وفاة مهند إيهاب #اسباب وتفاصيل موت مهند ايهاب “نحلة” بأمريكا بالسرطان فى سجن برج العرب

ننشر على الوعد نيوز اسباب وتفاصيل موت مهند إيهاب “نحلة” بأمريكا بالسرطان فى سجن برج العرب قال إيهاب حسن، والد الناشط السكندري «مهند إيهاب» والشهير بـ«نحلة»، إن ابنه توفي بعد معاناة مع المرض في مدينة نيويورك الأمريكية؛ في أثناء علاجه من مرض السرطان الذي أصيب به عقب خروجه من سجن برج العرب منذ أكثر من عامين.

اسباب وفاة مهند ايهاب ,تقاصيل وفاة مهند ايهاب

وأضاف «حسن» في تدوينة على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «إن مهند 19 عامًا، قد ألقي القبض عليه خلال تظاهرات أغسطس 2013، وخرج بعد عدة أيام بسبب حداثة سنه، وعام 2014 قبض عليه للمرة الثانية وظل في سجن الأحداث بكوم الدكة لمدة 3 أشهر، خرج بعدها على ذمة القضية، وقبض عليه للمرة الثالثة في يناير 2015، وأودع في سجن برج العرب بالإسكندرية، أصيب خلالها بمرض سرطان الدم».

وفاة مهند إيهاب بأمريكا متأثرًا بإصابته بـ«السرطان» بسجن برج العرب

واتهم «حسن» إدارة سجن برج العرب بالتعنت في علاجه، مما أدى إلى تدهور حالته بشكل كبير، قبل الإفراج عنه في 2015، ليسافر بعدها إلى نيويورك لتلقي العلاج الكيماوي، لكن الأطباء أخبروه أن الحالة متأخرة، وأن جلسات العلاج لن تجدى و تحدث إيهاب حسن، والد الناشط السكندري «مهند إيهاب» والشهير بـ«نحلة»، الذي توفي، مساء أمس الإثنين، بعد معاناة مع المرض في مدينة نيويورك الأمريكية، كاشفا كواليس مرض نجله، وأن نجله إيهاب مر بالعديد من المشكلات الصحية في آخر أيام حياته.

وعبر والد مهند عن شكره للمشاركين في الجنازة، مضيفا أن عددا كبيرا من غير المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية، تأثروا بوفاة نجله مهند، وأبدوا رغبتهم في المشاركة في الجنازة، إلا أن عدم معرفة توقيت الحصول على تصريح الدفن، حال دون ذلك وتوفي مهند، أمس الإثنين، في مستشفى بنيويورك أثناء علاجه من مرض السرطان الذي أصيب به عقب خروجه من سجن برج العرب منذ أكثر من عامين.

وكان مهند 19 عامًا، ألقي القبض عليه خلال تظاهرات أغسطس 2013، وخرج بعد عدة أيام بسبب حداثة سنه، وعام 2014 قبض عليه للمرة الثانية، وظل في سجن الأحداث بكوم الدكة لمدة 3 أشهر، وخرج بعدها على ذمة القضية، وقبض عليه للمرة الثالثة في يناير 2015، وأودع في سجن برج العرب بالإسكندرية، أصيب خلالها بمرض سرطان الدم واتهم والد مهند إدارة سجن برج العرب بالتعنت في علاجه، ما أدى إلى تدهور حالته بشكل كبير، قبل الإفراج عنه في 2015، ليسافر بعدها إلى نيويورك لتلقي العلاج الكيماوي، لكن الأطباء أخبروه أن الحالة متأخرة، وأن جلسات العلاج لن تجدي.

 


اقرأ ايضا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.