الرئيسية / اخبار عربية / الجزيرة..إغلاق باب الترشح للانتخابات الرئاسية بتونس 2019 وتقرير مصور بأسماء المرشحين لانتخابات الرئاسة التونسية

الجزيرة..إغلاق باب الترشح للانتخابات الرئاسية بتونس 2019 وتقرير مصور بأسماء المرشحين لانتخابات الرئاسة التونسية

اعلنت الجزيرة قرار إغلاق باب الترشح للانتخابات الرئاسية بتونس 2019 وشهد اليوم الأخير ترشح عدد من الشخصيات السياسية أبرزها رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد عن حزب “تحيا تونس”، فيما أودع نائبُ رئيس حركة النهضة رئيسُ مجلس النواب بالإنابة عبد الفتاح مورو ملف ترشحه بعد اختياره ليكون مرشح النهضة في السباق الرئاسي، إضافة إلى محسن مرزوق الذي قدم ترشحه عن حزب “مشروع تونس” وتواصل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، تلقي طلبات الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في الخامس عشر من سبتمبر المقبل.

وحددت الدعاية الانتخابية من 2 إلى 13 سبتمبر/أيلول، وبعد يوم الصمت الانتخابي، يدلي الناخبون بأصواتهم في 15 سبتمبر/أيلول وتعلن النتائج الأولية للانتخابات في17 سبتمبر/ أيلول، بحسب برنامج الانتخابات الذي أعلنه للصحفيين رئيس الهيئة العليا للانتخابات نبيل بفون.

وفيما سيغلق باب الترشح للسباق الانتخابي الرئاسي في التاسع من الشهر الجاري، فإن الهيئة ستنظر في مدى مطابقة طلبات الترشح للمعايير المطلوبة، في موعد لا يتعدى 14 أغسطس، ومن ثم يتم الإعلان عن القائمة النهائية للمرشحين المقبولين في موعد أقصاه نهاية أغسطس الحالي.

ووفقا لقانون الانتخابات يتوجب على الراغب في الترشح لمنصب الرئيس الحصول على تزكية من 10 نواب على الأقل، أو تزكية 40 من رؤساء المجالس المحلية، أو تزكية 10000 من الناخبين، من 10 دوائر مختلفة.

أسماء المرشحين لانتخابات الرئاسة التونسية

من بين الأربعين مرشحًا للانتخابات الرئاسية التونسية، ظهرت أسماءً هي الأبرز حتى اللحظة على الساحة السياسية، يمثلون كبرى الأحزاب في تونس.

عبد الكريم الزبيدي

الزبيدي

أعلن حزب “حركة نداء تونس”، وهو الحزب الذي انتمى له الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي، تأييده لترشيح وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي للانتخابات الرئاسية المبكرة التي ستشهدها البلاد.

وأوضح بيان صادر عن الحركة الثلاثاء الماضي، أن “حزب الزعيم المؤسس الباجي قائد السبسي.. قرر مساندة ترشح السيد عبد الكريم الزبيدي لما يحوزه من خصال الكفاءة والتجربة والنزاهة والوفاء لنهج الزعيم الراحل”.

والزبيدي هو طبيب وسياسي، يبلغ من العمر 69 عامًا، ويشغل منصب وزير الدفاع منذ 12 سبتمبر عام 2017 في الحكومة الحالية. وتقلد عددا من المناصب الوزارية السابقة في فترات مختلفة.

ويعد الزبيدي رفيقًا للرئيس الراحل وكان داعمًا لمشروعه الهادف لخلق التوازن السياسي إذ وقف إلى جانبه في مرحلة تأسيس حركة نداء تونس، ونهل عنه منهج التفكير، وذلك بحسب البيان الصادر عن الحزب.

عبد الفتاح مورو

مورو

مساء الثلاثاء، قرر مجلس شورى حركة النهضة التونسية، التي تعد امتدادًا لحركة الإخوان المسملين في تونس، تزكية عبد الفتاح مورو، أو كما يُطلق عليه “الشيخ مورو”، في انتخابات الرئاسة المُقررة في سبتمبر المُقبل، ليُصبح أول مُرشح إخواني للرئاسة منذ اندلاع ثورة الياسمين التونسية في عام 2011.

يُعد مورو من مؤسسي حركة النهضة إلى جانب رئيس الحركة راشد الغنوشي، ويعتبره البعض من أكثر الوجوه انفتاحًا في الحركة، لكن منتقديه يقولون إن له مواقف متناقضة بخصوص دور الإسلام في المجتمع.

تزكية مورو للترشح لرئاسة تونس أثارت جلاً واسعًا سواء داخل أو خارج المُجتمع التونسي، وحتى داخل حزب النهضة نفسه، إذ اعتبر البعض أن القرار خاطئ، فيما رأى آخرون أن مورو هو الرجل “الوسطي” الأصلح للرئاسة.

يوسف الشاهد

الشاهد

قرر حزب “تحيا تونس”، دعوة رئيسه يوسف الشاهد الرئيس الحالي للحكومة للترشح للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها 15 سبتمبر القادم.

جاء ذلك وفق بيان صادر عن الحزب، عقب اجتماع هيئته السياسية.

كما دعا “تحيا تونس” مجلسه الوطني الموسع للانعقاد في دورة استثنائية، الخميس القادم، للنظر في ترشيح الشاهد.

يوسف الشاهد هو رئيس الحكومة التونسية منذ 27 أغسطس 2016.

وشغل منصب وزير التنمية المحلية في حكومة الحبيب الصيد بين 12 يناير 2016 وحتى توليه المنصب الجديد.

تم ترشيحه لرئاسة حكومة الوحدة الوطنية من قبل رئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي.

وانشق الشاهد عن حزب نداء تونس الحاكم، بعد خلافات مع نجل الرئيس الراحل السبسي، ليؤسس الأخير حزب “تحيا تونس”، يخوض به الانتخابات.

ستعلن هيئة الانتخابات الأربعاء المقبل القائمة الأولية للمرشحين الذين سيخوضون الانتخابات الرئاسية بعد البتّ في صحة ملفاتهم.

 مورو (يسار) قدم أوراق ترشحه للانتخابات بصحبة رئيس حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي (رويترز)
مورو (يسار) قدم أوراق ترشحه للانتخابات بصحبة رئيس حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي (رويترز)

وأكد الشاهد في تصريحات للصحفيين عقب تقديم ملفه، أنه لن يقدم استقالته من الحكومة. وقال “من يريد أن أقدم استقالتي يريد تأجيل الانتخابات، واستقالتي تعني استقالة الحكومة وهذا هروب من المسؤولية”.

وقدم مورو (71 عاما) ترشحه مصحوبا برئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، مرتديا لباس “الجبة” التونسية على عادته، وقال في تصريحات للصحفيين إن الهدف من الترشح “خدمة الوطن”.

 الشاهد قال إنه لن يقدم استقالته من الحكومة (رويترز)
الشاهد قال إنه لن يقدم استقالته من الحكومة (رويترز)

وتولى مورو رئاسة البرلمان التونسي بالنيابة خلفا لمحمد الناصر الذي عين رئيسا مؤقتا للبلاد إثر وفاة الباجي قائد السبسي في 25 يوليو/تموز الماضي، لتعلن هيئة الانتخابات لاحقا تغييرا في مواعيد الاقتراع للانتخابات الرئاسية. ويعرف مورو باعتدال مواقفه داخل حركة النهضة ذات المرجعية الإسلامية.

كما قدم وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي ترشحه للرئاسية، مدعوما من حزب “نداء تونس” والذي تردد كثيرا على السبسي، قبل وفاته وهو من المرشحين البارزين لخلافته.

 الزبيدي أحد أبرز المرشحين لخلافة السبسي (رويترز)
الزبيدي أحد أبرز المرشحين لخلافة السبسي (رويترز)

بدوره، أودع رجل الأعمال والإعلام والدعاية القوي نبيل القروي ملفه للانتخابات الرئاسية المبكرة، رافعا شعار الدفاع عن الفقراء، بالرغم من أن القضاء وجه له تهما بتبييض الأموال.

وفي سابقة في العالم العربي، قدم المحامي التونسي منير بعتور الذي يرفع لواء الدفاع عن المثليين ولا يخفي أنه منهم، الخميس ملف ترشحه.

منصف المرزوقي

المرزوقي

قدم الرئيس التونسي الأسبق، محمد المنصف المرزوقي، ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها في سبتمبر المقبل، لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وتلقى المرزوقي دعما من المؤتمر من أجل الجمهورية، التيار الديمقراطي، حزب البناء الوطني، حزب الإصلاح والتنمية، حركة البناء المغاربي.

المرزوقي هو رئيس تونس الأسبق، في الفترة التي أعقبت الثورة، إلا أنه لم يتمكن من الفوز في المرحلة الثانية، بعدما خسر الانتخابات بعد حصوله علي 33.43% من الأصوات في الدورة الاولي وراء الباجي قائد السبسي ب39.43%  ويتبنى المرزوقي التوجه “العلماني الحداثي المعتدل،” فينادي مثل سائر الليبراليين بضرورة فصل الدين عن الدولة، كي يحفظ للدين صفاءه ونقاءه من الزجّ به في الصراعات السياسية التي غالبا ما تكون انتهازية، وأن رأيه هذا ليس من الكفر والإلحاد.

المصدر الجزيرة