الرئيسية / فيد / فضائل صيام ليلة النصف من شعبان 1438 ,صوم يوم 15 شعبان /ما هى الليالى المندوبات “دار الافتاء” حكم صيام النصف من شعبان

فضائل صيام ليلة النصف من شعبان 1438 ,صوم يوم 15 شعبان /ما هى الليالى المندوبات “دار الافتاء” حكم صيام النصف من شعبان

كثير من الاسئلة وتقريبا تطرح كل عام عن فضائل صيام ليلة النصف من شعبان عند الشيعة والسنة وهل فعلا صيام هذا اليوم خليفة عن الرسول صلى الله عليه وسلم وهل هو واجب ام لا ,وماهى احب الاعمال فى صيام يوم النصف من شعبان اى يوم 15 شعبان هجرى و11 مايو ميلادى 2017 .

فضائل صيام ليلة النصف من شعبان 1438 ,صوم يوم 15 شعبان /ما هى الليالى المندوبات “دار الافتاء” حكم صيام النصف من شعبان .

واعرض ليكم ايضا من موقعنا الوعد الاخبارى احب الادعية دعاء ليلة النصف من شعبان 1438 وقيام الليل وصيام النهار ,احب الادعية المستجابة الى الله فى هذا اليوم .

ما هي مناسبة ليلة النصف من شعبان وفضائل احتساب وصيام المندوبات كما قيل عنها ,ليله النصف من شعبان 2017 ,15 شعبان 1438 واقدم لكم التفاصيل والشرح الكامل عن ما هى ماهي ليلة البراءة .

قالت أمانة الفتوى بدار الإفتاء، إن ليلة النصف من شعبان ليلة مباركة، ورد الترغيب فى إحيائها فى جملةٍ من الأحاديث؛ منها قول النبى صلى الله عليه وآله وسلم: «إِذَا كَانَتْ لَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَقُومُوا لَيْلَهَا وَصُومُوا نَهَارَهَا؛ فَإِنَّ اللهَ يَنْزِلُ فِيهَا لِغُرُوبِ الشَّمْسِ إِلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا، فَيَقُولُ: أَلَا مِنْ مُسْتَغْفِرٍ لِى فَأَغْفِرَ لَهُ، أَلَا مُسْتَرْزِقٌ فَأَرْزُقَهُ، أَلَا مُبْتَلًى فَأُعَافِيَهُ، أَلَا كَذَا، أَلَا كَذَا، حَتَّى يَطْلُعَ الْفَجْرُ» رواه ابن ماجه من حديث على رضى الله عنه، وقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «مَنْ أَحْيَا اللَّيَالِى الخَمْسَ وَجَبَتْ لَهُ الجَنَّةُ..» وذكر منها: «لَيْلَة النِّصْفِ مِنْ شَعْبَان» رواه الأصبهانى فى “الترغيب والترهيب” من حديث معاذ بن جبل رضى الله عنه.

الاحتفال بليلة النصف من شعبان غدا الخميس الموافق 11 مايو 2017 الاحتفال وصيام ليله النصف من شعبان 1438 ,صيام ليله شعبان المباركة .

وانشر لكم ايضا عن متى يوم 15 شعبان وكم يوافق بالميلادي والتفاصيل والاحاديث التى اتت حو لهذا اليوم ,ليله النصف من شعبان فى الروايات كاملة .

الأمر بإحياء تلك الليلة المباركة ورد مطلقًا، والأمر المطلق يقتضى عموم الأزمنة والأمكنة والأشخاص والأحوال؛ فإذا كان الأمر الشرعى محتملًا لأوجهٍ متعددةٍ فإنه يكون مشروعًا فيها جميعًا، ولا يصح تقييده بوجهٍ دون وجهٍ إلا بدليل، وإلا كان ذلك تضييقًا لما وسعه الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم؛ فيجوز إحياؤها فرادى وجماعات، سرًّا وجهرًا، فى المسجد وغيره -مع مراعاة عدم التشويش على المصلين-، بل إن الاجتماع لها أولى وأرجى للقبول؛ لما صح عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: «إِنَّ للهِ مَلاَئِكَةً يَطُوفُونَ فِى الطُّرُقِ يَلْتَمِسُونَ أَهْلَ الذِّكْرِ، فَإِذَا وَجَدُوا قَوْمًا يَذْكُرُونَ اللهَ تَنَادَوْا: هَلُمُّوا إِلَى حَاجَتِكُمْ» قَالَ: «فَيَحُفُّونَهُمْ بِأَجْنِحَتِهِمْ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا» رواه البخارى من حديث أبى هريرة رضى الله عنه.

وبالنسبة للتفاصيل عن تلك الليله وماذا حدث في ليلة النصف من شعبان ولماذا احتفل بها الرسول صلى الله عليم وسلم خصيصا وورد عنها احاجيث واقوال كثيرة .

صور ليلة النصف من شعبان 2017 وفضل ليلة النصف من شعبان ابن عثيمين والبخارى وابن تميم ,بالصوراجب الاقوال والادعية فى ليلة النصف من شعبان .