابة العامة للمتهمين “تهم خطف الأطفال والاتّجار بالبشر والاشتراك بالاتفاق والمساعدة في جريمة خطف وبيع طفلين، وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير السلم الاجتماعي” وقررت نيابة شرق القاهرة صباح أول أمس، حبس ريهام سعيد والمنتج الفني للبرنامج وأعضاء من فريق عمل البرنامج 4 أيام على ذمة التحقيقات بعد اتهام عدد من مساعديها بالاشتراك في جريمة الخطف، للتمكن من تجهيز حلقة إعلامية مثيرة عن جرائم خطف الأطفال.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى مقطع فيديو عرضته ريهام عبر برنامجها، ادعت خلاله نجاح أسرة البرنامج في إعادة طفلين مختطفين إلى أهاليهما، وعرضت مداهمة الشرطة للقبض على 3 متهمين في الواقعة، واعترف أحدهم بفعلته بتحريض من معدة البرنامج.

كشف المستشار جميل سعيد، محامي الإعلامية ريهام سعيد، مقدمة برنامج “صبايا الخير” بفضائية النهار، والمحبوسة حاليًا على خلفية اتهامها مع آخرين بخطف الأطفال والاتّجار بالبشر، آخر التطورات في القضية وموقفها القانوني حاليًا هذا وحيث كان قد قال جميل  يوم الأربعاء، إن موكلته لم تعد تنتظر قرار النيابة العامة بتجديد حبسها من عدمه، تزامنًا مع انتهاء مدة الـ 4 أيام الصادرة من النيابة أول أمس، وذلك بسبب إحالتها إلى محكمة الجنايات لحين محاكمتها.