الرئيسية / اخبار / نص كلمة الرئيس السيسي في مؤتمر الاحتفال بالمولد النبوي اليوم 8/12/2016 رغيف العيش بـ 65 قرش

نص كلمة الرئيس السيسي في مؤتمر الاحتفال بالمولد النبوي اليوم 8/12/2016 رغيف العيش بـ 65 قرش

ننشر نص كلمة الرئيس.. السيسي.. في مؤتمر الاحتفال بالمولد النبوي اليوم 8/12/2016 وأهم ماقال “رغيف العيش بـ 65 قرش” وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي الآن، احتفال وزارة الأوقاف، بذكرى المولد النبوي الشريف، وذلك بحضور مئات الشخصيات العامة، بقاعة المؤتمرات التابعة للأزهر الشريف بمدينة نصر، ومن أبرز الحضور: «رئيس الوزراء، وأعضاء الحكومة، ورئيس مجلس النواب، ورؤساء اللجان النوعية بالبرلمان، ووفود وسفراء من دول مختلفة».

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أننا نحتاج إلى مقاربة شاملة لجميع قضايانا وتحدياتنا، وأن التركيز على جانب واحد لن يجدى نفعا، قائلا: “الرسول قاد ثورة هائلة من التحولات الفكرية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية وأضاف خلال كلمته بذكرى المولد النبوى الشريف، بقاعة مؤتمرات الأزهر، إن احتفالنا بذكرى نبى الرحمة والهدى لهو مناسبة طيبة للتعمق بهدوء وسكينة فى أحوالنا مقارنين بين الأمس واليوم قاصدين الإجابة عن أسئلة العصر، الذى نعيش فيه، مستلهمين فى ذلك عظمة تراثنا ودروسه الخالدة، وأقول لكم بكل صراحة ووضوح أن طريقا طويل ينتظرنا إذا ما أردنا إحياء حقيقا لذكرى النبى العظيم وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه منذ بيان القوات المسلحة في 3 يوليو، وهناك جماعة تسعى لهدم هذه الدولة ولديها استعداد أن تدمر 92 مليون مصري، وتروع أطفال ونساء وشيوخ وتهد دولة، لكي تعود مرة أخرى من أجل أفكار ليس لها مكان حقيقي، متابعًا: «في الشهر الماضي كانوا بيراهنوا إن الدولة دي راحت تخيلوا لما الأموال تنفق في هدم البشر بس أنا عايز أقولهم إن الله معنا وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه يجب أن يكون هناك وقفة مع النفس؛ لرفض ما يعادي العقل ويعادي الإنسانية وتحديث جميع التفسيرات التي اجتهد فيها من سبقونا من العلماء، ومن ثم نجتهد لنصنع السلام داخل بلادنا بالإيمان والعلم، ونؤكد للعالم أن الإسلام كما هو دين عظيم وقد خلق أمة عظيمة، كذلك تستطيع تجديد ذاتها والمساهمة في تطور الحضارة الإنسانية بما يليق بعظمة دينها.


وأكد السيسي خلال كلمته اليوم الخميس أثناء الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، أن مصر عازمة على خوض هذه المعركة الفكرية الكبرى لتصويب الخطاب الديني وتحديثه، متابعًا أنه لا مكان للإرهاب وجماعاته وأفكاره وممارسته داخل مصر ومواجهته بالوسائل العسكرية والأمنية ستستمر، وستظل تضحيات أبناء القوات المسلحة والشرطة المدنية مصدر إلهام وإعزاز لكل مصري ومصرية ولن تضيع هدرا بل ستستثمر وطنًا أمنًا أبيًا ينعم فيه أبناؤنا بالحياة الكريمة.
وتابع السيسي أن تحديث الخطاب الديني ليس فقط دفاعًا عن الدين الإسلامي وحسب بل هو حفاظًا على جميع الأديان السماوية التي أصبحت تنتهك اليوم، مضيفًا: «دلوقتي بقى في تراجع عن فكرة الدين وليس الإسلام فقط من اللي بيشوفوا العالم دلوقتي»، موضحًا أن الأمر لم يصبح فقط انتقادا للخطاب التفكيري فقط بل بدأ الأمر بالكفر بالأديان جميعها ولذلك فنحن لا ندافع عن الإسلام فقط بل نحاول ألا يصل الأمر أن ينكر الناس جميع الأديان.

وأضاف السيسي خلال كلمته اليوم الخميس، أثناء الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، أنه لا يليق أن نقدم الله للناس بهذا الشكل الذي يفزع ويروع الناس ويقتلهم، ويصبح الخراب والدمار في كل مكان وكان هذا هو نصر لله العظيم، مؤكدًا أنه لن يقوم بناء على الهدم والقتل والتدمير وطالب الرئيس السيسى، فى كلمته بذكرى المولد النبى، مواجهة قضايا المجتمع المصرى، بنفس الجراءة والشجاعة، التى قادها الرسول، مؤكدا أن أول التحديات التى نعانى منها، انفصال خطابنا الدينى عن عصرنا الحالى وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الدكتور محمد مختار جمعة كان متحمسًا بشكل زائد عندما أعلن قرار توحيد خطبة الجمعة، موضحًا أن هذا يعتبر اختزال لقضية تجديد الخطاب الديني.


وأضاف السيسي خلال كلمته اليوم الخميس أثناء الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، أنه دائما ما يقول للدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف إنه يعذبه ودائما ما يكون رده عليه: «أنت بتحبني ولا حكايتك إيه»، متابعًا: «أنا بحب وبحترم وبقدر شيخ الأزهر واللي فاهم غير كده تبقى دي مصيبة».
وأكد السيسي أنه يعلم ما هو دور مؤسسة الأزهر جيدا وحريص عليه، متابعًا أن العالم أجمع ينظر إلى الأزهر ويراه القلعة المستنيرة التي تحيي صحيح الدين.

وأهدى الدكتور محمد مختار جمعة، نسخة من كتاب الله، إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، باسمه واسم جميع العاملين بالأوقاف، وذلك تقديرًا لما يبذله من جهد في خدمة الدين والوطن.

وزير الأوقاف يهدي السيسي القرآن تقديرا لجهوده في خدمة الدين

وحضر الاحتفال المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف والدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب وقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والدكتور شوقي علام مفتى الجمهورية و الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ورئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية والوزراء وبعض المحافظين وسفراء الدول الإسلامية والعربية بالقاهرة وكبار رجال الدولة والأزهر والأوقاف وبعض أعضاء مجلس النواب

بدء احتفال ذكري المولد النبوي بآيات من القرآن الكريم بحضور السيسي

ووجه رئيس الجمهورية خلال الاحتفال كلمة إلى العالمين الإسلامى والعربى حول مختلف القضايا الراهنة ويتقدم بالتهنئة لشعوبهم بهذه المناسبة العطرة وكرم الرئيس السيسى ثمانية من الذين أثروا الحياة الدينية بفكرهم وجهدهم منهم ستة مصرين بمنحهم شهادات التقدير

وألقى  كل من فضيلة الإمام الأكبر ووزير الأوقاف كلمة، خلال الاحتفال، حول جهود تجديد الخطاب الديني وتعزيز القيم الإسلامية والإنسانية فى المجتمع وبرامج الأزهر والأوقاف لتجديد الخطاب الدينى ورؤيتهما خلال المرحلة المقبلة.

كلمة الرئيس السيسي في الاحتفال بالمولد النبوي

https://youtu.be/FeuTgJrZIHk


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *