الرئيسية / صحة وأسرة / علاج الحموضة أسفل المرى حرقان خلف الصدر أفضل طريقة لعلاج الحموضة

علاج الحموضة أسفل المرى حرقان خلف الصدر أفضل طريقة لعلاج الحموضة

كلمة لحموضة تعنى وجود حرقان خلف الصدر نتيجة لارتجاع الحمض أو سوائل المعدة من المعدة إلى أسفل المرىء، وينتج هذا الارتجاع بسبب الانبساط التلقائى لعضلة المرىء السفلية بدون مرور أكل أوسوائل من الفم، ويزداد حدوث هذا الارتجاع فى وجود فتق فى الحجاب الحاجز أو وجود ضعف فى عضلات جسم المرىء للأنسان.

يسبب هذا الارتجاع التهابات بأسفل المرىء تكون شديدة فى بعض الأحيان وتحورات بالغشاء المخاطى لأسفل المرىء، ومن الممكن أن يكون الارتجاع شديدا فيصل إلى القصبة الهوائية ويسبب حساسية الصدر والتهاب الشعب الهوائية عند الشخص المصاب.

جدير بالذكر أن التدخين يزيد من ارتجاع المرىء ويزيد من التحور الموجود أسفل المرىء الذى من الممكن أن ينقلب إلى أورام، وهناك نوعان أساسيا لارتجاع المرى، نوع يصاحب بالتهابات وتقرحات فى الغشاء المخاطى المبطن لأسفل المرىء، وهذا النوع يستجيب للعلاج فى أغلب الأحيان ونوع آخر يكون غير مصاحب بالتهابات وتقرحات وأضحة فى أسفل المرىء، وهذا هو النوع الذى يحتاج إلى علاج مكثف وبجرعات عالية من مثبطات البروتون الذى يسبب إفراز حمض الهيدروليك.

علاج الحموضة بالاعشاب في المنزل علاج الحموضة بطرق سهلة

النوع الثانى غير المصاحب بالتهابات واضحة بأسفل المرىء بالمناظير التقليدية ينقسم إلى نوعين هو الآخر، ويجب على استشارى الجهاز الهضمى أن يفرق بينهم لأن العلاج سيكون مختلفا فى النوعين، النوع الأول يكون مصاحبا بحموضة غير عادية يتعرض لها أسفل المرئ لأكثر من 66 دقيقة يوميا، ويتم تشخيص هذا النوع بقياس درجة الحموضة أسفل المرىء.

علاج الحموضة وحرقة المعدة العلاجات المنزلية لحرقة المعدة والحموضة Heartburn وصفات طبيعية للتخلص من حموضة المعدة

تبين حديثا أن المناظير الحديثة المكبرة والتى بها خاصية الطيف الضوئى تساعد كثيرا فى تشخيص هذا النوع عن طريق تصوير الشعيرات الدموية الدقيقة الموجودة أسفل المرىء التى تتمدد وتتفرع بصورة غير طبيعية فى هؤلاء المرضى رغم أن المناظير التقليدية تكون طبيعية فى هؤلاء المرضى، ويستجيب هؤلاء المرضى للعلاجات المكثفة بمثبطات مضخات البرتون، أما النوع الثانى لا يكون مصاحب بتغيرات غير عادية فى درجة الحموضة لأسفل المرىء، ولا يوجد أيضا أى تغييرات فى شبكة الشعيرات الدموية لأسفل المرىء بالمناظير المكبرة ومنظار الطيف الضوئى.

هذا النوع من حرقة الفؤاد وظيفى وليس عضويا، وناتجا عن حساسية المرىء لدرجة الحموضة العادية التى توجد بأسفل المرىء فى الإنسان الطبيعى، ويعالج هذا النوع بمضادات الاكتئاب الحديثة التى تعالج فرط حساسية المرىء للأنسان.

المناظير العالية الجودة تعطى للطبيب قدرة عالية على التكبير مع وجود منظار الطيف الضوئى لرؤية شبكة الشعيرات الدموية بدقة المبطنة لجدار المرىء من تشخيص الأنواع المختلفة من ارتجاع المرىء، وحرقة الفؤاد كانت فى الماضى القريب صعبة التشخيص ومعرفة السبب.

ويجب على مرضى ارتجاع المرىء أن يعلموا جيدا أن هذا المرض مرض مزمن، ويحتاج إلى علاج لفترات طويلة مع متابعة مع الطبيب المعالج.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *