فيديو.. أحمد عبدالله حمدوك ابن قبائل عريقة بغرب كردفان، من هو عبدالله حمدوك ، عبدالله حمدوك ويكيبيديا ، أبناء عبدالله حمدوك، زوجة عبدالله حمدوك ، قبيلة عبدالله حمدوك ، جنسية عبدالله حمدوك ،من هي زوجة عبدالله حمدوك

أحمد عبدالله حمدوك السيرة الذاتية، أحمد عبدالله حمدوك ابن قبائل عريقة بغرب كردفان، من هو عبدالله حمدوك .

عبدالله حمدوك ويكيبيديا ، أبناء عبدالله حمدوك، زوجة عبدالله حمدوك ، قبيلة عبدالله حمدوك ، جنسية عبدالله حمدوك ،من هي زوجة عبدالله حمدوك.

🇸🇩 المشهد السوداني.. ماذا بعد اختيار حمدوك لرئاسة الحكومة الانتقالية؟

عام 1963 كان هو يوم ميلاد منظمة الوحده الأفريقية والتي كانت إيذاناً برغبة القارة السمراء في تحقيق استقلالها.. ليس فقط سياسياً.. بل اقتصادياً أيضاً.. إلى جانب وضع الخطط لتحقيق التكامل الاقتصادي في ما بين دول القارة.. وعندما نذكر التكامل الاقتصادي والمؤسسات الاقتصادية الأفريقية.. لا بد أن نذكر مؤسستين اقتصاديتين مهمتين.. هما بنك التنمية الأفريقي.. والذي يتخذ من عاصمة ساحل العاج أبيدجان.. مقراً له.. والذي نبعت فكرة تأسيسه في الخرطوم.. في نفس عام تأسيس منظمة الوحده الأفريقية التي كان للسودان دور مهم في مولدها.. والتي تحولت بعد ذلك إلى الاتحاد الأفريقي 2002.. أما المؤسسة الاقتصادية الثانية والتي تتخذ من عاصمة الاتحاد الأفريقي أديس أبابا.. مقراً لها.. فهي اللجنة الاقتصادية لأفريقيا (إقليم شمال أفريقيا) التي تتبع لمنظمة الأمم المتحدة والتي تسمى بأيكا اختصاراً للكلمة الإنجليزية (E C A) (E C O N M I C A C O MM I SS I O N – F O R A F R I C A والمعروفة لدى السودانيين.. حيث كانت للقيادات الاقتصادية السودانية الأوائل شرف الانضمام إليها.. ومنهم الدكتور يوسف أحمد سليمان الاقتصادي الكبير وابن التخطيط الاقتصادي وابن ناظر قبائل الحمر بغبيش غرب كردفان.. ورفيقه الدكتور عبد الله حمدوك وهو أيضاً ابن قبائل عريقة بغرب كردفان..

عبدالله حمدوك ويكيبيديا

عاشَ عبد الله حمدوك معظم أيّام حياته في السودان ودرسَ هناك حتّى نالَ على بكالوريوس من جامعة الخرطوم ثمّ حصلَ على ماجستير ودكتوراه في علم الاقتصاد من كلية الدراسات الاقتصادية بجامعة مانشستر فِي المملكة المتحدة.

من هو عبدالله حمدوك

عبد الله حمدوك هو الأمين العام السابق للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة. عملَ كخبيرٍ اقتصادي وخبيرٍ في مجال إصلاح القطاع العام، والحوكمة، والاندماج الإقليمي وإدارة الموارد وإدارة الأنظمة الديموقراطية والمساعدة الانتخابية في الفترة من 2003 حتى 2008، عمل حمدوك في المعهد الدولي للديمقراطية والمساعدة الانتخابية (IDEA) بصفته مديرا إقليميا لأفريقيا والشرق الأوسط..

فيديو أحمد عبدالله حمدوك ابن قبائل عريقة بغرب كردفان، من هو عبدالله حمدوك ، عبدالله حمدوك ويكيبيديا ، أبناء عبدالله حمدوك، زوجة عبدالله حمدوك ، قبيلة عبدالله حمدوك ، جنسية عبدالله حمدوك ،من هي زوجة عبدالله حمدوك
فيديو أحمد عبدالله حمدوك ابن قبائل عريقة بغرب كردفان، من هو عبدالله حمدوك ، عبدالله حمدوك ويكيبيديا ، أبناء عبدالله حمدوك، زوجة عبدالله حمدوك ، قبيلة عبدالله حمدوك ، جنسية عبدالله حمدوك ،من هي زوجة عبدالله حمدوك

المسيرة المهنيّة
بدأَ عبد الله حمدوك مسيرته المهنيّة عام 1981 حينما انضمّ للعمل في وزارة المالية حتى 1987. غادرَ بعدها عبد الله السودان صوبَ زيمبابوي ليعملَ في شركة مستشارين خاصة حتى عام 1995 ومن ثم مستشارًا في منظمة العمل الدولية في نفسِ الدولة حتى عام 1997. بعدها مباشرة؛ عُيّن حمدوك في بنك التنمية الأفريقي في ساحل العاج والذي بقي فيهِ لما يُقارب الـ 4 سنوات قبل أن ينضمّ للجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة في أديس أبابا في عدة مواقع حتى أصبحَ نائبًا للأمين التنفيذي.

في الفترة من 2003 حتى 2008، عمل حمدوك في المعهد الدولي للديمقراطية والمساعدة الانتخابية ثمّ شغل في وقتٍ لاحقٍ منصبَ كبير الاقتصاديين ونائب الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية لإفريقيا منذ عام 2011. بحلول عام 2016؛ عُيّن من قبل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون كقائمٍ بأعمال الأمين التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا.

برزَ اسم حمدوك في عام 2019 خلال الاحتجاجات السودانية التي أطاحت بالرئيس المعزول عمر البشير حيثُ اعتُبرَ أحد أبرز المرشحين لتولي رئاسة الوزراء في الفترة التي تلي تنازل المجلس العسكري بقيادة عبد الفتاح البرهان عن السلطة.

– هو الأمين العام السابق للجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة، وعمل كخبير اقتصادي وخبير في مجال إصلاح القطاع العام، والحوكمة، والاندماج الإقليمي وإدارة الموارد وإدارة الأنظمة الديمقراطية والمساعدة الانتخابية.

– حاصل على ماجستير ودكتوراه في علم الاقتصاد من كلية الدراسات الاقتصادية بجامعة مانشستر فِي المملكة المتحدة.

– عمل حمدوك في وزارة المالية بالسودان بمنصب كبير المسئولين في الفترة من 1981 حتى 1987، وبعدها عمل في شركة مستشارين خاصة في زيمبابوي حتى العام 1995، ومن ثم مستشارًا في منظمة العمل الدولية في زيمبابوي حتى العام 1997.

– عُين في بنك التنمية الأفريقي في ساحل العاج حتى العام 2001، وبعدها انضم للجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للامم المتحدة في أديس أبابا في عدة مواقع حتى أصبح نائب الأمين التنفيذي.

– في الفترة من 2003 حتى 2008، عمل حمدوك في المعهد الدولي للديمقراطية والمساعدة الانتخابية (IDEA) بصفته مديرا إقليميا لأفريقيا والشرق الأوسط.

– شغل منصب كبير الاقتصاديين ونائب الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية لأفريقيا منذ عام 2011 .. وفي العام 2016 تم تعيينه من قبل الأمين العام للأمم المتحدة، حينئذ، بان كي مون، القائم بأعمال الأمين التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا، وتسلم منصبه في الأول من نوفمبر.

– في العام 2018، تم ترشيحه لتولي منصب وزير المالية السوداني في التشكيل الوزاري برئاسة معتز موسى، ولكنه اعتذر عن قبول تكليفه بمنصب وزير المالية، بحسب “أخبار السودان”.

– لم يكتف حمدوك بالانشغال بيوميات العمل التنفيذي، حيث نشط في عدد من المنظمات الطوعية، فمنذ سنوات يتمتع حمدوك بعضوية مؤسسة الحكم الرشيد التي أسسها السوداني البريطاني محمد إبراهيم المعروف بـ”مستر مو” في بريطانيا والتي خصصت جائزة معتبرة لأفضل رؤساء أفريقيا تقيدا بالحكم الرشيد، كما ينشط حمدوك في التحالف الأفريقي من أجل التنمية، وهى منظومة تجمع عددا من زعماء أفريقيا أبرزهم الرئيس النيجيري السابق أوباسانجو.

– يتمتع حمدوك بعلاقات واسعة ومتنوعة ، حيث يعتبر أحد نجوم المجتمع الأفريقي والدولي في أديس أبابا، كما ارتبط بعلاقات صداقة مع عدد من الرؤساء الأفارقة مثل رئيس جنوب أفريقيا الأسبق ثامبو امبيكي ورئيس وزراء إثيوبيا الراحل ملس زيناوي والرئيس النيجيري الأسبق أوباسانجو، كما كان الرئيس السوداني المعزول عمر البشير من أشد المعجبين بنجاحاته.

– رغم أن حمدوك يمتلك جنسية أخرى هي الجنسية الكندية وفق أحد مقربيه، فإنه لم يعلن الأمر، وربما لن تكون الجنسية المزدوجة عائقا تحول دون وصول حمدوك لرئاسة الوزارة بعد أن منحت الوثيقة الدستورية بعض الاستثناءات في هذا الصدد.

أحمد عبدالله حمدوك السيرة الذاتية ويكيبيديا، معلومات عن أحمد عبدالله حمدوك ويكيبيديا وكل ما يتعلق بالدكتور أحمد عبد الله حمدوك

وابن التخطيط الاقتصادي أيضاً والمرشح الآن لرئاسة مجلس الوزراء في الفترة الانتقالية بعد أن ملأت شهرته الآفاق.. نعم إنه ابن التخطيط الاقتصادي الذي ضربته وجنت عليه ودمرته الدولة العميقة حكومة الإنقاذ أبناء الشيخ في العشر سنوات الأولى.. وقامت بحله نهائياً في واحدة من أكبر وأفدح الأخطاء التي ارتكبتها الدولة العميقة.. فهل يا ترى يلتفت هؤلاء المتعثرون في المفاوضات إلى ذلك.. وهل من مساحة ومكان لذلك في مفاوضاتهم التي غيبوا عنها أهل الخبرات العظيمة والقيادات الحقيقية في الدولة؟.. هل يعلمون بما يكتنزه هؤلاء العظام بمثل هذه التفاصيل والمعلومات القيمة؟..وما أكثرها.. إنها الآن لدى كبار الخبراء والمستشارين الاقتصاديين بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بهيئة التواصل لقيادات وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بمقرهم الكائن بالطابق الأرضي من الناحية الجنوبية ببرج البركة.. وأيضاً رفقاء دربهم وشركاء المهنة والزمالة من كبار القيادات العظيمة والخبراء المصرفيين ببنك السودان والبنوك التجارية وجيرانهم بمقرهم ببرج البركة الطابق الأول.
القارئ العزيز:
• بدأت اليومية بأفريقيا.. وكأس أمم أفريقيا قد وصل إلى نهاياته ما بين الجزائر والسنغال.. وتقام الدورة بأرض مصر.. حيث مقر اتحاد كرة القدم في أفريقيا.. ورئيس أفريقيا الآن هو الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.. وأيضاً يعد السودان من مؤسسي الاتحاد الأفريقي لكرة القدم وقد سعدنا بتنظيم البطولة بالسودان ونيل هذا الكأس العظيم في عام 1970.
• نعم نحن في رحاب أفريقيا وقد مر قبل شهرين في مايو الماضي.. الاحتفال بيوم أفريقيا.. وهو اليوم الذي اجتمع فيه الآباء المؤسسون.. هذا اليوم له دلالة كبيرة والاحتفاء به بعد كل هذه الأعوام له دلالات متعددة.. يمثل هذا اليوم الحلم الذي بدأه الآباء وكان من بينهم الزعيم الراحل.. الفريق إبراهيم عبود.. إنه من رجال الجيش العظام الذين نفتقدهم في هذه الأيام الذين غنى لهم أهل السودان وطربوا وهم يرددون.. رجال الجيش يا سعاد نفخر بيهم .. حفظوا حقوق الوداد.. وغنوا لهم أيضاً.. الحارس مالنا ودمنا.
• نعم ولدت منظمة الوحدة الأفريقية في تلك الأيام.. حيث كانت تمثل القضية الأساسية للعمل المشترك.. همها الأول تحرير الاستقلال والتحرر من الاستعمار.. وبالطبع كان للسودان دوره المهم والمقدر والتاريخي في هذا الأمر.. حيث تحقق الاستقلال السياسي للقارة الأفريقية.. نعم تحتل أفريقيا أولوية قصوى للسودان وسياساته الخارجية.. ولهذا تبنى السودان التكامل فيما بين دول الاتحاد الأفريقي.. الآن وبعد الثورة جمدت عضوية السودان في الاتحاد الأفريقي الذي ساهم في تأسيسه.. وقد قام الاتحاد بتعيين السفير محمد حسن ود لباد ليكون وسيطاً ما بين الفرقاء في السودان.. وبالفعل وصل وتحرك كثيراً.. ولكنه لم يحتمل مؤخراً تعثر جولات المفاوضات وطبائع البشر السودانية.. ويوم أمس الأول تعطلت لغة الكلام.. فانفجر ود لباد غاضباً في وجه الإعلاميين والصحافيين.. حيث خاطبهم بطريقة حادة.. لا.. بل هددهم بالطرد من الفندق.. وواصل في تهديده حد تكسير الكاميرات متهمهم بإثارة المشاكل.. لا.. بل ربما يحملهم بتعثر جولات المفاوضات.. مفاوضات الحصانة.. والدعم السريع.. وفض الاعتصام.. وغيرها.. وغيرها.. والغلاء يطحن ويقتل في الشعب السوداني.. إلى متى؟.. يا الله.. يا الله.. سبحان الله.