رأي العلماء فى فضل صيام يوم عرفة “صيام يوم عرفة يكفر سنة ماضية وسنة قادمة “

كل سنة وأنتم طيبين – رأي العلماء فى فضل صيام يوم عرفة – يعد يوم عرفة يوما للدعاء والعبادة لمن لم يغادر للأراضي المقدسة فخير الدعاء هو دعاء يوم عرفة ، وصوم هذا اليوم يكفر ذنوب عام مضى وعام قادم كقول رسول الله صلى الله عليه وسلم “صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده”.

فضل صيام يوم عرفة – صيام يوم عرفة يكفر سنة ماضية وسنة قادمة

ويعود فضل يوم عرفة لكونه عرفة أحد أيام الأشهر الحرم ، وأحد أيام أشهر الحج ، وهو أحد الأيام المعلومات التي أثنى الله عليها في كتابه قال الله – عز وجل- : (لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ) ، كما أنه أحد الأيام العشر التي أقسم الله بها منبها على عظم فضلها وعلو قدرها قال الله – عز وجل- “وَلَيَالٍ عَشْرٍ”

ويوم عرفة أحد الأيام العشرة المفضلة في أعمالها على غيرها من أيام السنة ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم قال: “مَا مِنْ يَوْمٍ أَفْضَلُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ، يَنْزِلُ اللَّهُ تَعَالَى إلَى السَمَاءِ الدُّنْيَا فَيُبَاهِي بِأَهْلِ الْأَرْضِ أَهْلَ السَّمَاءِ” وفي رواية: “إنَّ اللَّهَ يُبَاهِي بِأَهْلِ عَرَفَةَ مَلَائِكَتَهُ، فَيَقُولُ: يَا مَلَائِكَتِي، اُنْظُرُوا إلَى عِبَادِي، قَدْ أَتَوْنِي شُعْثا غُبْرا ضَاحِينَ.” ، ويقول “اشهدوا ملائكتي أني قد غفرت لهم” .

يوم عرفة أكمل الله فيه الملة، وأتم به النعمة، نزلت فيه الآية ” الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينًا” على النبي صلى الله عليه وسلم وهو قائم بعرفة يوم الجمعة.

وهو يوم تميز بكثرة العتق من النار إذ قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة) رواه مسلم في الصحيح.

ومن الاعمال المستحبة في هذا اليوم الصوم والصلاة وادراك ليلة يوم عرفة ” قال رسول الله صلي الله عليه وسلم الحج عرفة فمن ادرك ليلة عرفة قبل طلوع الفجر من ليلة جمع فقد تم حجه” .

1.5 مليون حاج على صعيد عرفات

يتفرد صعيد عرفة باجتماع كل الأعراق والجنسيات والأعمار القادمة من كل أصقاع الدنيا ليقفوا على صعيده الطاهر في يوم غدٍ 9 ذي الحجة.

ويستضيف عرفات هذا العام نحو مليون ونصف المليون حاج يصعدون الى عرفات مع شروق شمس يوم التاسع من ذي الحجة حيث يخرجون من منى متوجهين إلى جبل عرفات للوقوف به , ويقع جبل عرفه شرق مكة على الطريق الرابط بينها وبين الطائف بحوالي 22 كيلومترا والوقوف بعرفة يتحقق بوجود الحاج في أي جزء من أجزائه , وفى عرفة يصلي الحاج صلاتي الظهر والعصر جمع تقديم بأذان واحد وإقامتين, ويستحب للحاج في يوم عرفة أن يكثر من الدعاء والتلبية ..

ويبقى الحجاج في عرفة حتى غروب الشمس, وإذا دخل وقت الظهر خطب الإمام في الناس خطبة تذكير وعظة وإرشاد ثم يصلي بالحجاج الظهر والعصر جمعاً وقصراً كما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يصلي قبلهما ولا بينهما ولا بعدهما شيئا ويخطب في المسلمين يوم عرفة هذا العام الشيخ صالح بن حميد، إمام وخطيب المسجد الحرام، خلفًا لسماحة مفتي عام المملكة، الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، الذي قدم اعتذاره بسبب ظروفه الصحية ، بعد ان داوم على إلقائها منذ 35 عاما.

فإذا غربت الشمس ينفر الحجاج من عرفة إلى مزدلفة للمبيت بها, ويصلي بها الحاج صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير , ويستحب للحاج الإكثار من الدعاء والأذكار, ويجمع الحاج الحصى ( الجمار ) ثم يقضي ليلته في مزدلفة حتى يصلي الفجر, وبعد ذلك يتوجه الحاج إلى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى.

وتعددت الروايات حول سبب تسميته بهذا الاسم, لكن الروايتين الأكثر تأكيدا هما أن آدم أبو البشر التقى مع حواء وتعارفا بعد خروجهما من الجنة في هذا المكان , والثانية أن جبريل طاف بالنبي إبراهيم فكان يريه مشاهد ومناسك الحج ويقول “أعرفت أعرفت ” فيقول إبراهيم “عرفت عرفت” ولهذا سمى بعرفة وعرفات ليست جمعاً لعرفة، وإنما هي مفرد على صيغة الجمع، وعرفة أو عرفات كلها تؤدي لمعنى واحد عند أكثر أهل العلم.

وهي سهل منبسط محاط بقوس من الجبال ووتره وادي عرنة ويقع على الطريق بين مكة والطائف شرقي مكة المكرمة بنحو 22 كيلو مترا وعلى بعد 10 كيلو مترات من مشعر منى و6 كيلو مترات من المزدلفة بمساحة تقدر بـ 10.4 كيلو مترات مربعة، وليس بعرفة سكان أو عمران إلا أيام الحج غير بعض المنشآت الحكومية ويقف ملايين الحجيج في لباس ونداء واحد تشرئب فيه الأعناق وترتفع الأيادي بالضراعة لله طلباً لمغفرته ورحمته.


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.