الرئيسية / رياضة / ميرور البريطانية: محمد صلاح الامثل لدخول قائمة المرشحين للفوز بالكرة الذهبية 2019 “افضل لاعب” هداف الدورى ليفربول

ميرور البريطانية: محمد صلاح الامثل لدخول قائمة المرشحين للفوز بالكرة الذهبية 2019 “افضل لاعب” هداف الدورى ليفربول

محمد صلاح الفرعون المصرى الاحق بالكره الذهبية لهذا العام 2019: روبي فاولر أسطورة الريدز في مقاله على صحيفة “ميرور” البريطانية، والذي كتبه خصيصا للإشادة بالجناح المصري محمد صلاح حيث ان صلاح أضاف هدفه رقم 40 مع ليفربول هذا الموسم أمس ضد بورنموث، ليتربع على عرش صدارة هدافي الدوري الإنجليزي بـ30 منهم بفارق 5 أهداف عن الإنجليزي هاري كين.

ميرو البريطانية: محمد صلاح الامثل لدخول قائمة المرشحين للفوز بالكرة الذهبية 2019 “افضل لاعب” هداف الدورى ليفربول .

ولذلك يرى فاولر أن الدولي المصري هو المنافس الأقرب للثنائي ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، في سباق الفوز بالكرة الذهبية على الموسم هداف ليفربول السابق يوضح وجهة نظره:”لا تخطئوا فهمي، رونالدو ميسي ثنائي عظيم ومن ضمن الأفضل في التاريخ ولديهما كأس العالم يمتلكان فرصة كبيرة للتألق فيه، ولكن بدون أي شك صلاح وصل لمستوى كل منهما الآن”.

“ربما فرصته الأكبر هي الفوز بجائزة الأفضل المقدمة من الفيفا عن الكرة الذهبية، لأن الأولى تأتي باختيار المدربين وقادة المنتخبات الدولية، بينما الثانية يتم اختيار الفائز بها عن طريق الصحفيين” يرى المهاجم الإنجليزي السابق أن ما فعله صلاح هذا العام لا يتوقف فقط على ليفربول، بل لعب أيضا دورا هاما مع منتخب مصر خاصة في قيادته للتأهل لكأس العالم.

“فعل مع بلاده أكثر مما قدمه رونالدو وميسي هذا العام، بل حمل أمة كاملة على أكتافه، بتسجيل هدفين كانا سببا في تأهل مصر لكأس العالم للمرة الثالثة في تاريخها، لذلك هو يعد بطلا وكنزا قوميا هناك، وأعتقد أن مدربو المنتخبات القومية سيتفهمون قيمة ما فعله ويصوتون لصالحه خاصة بقارة أفريقيا” لا أمدح صلاح بهذا الشكل كشخص مجنون ومهووس بليفربول “حتى وإن كان ذلك صحيحا”، ولكن الجميع يدرك العام المذهل الذي يقدمه وقوته أمام المرمى”.

صلاح نجح في قيادة ليفربول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد تسجيله هدفين في شباك مانشستر سيتي ذهابا وإيابا، ليساعد فريقه على الصعود بمجموع المباراتين 5/1. وهو ما استشهد به فاولر مضيفا:”إذا نظرتم لهدفيه بكلتا المباراتين سترون انهما كان سببا رئيسيا في تحويل الأمور لصالح ليفربول وهو ما يفعله العظماء في كرة القدم”.

“قد لا يفعلوا أي شيء لمدة 80 دقيقة ولكن تجدهم يظهرون بشكل مفاجيء في وقت الضغوط ليحسموا الأمور وهو ما يفعله صلاح” ” كلاعب مهاجم أفهم جيدا قيمة هدفه في ملعب الإتحاد، وهو ما يؤكد لي وصوله لمستوى مختلف، باقتناصه فرصة ثمينة بمنطقة الجزاء وهي مزدحمة، وطريقة التسجيل والتفوق على أوتاميندي كانت جزء من الخيال مثلما فعل لويس سواريز ببدايته معنا”.

وفي نهاية مقاله قال فاولر أن قوة إرادة صلاح، تكمن في رده بقوة على التشكيك في قدراته والسعر الذي دفعه ليفربول لضمه من روما، خاصة بعد تجربته السيئة في تشيلسي وتسائل مرة أخرى لماذا لا يتم ترشيح لاعب سجل أهداف قمة في الروعة مثلما فعل أمام بورتو بدوري الأبطال، وأرقامه المبهرة بشكل عام، للتنافس مع ميسي ورونالدو على الكرة الذهبية، إذا لم يتواجد إسمه بالقائمة النهائية فمن أحق بالظهور مكانه..

صلاح يستحق الدخول لقائمة المرشحين للفوز بالكرة الذهبية، لا أقول أنه سيفوز بها، بل متأكد أنه ليس بعيدا بعد ما كل حققه مع ليفربول.