البرهان مدافعاً عن الإحتلال..ماذا استفاد السودان من عداوة إسرائيل

تسائل الفريق عبدالفتاح البرهان أحد الأسئلة التي تسبب في غضب كبير من الشعوب العربية ، حيث قال ماذا استفاد السودان من عداوة إسرائيل .

ففي تصريح جديد تناقلته وسائل الإعلام العربية والأجنبية ولعربية قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان متسائلاً: ما الفائدة التي جناها السودان خلال العداء مع إسرائيل؟ .

وحسب جريدة الشروق استكمل حديثه قائلاً : أن ما قام به السودان هو صلح مع دولة كان قائما معها عداء فى السابق وهو أمر طبيعى ، مشدداً على أن مجلسا السيادة والوزراء شركاء فى خطوة إنهاء العداء مع دولة إسرائيل، ومتى ما قام المجلس التشريعى فهو الجهة المخولة بالتصديق على الاتفاقيات الدولية، إلا أننا تشاورنا مع طيف واسع من القوى السياسية والمجتمعية ووجدنا عدم ممانعة فى إنهاء حالة العداء مع إسرائيل وعمل مصالحة معها.

وفيما يتعلق بالعلاقات مع أمريكا ، فأوضح أن رفع اسم السودان من القائمة ليس غاية فى حد ذاته، فهو لن يقود إلى منفعة مباشرة، ولكنه ظل يُمثل عقبة فى الطريق وجبت إزالتها، ومن ثم ينبغى البحث عن آفاق التعاون ونُحسن استخدام ما لدينا من أدوات، وإمكانيات تحتاجها أمريكا ونحسن استغلالها، فأمريكا ليست جمعية خيرية تعطى بلا مقابل، فقط علينا أن نحسن التعريف ببلدنا وموارده وما يُمكن أن تجنيه أمريكا وما يُمكن أن نستفيده نحن.

قائلا : نحن لا نريد بأى حال أن نكون اليد السفلى، فالسودان لديه الأرض البِكر والماء الزلال والموقع الجغرافى المتفرد، فالسودان قلب العالم، إضافة إلى الثروات الطبيعية والحيوانية والتنوع البشرى وتعدد المناخ.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *