الرئيسية / اسعار / اسعار لبس المدارس 2019 ابتدائى ,اعدادى ,ثانوى “المدارس الخاصة والحكومية” لبس المدارس الجاهز والمفصل بناتى وولادى

اسعار لبس المدارس 2019 ابتدائى ,اعدادى ,ثانوى “المدارس الخاصة والحكومية” لبس المدارس الجاهز والمفصل بناتى وولادى

بمناسبة اقتراب موعد بدء العام الدراسي الجديد، وإقبال الأهالي على شراء ملابس المدارس لأبنائهم من محال الموسكي، نقدم لكم حركة البيع والشراء هناك، والتي شهدت إقبالا ضعيفا بالرغم من توافر كافة الخامات والألوان، فأغلب المحال لم تبع إلا قطعة أو قطعتين منذ الصباح وحتى الظهيرة.

اسعار لبس المدارس 2019 ابتدائى ,اعدادى ,ثانوى “المدارس الخاصة والحكومية” لبس المدارس الجاهز والمفصل بناتى وولادى .

يقول محمد، أحد الباعة بالموسكي:”أنا فاتح من الساعة 8 الصبح ومفيش ولا زبون لحد دلوقتي”، وأضاف أحمد، بائع بذات المنطقة “حركة البيع تعبانة قوي ومفيش زباين”، مشيرا إلي أن سوق الموسكي يشهد حالة كساد كبيرة مع اقتراب موعد الدراسة نظرا للارتفاع الكبير في أسعار الملابس الدراسية، والذي وصل إلى 25 إلى 30% مقارنة بالعام الماضي، مما جعل الأهالي يعزفون عن شراء الملابس في هذا التوقيت.

وقال عادل، أحد الباعة بالمنطقة: “البدلة كنت ببيعها السنة اللي فاتت بـ50 جنيه السنة دي بـ75جنيه، وده عبء على الزبون علشان كده بنيجي على نفسنا وبنقفل النسب اللي بتطلعلنا”، وأضاف آخر: “المريلة كانت بـ45 جنيه السنة اللي فاتت، السنة دي بقت بـ90 و100جنيه”.

ولم تسلم “الفرشة” التي يضعها الباعة بالشارع أو أمام أحد المحال من هذه القفزة الجنونية في أسعار ملابس المدارس، بالرغم من أنها مخصصة لمحدودي الدخل، ومن ليس لديهم القدرة على الشراء من المحال، فيقول محمد، صاحب فرشة بالموسكي: “القميص كنت ببيعه بـ15جنيه.. السنة دي وصل 25 جنيه والمريلة ارتفعت من 55 جنيه إلى 75 جنيه”.

حالة غضب
وانتابت الأهالي حالة غضب شديدة جراء الارتفاع الكبير في أسعار الملابس، خاصة الذين لديهم أكثر من طالب يحتاجون لملابس لاستقبال العام الجديد، فتقول إحدى السيدات مستنكرة “الأسعار غالية جدًا والبدلة بقيت أجيبها بـ120جنيه و150 جنيه”.

وقال آخر:”الأسعار عمرها ماوصلت للدرجة دي.. أنا كنت بشتري القميص بـ25جنيه دلوقتي بقى بـ45 جنيه علشان كده اضطريت ارجع منهم للمحل تاني”.

رصدت عدسة “فيتو” أسعار الأقمشة المخصصة لحياكة ملابس المدارس بشارعي حمزاوي والتربيعة بالغورية ،وكذلك الخامات المخصصة لها، والتي تتنوع مابين الجبردين والهامر والچينز والترحال، وأكثرهم انتشارًا الجبردين فوفقًا لما قاله أحد الباعة هو سهل وعملي أكثر من غيره.

كما زادت أسعار الأقمشة بنسبة تتراوح من 15 إلى 25% زيادة بنسبة مقارنة بالعام الماضي، فقال على عبد السلام، صاحب أحد المحال:”الأسعار غليت 25% لكن دائما سعر الأقمشة مرتبط بجودتها، فلو الخامة جودتها بمقارنة بالعام الماضي نقصت هيكون سعرها ثابت، ولكن لو كانت الخامة في جودة السنة الماضية سيزيد السعر إلى 25 % لأن جودة القماش تتحكم في السعر”.

حيث تشتهر منطقة الموسكي بالقاهرة بأنها منطقة تجارية كبيرة للبيع بالجملة والقطاعي، مما يجعلها مقصدا لفئات عديدة من المجتمع المصري، حيث انخفاض الأسعار وتوافر كافة الخامات المطلوبة.