الرئيسية / منوعات / بضمان حساب بنكى: احصل على قرض الشمول المالى البنك المركزى (الشروط والمتطلبات) فوائد 5% البنك المركزى شرائح القرض

بضمان حساب بنكى: احصل على قرض الشمول المالى البنك المركزى (الشروط والمتطلبات) فوائد 5% البنك المركزى شرائح القرض

Financial Inclusion كيف يمكننى ان احصل على قرض الشمول المالى للبنك المركزى بدون ضمانات ؟وهل يمكن! الان اقدمها لكم كافة التفاصيل التى تم الاعلان عنها للحصول على قرض الشمول المالى بضمان المشروعات الصغيرة او الحسابات البنكية ,واقدم لكم شروط قرض الشمول المالى للبنك المركزى ومن ضمنها ايضا الاوراق المطلوبه لقرض الشمول المالى 2018 .

الحصول على قرض الشمول المالى البنك المركزى (الشروط والمتطلبات) فوائد 5% البنك المركزى شرائح القرض .

من موقعنا الوعد الاخبارى اقدم لكم تفاصيل قرض الشموال المالى حيث ان الكثيرون لا يعرفون ما هى مبادرة “الشمول المالى” التى يتم ترديدها فى مصر منذ شهور، وتم إطلاق مبادرة لها قبل شهرين شاركت فيها جميع البنوك، ورفعت شعار يوم الشمول المالى فى جميع فروع البنوك.

بالبحث عن تعريف الشمول المالى على محركات البحث مثل “جوجل” سنجد تعريفات مختلفة وصيغ اقتصادية عصية على الفهم إلا من المتخصصين فى إدارة البنوك وليكون الأمر أكثر يُسرًا على المواطن العادى غير المتخصص، زاد انتشار تعبير الشمول المالى فى مصر خلال الشهور القليلة الماضية، وتحديدًا بعد إصدار القرار التاريخى بالتحرير الكامل لسعر صرف العملات الأجنبية.

فتجربة تحرير سعر صرف العملات الأجنبية كشفت عن أن الحجم الحقيقى التعاملات فى العملات الأجنبية فى السوق السوداء، أكبر بكثير من حجم التعاملات الرسمية التى تتم من خلال البنوك، ومكاتب الصرافة، وشركات تحويل الأموال.

ما استدعى البحث عن الشمول المالى، ليكون آلية تجذب المواطنين للتعامل ماليًا عن طريق البنوك، وأن يتم تقليل حجم التعامل بالأوراق المالية المباشرة فى السوق فلم يعرف أغلب المواطنين أن مبادرة الشمول المالى التى أطلقت قبل أسابيع، وتم رفع شعارها فى فروع جميع البنوك العاملة فى مصر، أن هذه البنوك كانت تنتظر أن يتقدم لها المواطنين الذين لا يتعاملون مع البنوك ولم يسبق لهم أن فتحوا حسابًا شخصيًا فى أى من البنوك أن يتوجهوا لفتح حسابات لهم فى البنوك، بتيسيرات منها تخفيض الحد الأدنى لفتح الحساب لأول مرة، وتبسيط إجراءات فتح الحساب لأول مرة.

الهدف من هذه المبادرات أن يكون لكل فرد لديه دخل منتظم أو غير منتظم أو مدخرات عبارة عن أموال سائلة أن يتوجه لوضعها فى حساب شخصى بأحد البنوك، فزيادة عدد المتعاملين فى البنوك يحقق فائدتين الأولى للأفراد والثانية للحكومة.

بالنسبة للأفراد يمكن لكل من لديه دخل ولو بسيط أن يفتح حسابًا، وبالتالى يمكن أن يحصل بناءً على هذا الحساب على خدمات منها قروض للتعليم، أو الاشتراك برامج التأمين الصحى الخاصة أو الحكومية، أو برامج التأمين على الحياة، وأن يحصل على شهادات إيداع ذات فوائد تزيد من مدخراتهم، أو الحصول على قروض شخصية لتمويل شراء مسكن أو سيارة أو مشروع.

وهى جميعها خدمات يسهل للمواطنين اللذين لديهم حسابات فى البنوك ويتعاملون من خلالها أن يحصلوا عليها، مقارنة بفرص المواطنين اللذين يتعاملون خارج البنوك أما بالنسبة للاستفادة التى ستحققها الحكومة من انتشار مفهوم الشمول المالى وزيادة عدد المواطنين المتعاملين من خلال البنوك، أولا الحفاظ على العملة لأن التعامل على العملة يتم من خلال قنوات رسمية هى البنوك، فيسهل رصدها وتحليل احتياجات السوق، ومعرفة حجم السيولة المالية المتاحة فى السوق وتسهيل توجيهها لخدمة خطط التنمية.

وثانيا تسهيل دعم المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وإمكانية حصولها على قروض لدعمها انتاجيا، وإدخالها ضمن الاقتصاد الرسمى، وبالتالى امتصاص السيولة التى يتم تداولها خارج السوق الرسمى، ويصعب حصرها ويتم الاحتفاظ بها خارج الإطار الرسمى ما يزيد من مخاطر التلاعب بحجم السيولة وتوجيها خارج خطط التنمية القومية للدولة.

وتتسع خدمات الشمول المالى للأفراد لتقديم خدمات التعامل من خلال تحويل التليفون المحمول ومكاتب البريد، ويمكن أيضا للجمعيات التعاونية والأهلية التى تعمل فى مجال تمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.

فكل فرد لديه ورشة أو لديه حرفة ويمتلك أدوات “عِدد” لها قيمة، يمكن أن يحصل تمويلات إضافية بضامن أدواته أو ورشته، ويمكنه التوسع فى عمله وزيادة حجم إنتاجه، وتشغيل عمالة إضافية، ولكن هذه الإمكانية لا تتاح إلا من خلال أن يكون له حساب فى أحد البنوك يقوم من خلاله بإجراء تعاملاته، وتقديم طلبات للحصول على دراسة ائتمانية تقيم حجم الأصول التى لديه وحجم التمويل الذى يمكن أن يحصل عليه بضمانها.

وبحسب تقديرات للبنك الدولى فإن 25% من البالغين فقط يحتفظون بأموالهم فى البنوك ويستطيعون فتح حسابات لهم، أما النسبة الباقية فهم ممن يحصلون على دخول تقل عن دولارين فى اليوم، فيصعب عليهم فتح حسابات فى البنوك، نتيجة تعقيد بعض الاجراءات أو نتيجة بعد فروع البنوك عن اماكن إقامتهم وعملهم، أو لاشتراطات مبالغ فيها منها الحد الدنى للدخل او للإيداع لفتح الحساب لأول مرة.

وهى المشكلات التى تحاول مصر تجنبها من خلال للإعفاء من المصاريف الادارية، لفتح الحسابات لمن يقوم بفتح حساب لأول مرة فى بنك، وتقلق الحد الأدنى المطلوب لفتح الحساب وأول ايداع وإتاحة أن تتم هذه المعاملات من خلال مكاتب البريد باعتبارها أكثر انتشارًا من البنوك وتغطى أغلب المناطق البعيدة التى لا تغطيها البنوك، وكذلك اللجوء لعمليات التحويل من خلال لأنترنت “مواقع البنوك” أو من خلال تطبيقات المحمول.

هناك الكثير ايضا من اوجه التشابة  التى تجمع ما بين جميع القروض وهى الفوائد والتى يعتبرها البعض بالربا (اقدم لكم كيفية الحصول على قرض الشمول المالى) وقدمت لكم من خلال مقالتى كافة التفاصيل التى تشرح ما هو قرض الشمول المالى من البنك المركزى وايضا شروط الحصول علية شروط الحصول علي قرض الشمول المالي.. تابعونا للمزيد .