وبدأت فترة الصمت الانتخابي..نهاية الفترة المسموح بها للدعاية الإنتخابية بجولة الإعادة الاثنين

في قرار جديد صادر من الهيئة الوطنية للانتخابات البرلمانية في مصر ، فإنه تنتهي بشكل رسمي غدا الاثنين 16 نوفمبر 2020 ، فترة الدعاية الانتخابية للمرشحين فى جولة الإعادة بالمرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب وبدء الصمت الانتخابي، بعد أن مارسوا كافة أشكال الدعاية الانتخابية وفقا لضوابط التى حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات.

وحسب القانون الانتخابي فقد حددت الهيئة الوطنية للانتخابات حجم إنفاق المرشحين بجولة الإعادة على الدعاية الانتخابية للفردى والقائمة، حيث حددت الحد الأقصى للإنفاق بالنظام الفردى 200 ألف جنيه، وحجم الإنفاق للقائمة المخصص لها 42 مقعدا ويكون 2 مليون و800 ألف جنيه، ويكون سقف الدعاية الانتخابية بنظام القائمة المخصص لها 100 مقعد 6 ملايين و600 ألف جنيه.

وفي السياق الهيئة الوطنية للانتخابات شكلت لجنة لرصد مخالفة ضوابط الدعاية الانتخابية ومحظوراتها طبقا لما ينص على قانون مباشرة الحقوق السياسية وقرار الهيئة الوطنية فى شأن ضوابط الدعاية حظرت تنظيم الاجتماعات العامة مراعاة للتباعد الاجتماعي بسبب كورونا، ومنع الدعاية داخل المساجد أو دور العبادة، عدم التعرض لحرمة الحياة الخاصة للمواطنين أو للمترشحين، وحظر تهديد الوحدة الوطنية أو استخدام الشعارات الدينية، عدم استخدام الرموز التي تدعو للتمييز بين المواطنين بسبب الجنس أو اللغة أو العقيدة أو تحض على الكراهية، وعدم استخدام العنف أو التهديد باستخدامه، وعدم استخدام المباني والمنشآت ووسائل النقل المملوكة للدولة أو لشركات القطاع العام وقطاع الأعمال العام، والمؤسسات التي تساهم الدولة في مالها بنصيب ودور الجمعيات والمؤسسات الأهلية.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *